الإثنين 30 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

دعاء وصلوات ومعلومات على أجساد المومياوات المكتشفة.. إليك التفاصيل

الممياوات المكتشفة
الممياوات المكتشفة

كشف أثري مصري جديد، ظهر للعالم اليوم من منطقة مقابر سقارة، لم يتم معرفة تفاصيله الكاملة بأسماء المتوفين، لكن النظرة المبدئية تشير إلى أن هذا الكشف، للتوابيت التي عثر عليها في حالة جيدة من الحفظ وما زالت محتفظة بألوانها الأصلية، والدراسات المبدئية عليها أوضحت أنها ترجع لعصر الأسرة 26 وأنها تخص مجموعة من الكهنة وكبار رجال الدولة والشخصيات المرموقة في المجتمع.



وبدأ وزير الآثار في قراءة المكتوب على المومياء فوجد اسم صاحب التابوت المتوفى والتمنيات والصلوات له بأن يقبل أوزوريس قرابينه، وتتحول لحقيقة بالصيغة المعروفة لدي المصري القديم، والدعاء بألقاب تخص الإله أن يعطي للمتوفى مع ذكر اسمه مكتوبًا على التابوت واسم أمه.. وقال وزير الآثار خالد العناني سيتم العمل وكشف كل شيء مكتوب على التوابيت بالتفصيل خلال الأيام القادمة.

 

يذكر أن وزير السياحة والآثار المصري، أعلن أمس السبت، تفاصيل كشف أثري جديد بمنطقة سقارة، والذي توصلت له حفائر البعثة المصرية، حيث جرى اكتشاف 27 تابوتًا ملونًا لم يتم فتحها منذ أكثر من 2500 سنة.

 

وكشفت البعثة عن ثلاثة آبار للدفن على أعماق مختلفة تتراوح ما بين ١٠ و١٢ مترا بداخلهم 59 تابوتا خشبيا ملونا مغلقًا، مرصوصة بعضها فوق البعض.

 

معلنًا أن هذه التوابيت سيتم نقلها إلى المتحف المصري الكبير لتعرض بالقاعة المقابلة للقاعة المخصصة لعرض خبيئة العساسيف والتي عثرت عليها البعثة الاثرية المصرية عام 2019 بالأقصر، حيث تم الكشف عن حوالي 32 تابوتا مغلقا لكهنة وكاهنات من الأسرة 22.