الأحد 25 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تفاصيل اتفاق الغردقة لإنقاذ ليبيا من الميليشيات والإخوان

 كشفت مصادر قناة "الحدث" الليبي، أن الاجتماعات والمشاورات بين الوفود العسكرية والأمنية في مدينة الغردقة المصرية توصلت إلى اتفاق إلى إنشاء قوة انتشار وتدخل سريع ليبية من الجيش والشرطة.



 

وأشارت المصادر إلى أن قوات الانتشار والتدخل السريع ستتشكل من الجيش والشرطة الليبية، وستتولى مسؤولية تأمين مقر الحكومة الجديدة والموانئ النفطية.

وأكدت مصادر الحدث أن اجتماعات الغردقة توصلت إلى التوقيع على مذكرة تفاهم أولية بين الأطراف المجتمعة تتضمن توصياتها إلى بعثة الأمم المتحدة المختصة بليبيا.

ولفتت المصادر إلى أن الاجتماعات العسكرية والأمنية في الغردقة توصلت إلى عدد من البنود منها تشكيل هيئةً عسكرية تضم جميع الأطراف الليبية تختص   بتوحيد الجيش الوطني الليبي وإبعاد من يحمل أي جنسية أخري داخل ليبيا وإبعاد أصحاب التوجهات السياسية من المؤسسة العسكرية.

كما توصلت المشاورات إلى إنشاء مجلس عسكري ليبي موحد من قيادات يتم التوافق عليها وتكون تحت مظلة الجيش الوطني الليبي، بالإضافة إلى إنشاء جهاز جديدة لاستخبارات العسكرية الليبية.

وأشارت مصادر الحدث إلى أن المشاورات اتفقت على وضع استراتيجية موحدة لتعيين القيادات العسكرية بعد توحيد المؤسسات العسكرية.

كما توصل المجتمعون إلى اتفاق مبدئي على أن يكّون هناك نسبة من القيادات العسكرية من كل إقليم ونسبة من المناصب القيادية ليكون هناك توازن.

وأتفق المجتمعون الليبيون في الغردقة على إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية المختلفة وأنشاء جهاز أمنى ليبي موحد تترأسها الاستخبارات بعد هيكلتها بشكل كامل وإعادة بناءها.

وتوافقت الوفود الأمنية والعسكرية الليبية على إنشاء أفرع رئيسية للقوات المسلحة للجيش الوطني الليبي في الأقاليم التي يتم التفاوض معها حالياً، إعادة توحيد وبناء المؤسسة العسكرية الليبية يكون على عدة مراحل.

    كما اتفق الليبيون على دمج أبناء القبائل في المؤسسة العسكرية الليبية، وتشكيل   لجنة عسكرية من الجيش الوطني الليبي مسؤولة عّن مراجعة كافة الاتفاقيات العسكرية التي وقعت خلال الفترة الماضية.