الخميس 26 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أسعار الذهب اليوم في محلات الصاغة في مصر الاثنين

الذهب
الذهب

شهدت أسعار الذهب اليوم الاثنين، 21 سبتمبر 2020، انخفاضا طفيفًا محليًا وعالميًا، حيث سجلت الأونصة 30713 جنيهًا مصريًا بما قيمته 1950 دولارًا أمريكيًا بانخفاض 5 دولارات.



 

جرام الذهب عيار 21

 

بينما سجل اليوم، سعر الجرام عيار 21- الأكثر مبيعًا في سوق الصاغة المصرية-بدون المصنعية عيار 864.13 جنيه بانخفاض هامشي لا يذكر عن سعره أمس الأحد، عندما سجل الجرام عيار 21حوالي 864.56 جنيه، من دون المصنعية.

 

أسعار الذهب اليوم الاثنين

 

في حين سجل سعر الجنيه الذهب 6913 جنيهًا، وسجل سعر كيلو الذهب سبائك 987553 جنيهًا لدى محال الصاغة. ووصل سعر عيار الذهب عيار 18 حوالي 740.68 جنيه. كما سجل سعر الجرام عيار 24 مبلغ 987.55 جنيه، وبلغ سعر الجرام عيار 22 نحو 905.26جنيه.

 

وسجل الجرام 14 مبلغ 576.08 جنيه، وبلغ سعر العيار 12 حوالي 493.78 جنيه.

 

تراجع أسعار الذهب عالميًا

 

وعالميًا ارتفع الذهب في الجلسة الآسيوية اليوم الاثنين، لأول أيام الأسبوع، في افتتاح أسبوع تترقب الأسواق فيه شهادة سيد بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي، وترافقت مكاسب الذهب مع ضعف الدولار في الجلسة الآسيوية.

 

ومن ثم عاد للتراجع مع تداولات أوروبا، لتسجل العقود الآجلة 1,950 دولار للأوقية، ويتراجع الذهب في المعاملات الفورية لـ 1,943 دولار للأوقية.

 

فعند الساعة 1:08 صباحًا بالتوقيت الأمريكي الشرقي "6:08 صباحًا بتوقيت جرينتش"، ارتفعت عقود الذهب الآجلة بنسبة 0.66٪ لتتداول عند 1,971.75 دولار للأونصة، بينما تراجع مؤشر الدولار.

 

وستتصدر شهادة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول، الذي من المقرر أن يمثل أمام الكونجرس الأمريكي في وقت لاحق من هذا الأسبوع، قائمة أحداث الأسبوع.

 

وسيدقق المستثمرون في كلمات "باول" بحثًا عن المزيد من المعلومات حول النهج الجديد لبنك الاحتياطي الفيدرالي تجاه التضخم. وبالإضافة إلى أنه، من المقرر أيضًا أن يلقي عدد من أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح FOMC"" خطابات متفرقة هذا الأسبوع، من ضمنهم تشارلز إيفانز، ورافائيل بوستيك، ولايل برينارد، وجيمس بولارد، وماري دالي، وجون ويليامز.

 

وفي حديثه مع شبكة “CNBC” المتخصصة بأخبار المال والأعمال، قال "ستيفين إينز"، المحلل الاستراتيجي الرئيس للأسواق في شركة "أكسيكورب": "ستركز الأسواق على باول لمعرفة إلى أي مدى سيحاول التأثير على مجلس الشيوخ لتوفير المزيد من التحفيز، وقد يؤدي المزيد من التحفيز في الولايات المتحدة إلى ضعف الدولار الأمريكي، وهذا سيكون إيجابيًا للذهب."

 

لكن "إينز" أشار كذلك إلى أن توقعات التعافي الاقتصادي البطيء، وتوقعات لقاح الكورونا، قد تعني أن الذهب، ربما سيكافح حتى يتخطى مستوى الـ2,000 دولار خلال ما تبقى من العام.