الخميس 22 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عاجل.. إلغاء الجمعية العمومية غير العادية للطائرة

أصدر مركز التسوية والتحكيم الرياضى حكمه بإلغاء قرار اللجنة المؤقتة التي تدير اتحاد الكرة الطائرة، بعقد جمعية عمومية غير عادية والمحدد لها يوم الاربعاء ٢١ أكتوبر الجاري، في الطعن الذي رفعه محمود أحمد محمد دسوقى رئيس مجلس إدارة نادي الإبراهيمية بالشرقية، ضد كل من: رئيس اللجنة الأولمبية المصرية، ورئيس اللجنة المؤقته المشكلة بموجب قرار من رئيس اللجنة الاولمبية المصرية رقم 2 لسنة 2020 لتسير شؤون الاتحاد المصري للكرة الطائرة.



 

حيث جاء فى مذكرة الطاعن أن قرر اتحاد الكرة الطائرة فى الجلسة رقم ١٢ فى البند رقم ١٣ بتاريخ ١٩ سبتمبر الماضى بالدعوة لانعقاد الجمعية العمومية غير العادية ، ولما كان هذا الاجتماع لم يكتمل نصابه القانونى وذلك للأسباب منها.

 

اولا :- وفاة المغفور له جابر عبد العاطى أبو زيد يوم ١٥ أغسطس الماضى وذلك قبل انعقاد اجتماع المجلس المؤقت بإدارة شؤون الاتحاد طبقا للثابت بمحضر الاجتماع.

 

ثانيا : - إعتذار  المستشار أحمد حاتم البنا وذلك لعدم ورود موافقة الهيئة القضائية التي ينتمى إليها على ندبه.

ثالثا : - وأخيرا وهو صدور رأى قانونى من اللجنة الأولمبية المصرية فى سبتمبر 2020  مؤداه:

 

أولا : بطلان حضور الأستاذة الدكتورة نادية رشوان عطية لاجتماعات مجلس إدارة الاتحاد وذلك لجمعها بين عضوية مجلس إدارة اللجنة المؤقتة والعمل بأجر لدى إحد أعضاء الهيئات الرياضية عضو الجمعية العمومية للاتحاد ، وهو نادى الإسكندرية الرياضى " سبورتنج" بالمخالفة لنص المادة 31 من لائحة النظام الأساسى للاتحاد المصري للكرة الطائرة.

 

ثانيا : بطلان اجتماع اللجنة المؤقتة لادارة الاتحاد المصري للكرة الطائرة رقم "6" المنعقد يوم الاحد الموافق ١٦ يونيو الماضى لمخالفته لنص المادتين 27، 34 من لائحة النظام الأساسى للاتحاد المصري للكرة الطائرة.

 

ولما كان الثابت من العرض العرض السابق أنه بعد استبعاد ثلاثة أعضاء من اللجنة المؤقتة المكونة من سبعة أعضاء يكون المتبقى أربعة أعضاء فقط ، وبالتالى يكون النصاب غير قانونى وغير مكتمل وتكون القرارات الصادرة عن اللجنة باطلة.

 

ولما كان هذين القرارين قد صدرا من مجلس إدارة اللجنة المؤقتة لإدارة الاتحاد المصري للكرة الطائرة المنعقد يوم السبت الموافق 19 سبتمبر الماضى ، وقد كان مجلس الإدارة فى هذا الاجتماع مكون من كل الدكتور سامح محمود حمدى إسماعيل ، المهندس أيمن خليفة بدوى غزلان ، والدكتورة نادية رشوان عطية ، وسامى محمد إبراهيم عويس ، وإيهاب عزمى عبد العزيز.

 

وبالتالى يكون تشكيل المجلس طبقا للثابت مكون من خمسة أعضاء وبعد بطلان حضور نادية رشوان يكون عدد الحاضرين أربعة أعضاء فقط وهو نصاب غير قانونى مخالف لنصى المادتين 27 ، و34 من لائحة النظام الأساسى للاتحاد المصري للكرة الطائرة ، وبذلك وتكون جميع القرارات المطعون عليها عن هذا الاجتماع باطلة لصدورها من مجلس إدارة غير مكتمل النصاب ، ويكون بالتبعية قرار الدعوة لعقد جمعية عمومية غير عادية قد صدر باطلا أيضا استنادا للقاعدة الأصولية أن ما بني على باطل فهو باطل.

 

 

 تطبيقا لما سبق ذكره وتأسيسا على الراى القانونى الصادر من اللجنة الأولمبية المصرية ببطلان حضور  الدكتورة نادية رشوان ، حيث أنه لما كانت المادة 31 من قرار رئيس مجلس ادارة اللجنة الأولمبية رقم 9 لسنة 2018 ، تنص على أنه " لا يجوز الجمع بين عضوية مجلس الادارة وعضوية مجلس ادارة اى اتحاد رياضى أواتحاد نوعى أو نادى رياضى أو هيئة رياضية أخرى ، بأستثتاء الجمع بين عضوية مجلس ادارة الاتحاد المصري للكرة الطائرة واللجنة الأولمبية المصرية ولا يجوز لاعضاء مجلس الادارة أن يتولوإدارة شؤون اللعبة فى الهيئات بأجر أو بدون أجر.

 

كذلك لايجوز الجمع بين عضوية مجلس الإدارة والعمل بوزارة الشباب والرياضة أو العمل بالاقسام أو الشعب المختصه بالرقابة على الاتحادات الرياضية لهيبة الرقابة الادارية أو الجهاز المركزى للمحاسبات ، ويعتبر العضو مستقيل تلقائياً من مجلس إدارة الاتحاد بمجرد توافر حالة من حالات الجمع المشار اليها فى هذه المادة مالم يقدم خلال شهر على الأكثر مايثبت إنتهاء العلاقة بالجهة الأخرى.