السبت 16 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

سفير مصر بروما يؤكد أهمية إيجاد حلول للحد من الفاقد من الغذاء

السفير هشام بدرسفير مصر في إيطاليا
السفير هشام بدرسفير مصر في إيطاليا

شارك السفير هشام بدر، سفير مصر في إيطاليا ومندوبها الدائم في روما، بصفته رئيس المجموعة الإفريقية لدى منظمات الأمم المتحدة في روما، في الاحتفالية الافتراضية التي نظمتها منظمة "الفاو"، بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي وصندوق الإيفاد، للاحتفال باليوم الدولي الأول لرفع الوعي بقضية الفاقد والمهدر من الغذاء، والتي شهدت مشاركة رفيعة المستوى من رؤساء منظمات روما الثلاث وعدد من وزراء الزراعة وكبار المسؤولين ورؤساء المجموعات الإقليمية لدى منظمة "الفاو".



 

وأكد السفير بدر في كلمته بهذه المناسبة أن الاحتفالية المشار إليها كانت أحد المخرجات الرئيسية للجنة الزراعة التابعة لمنظمة "الفاو" في دورتها السابقة في عام 2018 إبان رئاسة مصر لمجموعة الـ 77 والصين، والتي قامت بدعم إقرار هذا المقترح لتسليط الضوء على الأهمية الكبيرة لمشكلة الفاقد والمهدر من الغذاء كونه أحد أكبر التحديات التي تواجه إفريقيا وكافة الدول النامية، وبما يتسبب في خسارة حوالي ثلث إنتاج الغذاء خلال كافة سلاسل الغذاء، وهو ما يؤدي إلى خسائر اقتصادية كبيرة قد تصل إلى أكثر من تريليون دولار من حجم الاقتصاد العالمي وفقاً لتقديرات منظمات الأمم المتحدة المعنية.

 

كما شدد السفير المصري على أهمية إقامة شراكة بين مختلف أصحاب المصلحة، سواء الحكومات ومنظمات روما والقطاع الخاص والمجتمع المدني، من أجل إيجاد حلول سريعة ومبتكرة للحد من الفاقد والمهدر من الغذاء خلال المراحل المختلفة لسلاسل الغذاء بما يُسهم في تحقيق الأمن الغذائي ومكافحة الفقر وإنهاء الجوع بحلول عام ٢٠٣٠ في إفريقيا والدول النامية، وهو الأمر الذي تزداد أهميته مع تداعيات أزمة "كوفيد-١٩" وتأثيرها السلبي على جهود الأمن الغذائي والتغذية، مبرزاً الأولوية التي تعطيها الدول الإفريقية للتعامل مع هذا التحدي في إطار التزام الحكومات الإفريقية بتحويل الزراعة الإفريقية كمدخل لتوفير الغذاء وتحسين الظروف المعيشية ودعم النمو الاقتصادي، وكذا تضمين مكافحة الفاقد والمهدر من الغذاء كأحد المبادرات المهمة في إطار أجندة الاتحاد الإفريقي للتنمية لعام ٢٠٦٣ وإعلان "مالابو".

 

وطالب السفير بدر منظمة الفاو بتعزيز تعاونها مع منظمات روما الأخرى وغيرهم من الفاعلين الدوليين من أجل الحد من الفاقد والمهدر من الغذاء وتقديم كافة الدعم الفني والمساعدات الممكنة لصغار المزارعين في القارة الإفريقية، بما في ذلك تبادل الخبرات حول أفضل الممارسات وتوفير التكنولوجيا ونقل الأساليب الحديثة في انتاج ونقل وتخزين واستهلاك الغذاء لتقليل الفاقد والمهدر منه، بشكل يسهم في توفير الغذاء للفئات الأكثر احتياجاً وتحسين دخول صغار المزارعين وتحسين ظروفهم المعيشية.

 

كما أشار السفير بدر في ختام كلمته إلى أن اليوم الدولي لرفع الوعي بمشكلة الفاقد والمهدر من الغذاء، يجب أن يكون فصلاً جديداً لمعالجة هذا التحدي على المستوى العالمي خاصة في الدول النامية.

 

على صعيد متصل، شارك السفير هشام بدر كرئيس للمجموعة الإفريقية في اجتماعات لجنة الزراعة المنعقدة افتراضياً، وذلك من أجل دعم الأولويات الإفريقية في إطار أعمال اللجنة.