السبت 16 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ترامب يُغادر المستشفى متوجهًا إلى البيت الأبيض بعد تلقي علاج "كورونا"

غادر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب مركز والتر ريد الطبي العسكري، مساء اليوم الاثنين، وهو في طريقه الآن إلى البيت الأبيض، حيث سيواصل التعافي من مرض كوفيد -19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.



 

وسار ترامب من مبنى المستشفى إلى سيارة ليموزين، نقلته إلى مروحية "مارين ون" في رحلة قصيرة إلى البيت الأبيض.

 

وظهر ترامب مرتديًا كمامة، ورد على سؤال صاح به أحد المراسلين حول عدد المصابين في البيت الأبيض بقوله: "شكرًا جزيلًا".

 

وخرج ترامب من المستشفى بعد ظهر الاثنين، وهو يرتدي كمامة واقية ولوّح لوسائل الإعلام.

 

في وقت سابق من يوم الاثنين، قال الفريق الطبي لترامب للصحفيين، إن "الرئيس استوفى جميع المعايير اللازمة للخروج من المستشفى، وأن حالته تحسنت منذ أن تم تشخيصه في وقت متأخر من يوم الخميس الماضي.

 

وأعلن ترامب، الاثنين، أنه سيغادر المستشفى العسكري، الذي يتلقى فيه العلاج من كوفيد-19 في وقت لاحق اليوم، مضيفًا أنه يشعر بأنه "في حالة جيدة فعلًا".

 

وقال ترامب على تويتر: "سأغادر مركز والتر ريد الطبي العظيم اليوم في الساعة 6:30 مساء (بالتوقيت المحلي). أشعر بأنني في حالة جيدة فعلًا! لا تخافوا من كوفيد.. لا تدعوه يهيمن على حياتكم.. لقد طورنا في عهد إدارة ترامب بعض الأدوية والمعرفة العظيمة حقًا.. أشعر بحال أفضل مما كنت قبل 20 عامًا".

 

وفي ظل العد التنازلي للمعركة الانتخابية أمام خصمه الديمقراطي جو بايدن، يحرص الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على عدم خسارة ما يبرع به، وهو الظهور الانتخابي حتى ولو كان ملغمًا بالفيروسات القاتلة.

 

وفاجأ ترامب الجمهور بمغادرة مستشفى "والتر ريد"، الذي يعالج فيه من كورونا، الأحد، قبل أن يتبين لاحقًا أنه خرج لمجرد تحية أنصاره، الذين احتشدوا خارجها، ثم عاد للمقر الطبي.

 

وأغضب ظهور ترامب الفرق الطبية التي رأت فيه انتهاكًا لتدابير الصحة العامة التي فرضتها إدارته، والتي تلزم المصابين بالوباء العالمي، بعزل أنفسهم فيما لا يزالون يتلقون العلاج، حتى لا يشكلوا خطرًا على المحيطين بهم.