الخميس 4 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"العربية للتنمية الإدارية": التعليم عن بعد ليس بديلاً للنظم التقليدية ولكن مكمل لها

أكد المشاركون في ندوة حول "متطلبات التعليم العالي في ضوء تحديات الثورة الصناعية الرابعة وتداعيات أزمة كورونا"، أهمية التعليم عن بعد باعتباره مكملاً للنظم التقليدية في التعليم وليس بديلاً كاملاً عنها.



جاء ذلك في الندوة التي نظمتها المنظمة العربية للتنمية الإدارية، اليوم الأحد، عن بعد، بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية، بمشاركة في الندوة الأستاذ الدكتورعمرو عزت سلامة أمين عام اتحاد الجامعات العربية ووزير التعليم العالي الأسبق، والدكتور ناصر القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية، وعدد من الخبراء في مجال التعليم، وأدار فعالياتها الأستاذ الدكتور محمد لطفي المبعوث السامي لرئيس جامعة كوفنتري في المملكة المتحدة نائب رئيس شبكة القيادة العربية الأوروبية في التعليم العالي (ARELEN).

وجرى خلال الندوة استعراض تجارب تلك الجامعات في كيفية مواجهة تحديات الثورة الصناعية الرابعة واستثمار تلك التحديات كالتعليم عن بعد والذكاء الاصطناعي في التعامل مع تداعيات أزمة فيروس كورونا.

وانتهت الندوة إلى التأكيد على أهمية التعليم عن بعد باعتباره مكملاً للنظم التقليدية في التعليم وليس بديلاً كاملاً عنها، بالإضافة إلى أهمية تنمية مهارات الخريجين لتلبية احتياجات سوق العمل إلى جانب الحصول على الشهادات الجامعية باعتبارها الوسيلة الأساسية للحصول على المعرفة، وما يتطلبه ذلك من وجود أنظمة إدارية مرنة في الجامعات وتطوير الفكر الإداري والاستراتيجي في إدارة الجامعات العربية.