الخميس 26 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الدفاع عن قضايا المرأة ضمن الأولويات المصرية في الأمم المتحدة

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

عُقد اليوم الأول من أكتوبر في الجمعية العامة للأمم المتحدة الاجتماع رفيع المستوى الخاص بالذكرى الخامسة والعشرين للمؤتمر العالمي الرابع للمرأة (بكين+25)، وكانت مصر قد شاركت بفاعلية في الإعداد للمؤتمر العالمي الرابع للمرأة الذي عُقد عام 1995، كما أسهمت في صياغة مخرجاته المتمثلة في إعلان وبرنامج عمل بكين الذي يعد أهم وثيقة دولية في مجال المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.



 

افتتح السكرتير العام للأمم المتحدة ورئيس الجمعية العامة فعاليات الاجتماع الذي استمر على مدار اليوم، وشهد مشاركة 172 من رؤساء الدول، والحكومات، والوزراء، حيث ألقى السيد رئيس الجمهورية كلمة أبرز فيها دور مصر كإحدى الدول الرائدة في العالم في مجال مشاركة المرأة في الحياة العامة، مؤكداً أن تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين وحماية وتعزيز حقوقها هي ركائز أساسية لضمان نهضة المجتمعات الإنسانية ولتحقيق التنمية المستدامة. أوضح السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك، أن مشاركة رئيس الجمهورية في الاجتماع اليوم تأتي في إطار تأكيد اهتمام مصر بقضايا المرأة.

 

 

وأشار مندوب مصر الدائم إلى الجهود المثمرة للمجلس القومي للمرأة والسبق المصري المتمثل في قيام المجلس بإعداد ورقة سياسات حول الاستجابة للاحتياجات الخاصة للمرأة والفتاة في إطار التعامل مع تداعيات جائحة الكورونا، وكذلك إطلاق آلية رصد ومتابعة تنفيذ لتلك السياسات، وأضاف أن كلاً من ورقة السياسات وآلية الرصد قد نالتا العديد من الإشادات من قبل الدول والهيئات الأممية.

 

كما أوضح السفير محمد إدريس أن اجتماع اليوم مثل فرصة للمجتمع الدولي لإعادة تجديد العهد بتنفيذ إعلان وبرنامج عمل بكين من أجل تعزيز الاهتمام بقضايا المرأة على كافة الأصعدة الوطنية والإقليمية والدولية.