الأحد 25 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"البترول": الإصلاحات التي نفذتها الدولة أدت إلى النجاح الاقتصادي رغم جائحة كورونا

المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية
المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية

 أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن الإصلاحات العديدة التي نفذتها الدولة خلال السنوات الماضية على كافة المستويات، والتي تضمنت إصلاحات رئيسية في قطاع البترول والغاز، قادت مصر إلى إحراز نجاحات مهمة على المستوى الاقتصادي بالرغم من التحديات الخاصة بجائحة كورونا خلال الأشهر الماضية.



 

جاء ذلك في افتتاح المائدة المستديرة الافتراضية بعنوان "فرص زيادة الاستثمارات في الحقول البترولية المتقادمة" والتي شارك فيها الوزير عبر تقنية الفيديو كونفرانس، مع عدد من قيادات ورؤساء شركات البترول العالمية في مصر والرئيس التنفيذي لهيئة البترول المهندس عابد عزالرجال.

 

وأشار الملا - في تصريح اليوم الأحد - إلى استمرار قطاع البترول في جهوده الفعلية في إطار البرنامج الاقتصادي للحكومة للوصول الى نتائج إيجابية جديدة، تساعد على الوفاء بطموحات وآمال المصريين، مشيرا إلى التركيز في هذا الصدد على زيادة التنافسية وجذب الاستثمارات بصناعة البترول وتعظيم الاستفادة من الموارد البشرية وتطوير الجوانب التكنولوجية ودعم المعرفة في كافة مراحل الصناعة البترولية.

 

ولفت الوزير إلى أن قطاع البترول حقق بعض النجاحات خلال الفترة الماضية في مجال زيادة الإنتاج من الحقول البترولية المتقادمة، والتي تحفزه على العمل بشكل كبير على تنمية النجاحات في هذا المجال بالتعاون مع شركائه الأجانب من شركات البترول العالمية العاملة في مصر.

 

ونوه بأن قطاع البترول قد قام بوضع خطة عمل لتحسين أداء الحقول البترولية المتقادمة بالتعاون بين هيئة البترول والشركات العالمية، والتي تستهدف زيادة جذب الاستثمارات في هذا المجال وتحسين الأداء التشغيلي ومن ثم زيادة الإنتاجية من هذه الحقول.

ودارت النقاشات بالمائدة المستديرة حول ثلاثة محاور رئيسية خاصة بالحقول المتقادمة شملت أفضل الاستراتيجيات في هذا المجال ودور التكنولوجيا في تحسين الإنتاج من هذه الحقول، والتحديات الخاصة باقتصاديات استغلال الحقول المتقادمة، وتم استعراض ورقة العمل التي تم اعدادها في هذا الشأن.

 

وعقب النقاشات، أكد الوزير أن تواجد مثل هذه المشاركات من شركات البترول العالمية وشركات الخدمات العاملة في مصر يعكس مدى ثقتهم وإيمانهم بأهمية الاستثمار في قطاع البترول المصري، ويعكس أيضا مدى التواصل والتفاهم بشأن الأفكار والمقترحات المطروحة، كما يؤكد أننا نعمل سويا كفريق واحد في هذه الصناعة الحيوية للتغلب على تحدياتها.

 

وقال الوزير إن الشركات العالمية عبروا بشفافية عن المتطلبات اللازمة لتحسين أداء الحقول البترولية المتقادمة وزيادة إنتاجه، معربا عن اتفاقه مع عدد من الأطروحات والأفكار التي تم ذكرها، ومن أهمها زيادة الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة والتركيز على تحسين الأداء وتقليل التكاليف، مما ينعكس بدوره على كفاءة العمليات التشغيلية.

 

وأكد الملا أن قطاع البترول منفتح على مناقشة الأفكار والمقترحات المطروحة، وأن هيئة البترول أبدت مرونة كبيرة في ذلك وتعاملت بإيجابية في هذا الصدد بدعم من الوزارة، مشيرا إلى أن هناك المزيد الذي نستطيع أن نقدمه مع شركاؤنا من خلال المناقشات المستمرة بغية وضع خارطة طريق لتحويل الأفكار والمناقشات الى خطط عمل ومتابعتها باستمرار من خلال آليات محددة.