الثلاثاء 20 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أحدث صيحات عالم التجميل تعرف عليها

التجميل
التجميل

أشار د. هاني أحمد شحاتة، استشاري وباحث بقسم الأمراض الجلدية والتناسلية والليزر والتجميل غير الجراحي، شعبة البحوث الطبية، بالمركز القومي للبحوث إلي أنه يعد جهاز ثاني أكسيد الكاربون من أحدث وأهم الصيحات في مجال التجميل. فهو يعتمد على تحفيز الخلايا المفرزة لمادة الكولاجين المسؤول الأول عن نضارة البشرة.



 

تنقسم إستخداماته إلى شقين رئيسين: الشق الأول هو إستعماله كمشرط جراحي دقيق بلا إسالة دم تقريبا لإزالة العديد من الأمراض الجلدية مثل السنطات المعدية، الزوائد الجلدية، السنطات الدهنية، وكل ما يعلو عن سطح الجلد يستطيع ليزر ثاني أكسيد الكاربون التعامل معه بكل دقة واحترافية وخاصة في الأماكن صعبة الوصول مثل حول العين أو عند الأذن.

 

    

أما عن الشق الثاني في الإستخدام هو علاج آثار ندبات وعلامات حب الشباب بفاعلية، وتحسين المسام الواسعة، وعلاج آثار الحروق، وله كفاءة مشهودة في نضارة البشرة وإزالة التجاعيد الخفيفة أو المتوسطة بالوجه.

 

قبل الجلسة يتم تخدير المنطقة بمخدر موضعي عن طريق الدهان مع التغطية ويترك لمدة نصف ساعة على الأقل، ثم يتم غسل وتعقيم المنطقة جيدا والبدء في عمل الجلسة التي لا يتعدى وقتها ربع ساعة. بعد الإنتهاء من الجلسة يتم وضع كمدات الثلج نظرا لوجود بعض الالتهابات الخفيفة، وكريم مضاد حيوي الذي يستمر لمدة أسبوع بسبب القشور التي تنتج  طبيعيا بعد الجلسة والذي يتحتم عدم تعرض المنطقة لأشعة الشمس أو الحرارة طول فترة تواجد القشور (حوالي أسبوع). وتظهر النتائج الأولية بعد تساقط القشور مباشرة (يفضل تركها تتساقط تلقائيا مع مرور الوقت وعدم اللعب بها يدويا)  كما أشرنا من قبل بعد حوالي أسبوع حيث تلاحظ نضارة البشرة وقلة التجاعيد وتراجع الندبات والحفر بالوجه، وتمتد نتيجة الجلسة إلى حوالي ثلاثة أشهر، ويستحسن عمل من ثلاث لأربع جلسات بواقع جلسة كل شهر ونصف للوصول لأفضل النتائج.

 

يتوفر في عيادات الجلدية والليزر والتجميل بمبنى التمييز الطبي بمركز القومي للبحوث أقوى وأحدث أجهزة ليزر ثاني أكسيد الكربون الذي يستطيع أن يصل إلى درجات عالية جدا من القوة ليتيح له التعامل مع أصعب المشاكل الجلدية فضلا عن تمييزه بإمكانية إستخدام موجات الراديوفريكاونسي بالتوازي مع الليزر في نفس الوقت للوصول لأحسن نتيجة في الجلسة الواحدة.