الأحد 25 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

رانیا یوسف: بحط جاز في شعري.. والشغل الزیادة یفقد المرأة كل أنوثتھا

رانیا یوسف
رانیا یوسف

خرجت الممثلة رانیا یوسف، عن صمتها لترد على من يصدرون الأحكام بناء على المظهر الخارجي الخاص بها.



 

وقالت رانيا يوسف في لقاء متلفز: "طول الوقت بیتبصلي من برة، وبیحكموا علیا من لبسي مش شخصیتي، رغم إني حتى قبل ما أدخل الوسط الفني، بلبس على راحتي.. محدش كان بیقولي اللبس دا واسع دا مفتوح، لكن بعد كدا حصل تدخلات خارجیة غیرت مفاھیمنا"، متابعة: "الشغل الزیادة بیفقد المرأة كل أنوثتھا، یعني ابتدیت أصحى الصبح ألاقي صوتي قلب راجل".

 

وتابعت يوسف: "الوش الحقیقي بتاعي مبقاش موجود، وفي رجالة أنا بمشیھم في الشغل، ومینفعش أبقى كیوت"، مضیفة: "أنا مقتنعة إن اللبس حریة شخصیة ومحدش لیه دخل بیھا، ولا حد لیه حق یتدخل یقولي ألبس إیه، لأن ربنا خلقني حرة، واللبس على مزاج الناس حاجة مینفعش تحصل".

وأضافت رانيا

يوسف:  "لو ھعمل حاجة مجنونة، ھحلق شعري زلبطة، نفسي أعمل كدا، لأن مفیش حاجة تكسرنا كستات"، مواصلة: "بحط جاز في شعري، لأنه بیقوي البصیلة وبینعم، دي وصفة جدتي، وبنصح كل الستات تعمل كدا"، مضيفة: "أنوثتي من برة فقط، لكن الحقیقة من جوة مش كدا خالص، وأنا مبحبش الأوامر ومبحبش القھر، حتى في تعاملي مع بناتي سایبة لیھم الحریة المطلقة، أنا متأثرة بأسلوب والدي وشخصیته في الالتزام والانضباط، وھو اللي معاه أسراري ومتفاھم معایا جدا، رغم بس في حد معین بنقف عنده ونتكلم فیه.. طبیعة شغله كونه رجل عسكري".

 

واستكملت : "الرجل اللي یملى عیني أھم ثلاث أشیاء فیه، عقله وفكره وشخصیته أول حاجة، وكمان حنیته وكرمه، یعني دي حاجات أساسیة"، متابعة: "واللي معاه مفتاح قلبي لازم یكون عنده رحمة".