السبت 31 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

في احتفالية فنية كبرى احتفاء باسمة

الأحد.. وزارة الثقافة تحتفي باسم محمود رضا على مسرح البالون

شددت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، على أن الفنان محمود رضا أحد أعمدة قوة مصر الناعمة ومن أهم الأساطير الفنية الذين أضافوا ثراء ملهمًا لتاريخ الفن المصري في القرن العشرين.



 

وأشارت وزيرة الثقافة إلى أن عبقريته الإبداعية أسهمت في تطوير الفن الشعبي والانتقال به من المحلية إلى رحابة العالمية.

 

وأكدت أنه حرص على إظهار الهوية المصرية في أبهى صورها من خلال فرقة رضا للفنون الشعبية، التي باتت منذ لحظة ميلادها حارسًا للتراث وسفيرا للفنون المصرية.

 

يأتي ذلك في إطار الاحتفالية الفنية الكبرى التي تقيمها وزارة الثقافة تأصيلًا لاستراتيجيتها بشأن تكريم رموز الإبداع المصري وضرورة تعريف الأجيال الجديدة بإنجازاتهم باعتبارهم قدوة للنجاح وينظمها قطاع الإنتاج الثقافي برئاسة الفنان خالد جلال ممثلا في البيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية برئاسة الفنان عادل عبده وذلك في مساء الأحد 20 سبتمبر بمسرح البالون بالعجوزة.

 

وتتضمن الحفل كلمة لوزيرة الثقافة بالإضافة إلى العديد من الفقرات الفنية المتنوعة التي تستهل بـأهم اللوحات الاستعراضية التي صممها الفنان محمود رضا منها رحلة- حلاوة شمسنا- العرقسوس- الحجالة- رنة الخلخال- الفلاحين- الإسكندراني- سماح النوبة- العصايا- الكرنبة- الأقصر- النوبة.

 

يعقبها كلمة مصورة للفنان الراحل تعرض على شاشة المسرح ومشهد درامي من أداء وتمثيل الفنان ميدو عادل، إلى جانب أغنية "واحد مننا" المهداة لروح الفنان الراحل غناء الفنان محمد الحلو ومي فاروق ومن تأليف مدحت العدل، ألحان صلاح الشرنوبي ويصاحبها أداء استعراضي لفرقة رضا، ثم يتبعها عرضًا لفيلم وثائقي بعنوان "محمود رضا تاريخ في حب مصر".

 

يشار إلى أن وزارة الثقافة أصدرت كتابًا تذكاريًا لهذه المناسبة يضم كلمات عن محمود رضا لكل من وزيرة الثقافة، الفنان خالد جلال، الفنان عادل عبده، الفنانة فريدة فهمي، الدكتور أشرف زكي، الفنان محمد صبحي، الدكتور عصمت يحيى، الدكتور مجدي صابر، الفنان الجداوي رمضان، الفنان نبيل مبروك، الفنان علي الجندي، الفنان سيف عبد الرحمن، الفنان محيي إسماعيل، الدكتور محمود صلاح والمايسترو هشام نبوي.

 

يذكر أن محمود رضا ولد عام 1930 بالقاهرة، تخرج في كلية التجارة جامعة القاهرة عام 1954، وأسس فرقة رضا للفنون الشعبية مع شقيقه الراحل علي رضا، وضع الكثير من تصميمات الاستعراضات التي وصلت بالفرقة إلى العالمية.

 

كما شارك في عدد من الأعمال السينمائية التي قدمتها فرقة رضا وغيرها، كما طاف قرى مصر ليتمكن من نقل صورة واضحة عن العادات والتقاليد في مختلف المحافظات والتي برزت مصداقيتها في تصميماته الناجحة.