الأربعاء 21 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

خالد بن خليفة: إعلان تأييد السلام خطوة فعالة لتعزيز قيم التسامح

أكد الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة، رئيس مجلس أمناء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي، أن مملكة البحرين تحرص منذ عقود على نشر أسمى مبادئ السلام والتعايش بين معتنقي الأديان والمعتقدات، لافتًا إلى أن المملكة تعد موطنًا عالميًا يحتضن كافة الأديان وينتهج مبدأ التسامح واحترام الآخرين والتعايش السلمي فيما بينهم، انطلاقا من الأسس والقيم والمبادئ التي أرساها الملك حمد بن عيسى آل خليفة.



 

وقال في تصريح صحفي أن إعلان تأييد السلام يعد خطوة فاعلة نحو تعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي، وتحقيق الأمن والاستقرار والسلام للشعب الفلسطيني الشقيق، ويترجم جهود مملكة البحرين في نشر ثقافة السلام والتعايش السلمي في العالم، مؤكدًا حرص المملكة على تقوية الروابط التي تجمع بين شعوب المنطقة، والعمل على تحقيق المزيد من الرخاء والازدهار المبني على تعزيز تعايش الثقافات الحضاري، والمساهمة بفعالية في مسيرة تطور البشرية على مختلف الأصعدة.

 

وأضاف الشيخ خالد بن خليفة أن مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي يتطلع- بعد إعلان تأييد السلام- إلى تعزيز التعاون وبحث أوجه التنسيق الثنائي المشترك بين البلدين لما فيه خير لشعوب المنطقة، وإبراز القيم ونهج الاحترام والتسامح بشكل إيجابي على السلام الدولي وضمان الحريات الدينية لجميع المعتقدات، مشيدًا بمواقف المملكة الثابتة والدائمة تجاه دعم الحقوق للشعب الفلسطيني الشقيق، الذي يأتي في صدارة الأولويات المملكة التي لطالما دفعت بسياسة تعزيز السلم واعتبرته الخيار الاستراتيجي الأمثل لإنهاء النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.