الأحد 27 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

صبري فواز وبليغ حمدي واللقاء الثالث

صبري فواز وبليغ حمدي
صبري فواز وبليغ حمدي

غادر القاهرة متألمًا بعد اتهامه فى قضية شهيرة أوقعها من أوقعها، عاش خمس سنوات غربة وأوجاعًا تحملها وحده، إلا أن القضاء المصري أنصفه وحصل على البراءة، ولابد أن يكتب فى سطور تاريخه قول وكيل النيابة بالجلسة النهائية: " أنه لا توجد قضية بالاساس"، إنه موتسارت الشرق أحد عمالقة الموسيقى المصرية والعربية، الملحن الكبير والقدير بليغ حمدى (7 أكتوبر 1931- 12 سبتمبر 1993 ) ومرور 27 عامًا على رحيله .



 

بليغ حمدى ابن النيل، أمل الموسيقى العربية، بلبل، كلها ألقاب حصل عليها من نقاد وأصدقاء، رحلة طويلة من الآلم والشجن والحب والعشق والفن، قدم أجمل الألحان لا باعتباره ملحنًا، بل لانه كان عاشقًا، غنى له عبد الحليم حافظ "تخونوه وعمره ماخانكم ولا اشتكى منكم "، فبكينا ونحن لم ندرك قسوة الخيانة بعد، وغنت له أم كلثوم " حب إيه اللى انت جاى تقول عليه"، فتسألنا نحب أم نقف بعيدًا عن الحب،  وغنت له وردة " خليك هنا خليك بلاش تفارق"، فشعرنا بوحشة الفراق ونحن لسنا بعشاق، أنه بليغ الغائب عن عالمنا، والحاضر فى أيامنا، والمحاور لأحلامنا .

 

ولان رحلته ثرية وتحتاج ألف ألف كتاب وكتاب، سوف نتوقف عند بعض محطاته الاولى وتأثيرها على تكوين شخصيته المتفردة، ونتذكر ميراثة الفنى الموسيقى، ونبحث عن بليغ حمدى وتوثيق مسيرته بعمل درامي تلفزيوني أو سينمائي يحكى للأجيال الجديدة سيرته الذاتية .

 

من خانك يا بليغ الموسيقى

رحل بليغ وترك لنا إرثًا موسيقيًا خالدًا خلود الحضارات، أكثر من 2000 لحن أغانى وطنية وعاطفية ورومانسية وشعبية موسيقى تصويرية لافلام وتترات مسلسلات، يعشق الفن ويفضله عن أي شيء آخر، ومازال السؤال مطروحًا من خانك يابليغ الموسيقى؟.  

 

بالتأكيد ليس جمهوره، ربما كان له أعداء من الوسط الفنى، ولكن ألحانه وصدق فنه والزمن أثبت للكل أن بليغ حمدى خلق ليبقى، طيبة قلبه وحسن نواياه، كانت جزءًا جوهريًا من أزمته وقضيته الشهيرة، لم يتوقع الشر، ولم يقتنع أن فى الحياة مؤامرات بسبب الغيرة، ولم يحسن اختبار أصدقائه حتى حين سرق لحن من ألحانه من أحدهما لم ينفعل وضحك وقال: "معلش خليهم يغنوا بس منغير ما يخربوه اللحن"، هذا هو بليغ واثق فى قيمته، ولم يهتم بجمع المال مع أن المردود المادى على إذاعة أغنياته كان هو رقم 1 فى الملحنين.

 

الموهبة المبكرة والتمرد

بليغ كان شابًا نحيفًا يتحدث بهدوء، ويصمت حين يريد أن يسمع اكثرمما يتكلم، من أبناء حي شبرا- شارع رافت التوفيقية، كان يقول لأسرته والمقربين منه: أنا "هابقى مزيكاتى"، فاحتضن العود وهو فى التاسعة من عمره، فكانت لهذه البداية المبكرة تأثيرًا كبيرًا منحه العود أسرارًا، ورافقه الالهام فى يقظته وفى حلمه، منحته السماء نفحات ونغمات لم تمنحها لغيره، أوتار العود جعلته مرهف الحس والمشاعر .

يفعل ما يراه مناسبًا لقناعاته، تمرد على الواقع، صاحب شخصية مزاجية، وصفة "التمرد" أحد الصفات التي جعلته أعظم ملحن وبالتجديد والتطور فى الموسيقي، استمر يدرس الموسيقى بجانب دراسته بكلية الحقوق، وكان من زملائه بالحقوق المطربة فايدة كامل والعظيم الفنان صلاح جاهين ، جاهين كان أيضا جاره بشبرا ولهما ذكريات مشتركة وأحلام اتفقوا على تحقيقها، إلا أن كليهما ترك الدراسة من السنة الثالثة، وذهب بليغ ليكمل دراساته بمعهد فؤاد الأول الموسيقي .

 

من الغناء الى التلحين  

بدأ مسيرته كمطرب من خلال برنامج "ساعة لقلبك"، التي كونها مع أصدقاء الدراسة فايدة كامل والموسيقار صلاح عرام، واعتمد فى الاذاعة المصرية كمطرب وليس ملحنًا، وقدم أربع أغنيات، إلا أنه تراجع عن الغناء لانه مدرك أن موهبته الحقيقة تكمن في التلحين، وقام بتلحين أغنيتين لفايزة كامل، هما "ليه لأ" و"ليه فاتني ليه" كما لحن لفايزة أحمد "ما تحبنيش بالشكل ده".

