الثلاثاء 19 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"الزراعة" تتابع منظومة جمع وتدوير قش الأرز في البحيرة

اجتماع مديرية الزراعة بالبحيرة
اجتماع مديرية الزراعة بالبحيرة

واصلت قيادات وزارتي الزراعة واستصلاح الأراضي، والبيئة متابعة اعمال جمع وتدوير قش الأرز، تنفيذا لبروتوكول التعاون الموقع بين السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتورة ياسمين فؤاد وزير البيئة في هذا الشأن.



 

واستقبل اليوم المهندس محمد اسماعيل الزواوي وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة ، الدكتور حمدي جامع رئيس الادارة المركزية للإرشاد والمهندس ماهر غريب مدير عام الارشاد الزراعة بالإدارة المركزية للإرشاد الزراعي، والدكتورة أميمة صوان مستشار وزير البيئة للمخلفات الزراعية، والوفد المرافق لهم من وزارة الزراعة ووزارة البيئة بالمحافظة، وذلك لعقد اجتماع بالقاعة الكبرى بمديرية الزراعة بالبحيرة، عن منظومة جمع وتدوير قش الأرز في محافظة البحيرة، بهدف المساهمة في الحد من الآثار السلبية للسحابة السوداء، التي تنتج عن حرق قش الأرز كل عام بحضور المهندس بدر محمد بدر مدير عام الزراعة والمهندس ايمن عاشور القائم بأعمال مدير عام الارشاد بالبحيرة ورؤساء اقسام الارشاد الزراعي بالإدارات الزراعية.

 

وأشاد المهندس محمد اسماعيل الزواوي وكيل الوزارة، بالنجاح الذي حققته منظومة جمع وتدوير قش الارز من بداية موسم الحصاد وحتي الان مما كان له بالغ الاثر في عدم ظهور السحابة السوداء حتي الان، وذلك نتيجة المجهودات الملموسة التي تقوم بها وزارة الزراعة متمثلة في ابنائها من المديرية الارشاد الزراعي والإدارات الزراعية والجمعيات بالتعاون مع ادارة البيئة بالمحافظة و كافة الجهات المعنية بالإضافة الى زيادة وعى المزارعين بأهمية قش الأرز وأضرار حرقه، لافتًا إلى أن الأمر له أيضًا بعد بيئي يتمثل في الحد من أزمة السحابة السوداء التي كانت تنتج عن حرقه كل عام، وتحويل قش الارز  إلى كومات سمادية وأعلاف غير تقليدية.

 

وأكد سعد زامل مدير ادارة البيئة بالمحافظة مدى التعاون الملحوظ منذ سنوات بين زراعة البحيرة والبيئة بالمحافظة وأننا نتعامل كأننا وزارة واحدة، ثم رحب بقيادات وزارتي الزراعة بالبحيرة والبيئة على ارض محافظة البحيرة، مؤكدا انه لا توجد حالة حرق قش ارز واحد في جميع مراكز المحافظة حتى الان.

 

 وأشارت الدكتورة أميمة صوان مستشار وزير البيئة، إلى أهمية الاستفادة من قش الأرز وتعظيم الاستفادة منه كأعلاف غير تقليدية، ومخصبات حيوية تفيد التربة، وتساهم في زيادة الانتاج الزراعي، كما استعرضت طرق الاستفادة والتصنيع وكيفية قيام المزارعين بذلك، كما حذرت من ضرورة الاهتمام بالأسبوعين القادمين خاصة أنها موعد ضم مساحات كبيرة من الارز في وقت واحد في كل مراكز المحافظة المختلفة.

 

وأشاد اللواء أشرف عبد المحسن مستشار وزير البيئة لشؤون الفروع، بالجهود المبذولة على أرض الواقع من قبل وزارتي البيئة والزراعة والإدارات التابعة لهما فى محافظات زراعة محصول الأرز خاصة محافظة البحيرة .

 

 وأكد الدكتور عصام عامر رئيس قطاع الفروع بوزارة البيئة، انه يتم توفير المعدات بدعم وإيجار رمزي للمتعهدين اصحاب مواقع قش الأرز حيث يتم وضع المعدات في مقار الميكنة الزراعية بالمحافظات، لدعم المزارعين والمتعهدين.

 

وأوضح أن مواقع تجميع القش توفر فرص عمل حقيقية للشباب حيث أصبح القش أصبح سلعة ذات قيمة تحقق دخل مناسب للفلاح المصري، ليصبح مشروعا اقتصاديا مربحا وأصبح هناك إدراك لأهمية قش الأرز وهناك طرق للاستفادة منه ويعد ذلك قيمة مضافة لمحصول الأرز.

 

وقام المهندس ايمن عاشور بعرض برزنتيشن يبين من خلاله المجهودات المبذولة من قبل العاملين بالقطاع الزراعي بالبحيرة، من اجل عمل الكومات السمادية وأهمية تشجيع وتحفيز مزارعي الأرز في البحيرة، على تجميع القش وإعادة تدويره، نظرًا لما له من بعد اقتصادي يساهم في زيادة دخل المزارع، بتوفير عائد مادي إضافي له، وبالتالي رفع مستوى معيشته ، كما استعرض مواقع تجميع الارز في مراكز حوش عيسى ودمنهور والدلنجات وكوم حمادة وايتاي البارود وابو المطامير، بإجمالي 6700 موقع وبالنسبة للتدوير تم كبس 49762 طنا وفرم 31429 طنا وتشوين 98353 طنا كما تم تنفيذ عدد 101 كومات علف بإجمالي 101 طن و عدد 31 كومات اسمدة بإجمالي 155 طنا كما اشار الى وجود عدد 23 موقع تجميع بإجمالي 6700 طن وأكد اقامة عدد 311 ندوة ارشادية داخل نطاق المحافظة للمزارعين.

 

كما أكد الدكتور حمدي جامع رئيس الادارة المركزية للإرشاد الزراعي، أن هذا الاجتماع يأتي لتوحيد الجهود المبذولة بين وزارتي الزراعة والبيئة، والأجهزة التابعة لهما بمحافظة البحيرة، لمتابعة اعمال مكافحة حرائق قش الأرز والحد منها مع تكثيف العمل فى تلك الفترة لزيادة الوعي البيئي للمواطنين والمزارعين بالبحيرة، بأهمية استخدام قش الأرز والاستفادة القصوى والعظمى منه والحفاظ على البيئة وتقليل التلوث الناتج عن الحرق المكشوف لهذه المخلفات، لافتا إلى أهمية التنسيق بين جميع الإدارات والجمعيات الزراعية لمنع أي مخالفات في نطاق كل إدارة زراعية. وقام الوفد بتفقد أحد مواقع جمع وكبس وتدوير قش الارز على الطبيعة، في قرية رزافة بمركز الدلنجات.