الإثنين 30 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تدريب وتثقيف 400 رائدة ريفية و162 شابًا وفتاة في المبادرة الرئاسية "مراكب النجاة" بالمنيا

شهد اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، أعمال التدريب الذي تنظمه وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بالتعاون مع محافظة المنيا، ضمن المبادرة الرئاسية "مراكب النجاة"، للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، وذلك تنفيذًا لتكليفات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، في ختام النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم عام 2019.  



 

جاء ذلك بحضور، الدكتور وائل فراج، ممثل وزارة الهجرة ودكتورة منال أبوسمرة، مقرر المجلس القومي للمرأة والدكتورة إيمان الشريف، استشاري التدريب والتنمية البشرية بالمحافظة، حيث يستهدف التدريب على مدار يومين 400 رائدة ريفية و162 شابًا وفتاة. 

أوضح محافظ المنيا، أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية أطلق مبادرة "مراكب النجاة"، كمبادرة قومية لبناء الوعي، للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية على الشواطئ المصدرة للهجرة، والعمل على إبراز جهود الدولة في توفير فرص عمل وإيجاد بدائل للحد من هذه الظاهرة. 

وأضاف المحافظ، أن الرائدات الريفيات بما يمتلكنه من خبرات وعلاقات داخل القري عليهن دور كبير في حمل تلك الأمانة ونشر التوعية تجاه تلك القضية المهمة، بالتوازي مع توفير بدائل للعمل الحر، من خلال توفير مشروعات صغيرة ومتوسطة للأهالي داخل تلك القرى، حيث تعمل المحافظة، من خلال عدة مبادرات أطلقتها على توفير مشاريع خاصة للأهالي تدر دخلًا لهم، وتكون مصدرًا للرزق، وذلك من خلال قروض برنامج "مشروعك"، وصندوق التنمية المحلية، وذلك بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وجهاز شباب الخريجين بالمحافظة.  

وأكد المحافظ، استعداد المحافظة لتقديم كل سبل الدعم والتعاون، للخروج بكامل الاستفادة من مبادرة "مراكب النجاة"، بما يضمن الحفاظ على شباب المحافظة من مهالك الهجرة غير الشرعية، قائلًا: "نحن أولى بأبنائنا وبجهدهم لخدمة وطنهم والمشاركة في تنمية حقيقية"، وأكدت الدكتورة منال أبوسمرة، مقرر المجلس القومي للمرأة، أن الرائدات الريفيات هن الذراع الأهم في تنفيذ تلك المبادرة للوصول للأهالي في القرى، من خلال حملات طرق الأبواب، ومؤكدة دعم المجلس لهذه المبادرة المهمة، وتوظيف كل جهود وإمكانات المجلس لنشر التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، وإبراز جهود الدولة في توفير فرص عمل، وإيجاد بدائل للحد من هذه الظاهرة. 

من جانبها، أوضحت الدكتورة إيمان الشريف استشاري التدريب والتنمية البشرية بالمحافظة، أن التدريب موجه للرائدات الريفيات والشباب في 19 قرية هي القري الأكثر تصديرًا للهجرة غير الشرعية، ليصبحوا سفراء لنقل الوعي والتثقيف لقراهم، ويتضمن التدريب رؤية ورسالة وأهداف توعية المجتمع بمخاطر الهجرة غير الشرعية، إلى جانب التعريف على سبل الهجرة الآمنة، التي تضمن كل الحقوق القانونية، مع توفير البدائل الإيجابية من تدريب وفرص عمل وريادة الأعمال للشباب بالمحافظات، التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية.