الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
دولة العلم

تطوير نظام التعليم قائم على 6 محاور.. تعرف عليها 

لم يكن تطوير التعليم الذي شهِد المصريون اليوم إحدى ثماره، في افتتاح مجموعة جامعات وتقدم في ترتيب مصر العالمي بمقاييس جودة التعليم وليد صدفة.



بل نتاج دراسات طويلة وخطط عمل، وشراكات دولية لنقل التجارب الناجحة، بينها التجربة اليابانية.

وقال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، هناك ستة محاور متوازية للتطوير:

الأول: بناء نظام تعليمي جديد.. يبدأ من رياض الأطفال.

الثاني: تطوير نظام الامتحانات في الثانوية العامة.

الثالث: تطوير منظومة التعليم الفني.

الرابع: تطوير المحتوى والمناهج لإمداد الطلاب بقيم ومهارات وإبداع واحترام الآخر، وهذه المناهج مصرية بالعمل مع مؤسسات عالمية.

وقال الوزير ٨ ملايين طفل يعملون بالنظام الجديد، وعند وصول السنة الرابعة سيخضعون لنظام امتحان دولي، للوقوف على المستوى مقارنة بالمستويات في العالم.

الرابع: تطوير مستوى المعلم، بخلاف بعثات تعليمية للمعلمين باليابان الدفعة الأولى ٨٠٠ معلم. 

خامسًا: نقل التحارب العالمية مثل المدارس اليابانية.

وأوضح أن ٢٤٥٥ مدرسة رقمية بها فيبر، ولأول مرة لا تطبع الوزارة كُتابًا ورقيًا في الثانوية العامة، وقد بدأت الامتحانات الرقمية في ظل جائحة كورونا.

وهناك ١٠ ملايين امتحان أجريت إلكترونيًا خلال أزمة كورونا.

سادسًا: إنشاء مدارس لذوي الاحتياجات الخاصة، وإعداد مناهج ووسائل تعليمية لهم وإعداد المدرسين، وتم إنجاز مركز خاص بهم.

وقال وزير التربية والتعليم، قدمنا نموذجًا للتعليم الفني، بشراكة مع شركاء الصناعة المصرية قطاع خاص، وشركات اعتماد دولية.

لافتًا إلى أن خريجي تلك المدارس، يجدون فرص عمل بأجور مرتفعة، فور تخرجهم فالشريك الصناعي يتيح لهم فرص العمل.