الجمعة 14 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"التضامن" ترفع حالة الطوارئ لمواجهة السيول المحتملة أثناء فصل الشتاء

نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي
نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

وجهت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، بسرعة بدء تنفيذ الإجراءات والتدابير الاحترازية، ورفع درجة الاستعداد القصوى، لمواجهة أي توقعات لسوء الطقس أو احتمالية هطول أمطار وسيول مع اقتراب فصل الشتاء.



 

وكشفت وزيرة التضامن الاجتماعي، عن تزويد مديريات التضامن بمحافظات الجمهورية، بما يلزمها من مهمات الإغاثة وضخ مبالغ مالية بالحساب الفرعي للإغاثة بالمديريات، وذلك لصرف المساعدات اللازمة إذا لزم الأمر.

كما وجهت الوزيرة بتخصيص ١٥ مليون جنيه لشراء مهمات إغاثة إضافية. 

 

وشددت الوزيرة على ضرورة التنسيق مع قطاع إدارة الأزمات والكوارث بمجلس الوزراء، وأهمية التواجد المستمر للجان الإغاثة بالمديريات والإدارات الاجتماعية، لمواجهة أي حوادث طارئة، بالإضافة إلى مد مراكز الإغاثة بالمعلومات اللازمة عن الأسر التي من المتوقع أن تتضرر لتيسير تجنب تعرض تلك الأسر لمخاطر السيول.

 

وفي الإطار ذاته، تنسق وزارة التضامن بشكل مستمر مع غرفة العمليات المركزية للهلال الأحمر وفروعه على مستوى الجمهورية، وأفرع المؤسسة العامة للتكافل الاجتماعي ومؤسسات المجتمع المدني، لمواجهة أي حوادث طارئة، فضلا عن الاتفاق مع المحافظات ورؤساء الأحياء والمراكز، لتحديد أماكن الإيواء لتجهيزها لتنفيذ الاستجابة السريعة وقت الازمة وتقديم كل سبل الدعم.

 

كما أجرت الوزارة نماذج محاكاة لسيناريوهات أزمات في كل المحافظات، بالتعاون بين مديريات التضامن ومديريات أخرى كالشباب والرياضة والصحة والنقل والتموين، لتجويد الأداء حال وقوع أزمة وتدريب لجان الإغاثة بالمديريات على التعامل مع سيناريوهات حدوث سيول لرفع جودة الأداء، وسرعة الاستجابة في حالة الطوارئ، وأيضاً التأكد من صلاحية المهمات بمخازن الإغاثة بجميع الإدارات التابعة لمديرية التضامن الاجتماعى وجمعية الهلال الأحمر، علاوة على التدريب على توفير الخيام والبطاطين والإعاشة اللازمة للمضارين وكيفية التعامل وقت حدوث الأزمة.

وتتمثل مهام لجان الإغاثة بمديريات التضامن المنتشرة بالمحافظات في الإبلاغ عن الحوادث، فور وقوعها، وحصر الخسائر في الأرواح والممتلكات غير المؤمن عليها، وصرف المساعدات المالية بعد عمل الأبحاث الميدانية اللازمة، بالإضافة إلى صرف مساعدات الإغاثة في حالات الوفاة والإصابة ومصروفات الإعاشة وتقدير الخسائر في الممتلكات وعمل الأبحاث الاجتماعية للأسر المضارة لصرف مساعدات الدعم النقدي حال الاستحقاق.

كما يعد الهلال الأحمر المصري، إحدى الجمعيات الوطنية التي تعمل في مجال إدارة الأزمات والكوارث، بالتعاون مع الوزارة وتتضمن مهامها الاستعداد الجيد من خلال تجهيز فرق للطوارئ، ومخازن استراتيجية من المواد الإغاثية لاستخدامها حين الحاجة، كما تقوم هذه الفرق بالتواصل أيضا مع هيئة الأرصاد الجوية لمعرفة توقعات الأرصاد لأي سيول أو تقلبات جوية محتملة.