الجمعة 4 ديسمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أكد أن صواريخ كروز كاليبر جاهزة للمعركة

الجيش الروسي يوجه تحذيرا قوياً لأذربيجان

الجيش الروسي
الجيش الروسي

وجهت روسيا تحذيرا قويا لأذربيجان، بشأن ناجورنو كاراباخ، حيث نشرت عدة سفن حربية روسية، في بحر قزوين مجهزة بصواريخ "كليبر"، على بعد كيلومترات قليلة من الحدود مع أذربيجان.



 

قال الأدميرال فيكتور كرافشينكو، قائد البحرية الروسية السابق، لوكالة "إنترفاكس" الروسية، إن "تدريبات أسطول بحر قزوين الروسي، التي بدأت يوم الجمعة الماضية، يمكن اعتبارها إشارة مؤكدة لأذربيجان وتركيا".

 

 وأضاف كرافشينكو: "قد تكون هذه أول إشارة لهما بأن روسيا يمكنها، إذا لزم الأمر، اتخاذ بعض الإجراءات، بما في ذلك من بحر قزوين"، ويمكن اعتبار هذه المناورات على أنها تذكير بأن المنطقة تقع في نطاق المصالح الاستراتيجية لروسيا وأن لديها إمكانيات عسكرية كافية هناك، حيث تم على مدار السنوات العشر الماضية، زيادة القدرة القتالية لأسطول بحر قزوين بشكل كبير. هذه سفن جديدة مزودة بصواريخ كاليبر كروز وأسلحة جديدة أخرى.

 

بدورها، تلتزم روسيا رسميًا بالحياد في الصراع الحالي، على الرغم من حقيقة أن أرمينيا عضو في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، على الرغم من أن ظهور أسطول روسي من السفن الحربية بالقرب من الحدود البحرية لأذربيجان يخلق توترًا واضحًا لباكو، حيث يمكن لموسكو أن تعلن دعمها ليريفان في أي وقت.

 

ويعتقد الخبراء العسكريين، أن الظهور في بحر قزوين له سبب مختلف -يتم إجراء مسح شامل للمجال الجوي لوجود الطائرات العسكرية وإطلاق صواريخ كروز وصواريخ باليستية عبر أراضي أرمينيا.

 

  من ناحية أخري أفادت وسائل الإعلام أن الجيش التركي نشر ما لا يقل عن 6 مقاتلات من طراز "F-16" و8 طائرات هليكوبتر مقاتلة من طراز T-129 في أراضي أذربيجان، مما زاد بشكل كبير من القدرة القتالية لأذربيجان .

 

يُذكر أنه في الوقت الحالي لا يشارك سوى مقاتلات F-16، ومع ذلك، على ما يبدو، أن أنقرة وباكو تستعدان لعملية قوية ستقطع أراضي أقليم ناجورني كاراباخ، مما سيجعل من الممكن السيطرة بسرعة على ما يصل إلى 50 ٪ من المنطقة.

 

وفقًا للنشرة الإعلامية الروسية Kommersant ، فإن العسكريين والمدربين الأتراك موجودون على أراضي أذربيجان منذ يوليو من هذا العام ، عندما تم وضع الشروط المسبقة الأولى لنزاع مسلح في أقليم  ناجورني كاراباخ.