 

 محمد فوزى مكتشف بليغ حمدى

فى البداية غنى له عبد الحليم "تخونوه"، وحصلت على شهرة وكانت هذه الغنوة السبب الرئيسى فى أن وردة تحب بليغ قبل لقائهما الحقيقى، المطرب والملحن محمد فوزى كان حلقة الوصل بين بليغ وكوكب الشرق أم كلثوم، فغنت له " حب اية " وتحققت أول أحلام بليغ أن تغنى له أم كلثوم، وتوالت الالحان "سيرة الحب"، "بعيد عنك"، "انساك "، "فات الميعاد"، "ظلمنا الحب"، و"ألف ليلة وليلة" وغيرها .

أما مع عبد الحليم حافظ، فغنى له "خايف مرة أحب"، "التوبة"، "جانا الهوى"، "البندقية اتكلمت"، "الهوى هوايا"، "مداح القمر"، "قومي يا مصر" و"أي دمعة حزن لا"، وغيرها ، ثم ألحان الشوق والشجن والحنين مع عشقه الاول والاخير الفنانة وردة حيث غنت له " قد العيون السود "، خليك هنا خليك "، " حكايتى مع الزمان "، "بودعك "، حنين "، " ليالينا "، وغنت شادية"خلاص مسافر" و"الله يازمن" و"يا حبيبتي يا مصر" و"يا أسمرانى اللون ، وتوالت ابداعاته مع نجاة، فايزة أحمد، محمد رشدى ، صباح، على الحجار، سميرة سعيد، ميادة الحناوى، عزيزة جلال، هانى شاكر، كما قدم بليغ للشيخ سيد النقشبندى " مولاى انى ببابك قد بسطت يدى " .

 

 

 

بليغ حمدي وصبري فواز واللقاء الثالث

 27 عامًا على رحيله ومازالنا نبحث عن التكريم الذي يستحقه بليغ حمدى الذي منحنا من روحه ألحانًا وأنغامًا تحدثنا فى وحدتنا، نبحث عن توثيق مسيرته الفنية فى اصدارات موثقة من المقربين فقط، لان المتاح الآن قلة، تعد على الاصابع اليد الواحدة، ومنها ما هو متناقض فى المعلومات، نبحث عن بليغ حمدى فى الدراما أو السينما، باستثناء ما قدمة الفنان والممثل القدير" صبرى فواز" فى مسلسل "ام كلثوم" جسد شخصية بليغ حمدى فى مشاهد، وإن كانت قليلة إلا أنها مؤثرة، وأقنع الجمهور أن بينهما شيئًا مشتركًا ليس مجرد تمثيل بقدر ما هو توافق وتلاقى أرواح، تطابق الروح جعلنا بمجرد روية فواز يمسك العود نتذكر بليغ والعود .

 وأكد " فواز " بهذا التجسيد أن روح بليغ حمدى روح إنسانية اجتماعية تتجاذب مع القلوب، وأن اللقاء الصادق ليس لقاء وجوه، لان الوجوه تتكرر أما الأرواح فلا تتكرر، ثم جسد فواز بليغ للمرة الثانية فى فيلم "حليم " مع العظيم أحمد زكى، وأيضا كانت مشاهد لا تروى عطش عشاق بليغ حمدى .

 

لذا لا تمر ذكرى بليغ حمدى بدون الربط بينه وبين صبرى فواز، ولا تخلو صفحته الشخصية على السوشيال ميديا من ذكر بليغ حمدى وأغانيه، وبهذا الذكر يهمس فواز بقلب بليغ ليبلغه أنه من ليس من معجبينه فقط بل هو من عشاقه، وفى حوار سابق قال فواز: "إن بليغ حمدى يشبهنى"، وأن من أحلام فواز كممثل أن يجسد سيرة ومسيرة بليغ حمدى لإبراز كافة جوانبه الانسانية والفنية، وفى ذكراه الـ27 اليوم كتب صبرى فواز على صفحته: "كل سنة وأنت طيب يا بليغ، كل سنة وأنت حاضر ومالى الدنيا، كل سنة وأنت ملامحنا المسموعة، وربنا يديلك طولة العمر".

 

إياد نصار:  صبرى فواز شكله لايق عليه شخصية بليغ حمدى

 نعلم منذ سنوات، أن هناك مسلسلًا بعنوان " مداح القمر " للمخرج مجدى أحمد على، كتبه الصديق الكاتب الراحل "محمد الرفاعى " فى 60 حلقة، و"الرفاعى" أحد نجوم مؤسسة روزاليوسف وكاتب صحفى بمجلة "صباح الخير"، وهو رفيق مشوار بليغ حمدى، عاش "الرفاعى" حالة من الحزن والألم لعدم تنفيذ هذا العمل وظهوره الى النور، واعتبر "الرفاعى" هذا عدم تقدير لرمز من رموز الموسيقى العربية، وتعنت من منتجين وأجهزة، ان يظل العمل حبيس أدراج فى مدينة الانتاج الاعلامى لسنوات .

 

 

 

ورغم أن المرشح لدور بليغ حمدى فى مسلسل " مداح القمر"، هو الممثل "إياد نصار"، والذي كان قد صرح من عامين بأنه بدأ يستعد تقديم شخصية بليغ، إلا أن "نصار" أعلن فى 10 أغسطس 2020 من خلال برنامج "مساء DMC قال: "كنت اتمنى تقديم شخصية بليغ حمدى، إلا أنى شاهدت منذ فترة الفنان صبرى فواز، وهى يحمل العود يشبه بليغ حمدى حقًا، وبدأت الفكرة تتلاشى من مخليتى، خاصة أن الفنان صبرى فواز لايق بشكل كبير" .