الجمعة 30 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تراجع مؤشرات البورصة عند الإغلاق

 تراجعت مؤشرات البورصة المصرية لدى إغلاق تعاملات، اليوم الاثنين، متأثرة بضغوط بيعية من قبل المستثمرين الأجانب بجانب استمرار الترقب لصفقة بيع شركة النيل لحليج الأقطان، والتي ستسهم في ضخ أكثر من 2.6 مليار جنيه بالسوق، فيما اتجهت تعاملات المؤسسات والصناديق المحلية والعربية نحو الشراء. 



وسجل رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة مستوى 1ر614 مليار جنيه بعد تداولات كلية بلغت 4.6 مليار جنيه، منها 3.7 مليار جنيه تعاملات سوقي سندات المتعاملين الرئيسيين وصفقات نقل الملكية. 

وأغلق مؤشر البورصة الرئيسي /إيجي إكس 30/ على تراجع نسبته 52ر0 في المائة ليسجل 11031.38 نقطة، كما تراجع مؤشر /إيجي إكس 70/ للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.55 في المائة مسجلا 1868.67 نقطة، وامتدت التراجعات الى مؤشر /إيجي إكس 100/ الأوسع نطاقا ليخسر 0.49 في المائة مسجلا 2749.4 نقطة. 

وقال وسطاء بالبورصة "إن التعاملات تأثرت بحالة الترقب التي تسود السوق بشأن صفقة بيع شركة النيل لحليج الأقطان في إطار العرض المقدم من شركة "ايميكس إنترناشيونال" للاستحواذ على 100 في المائة من أسهمها، والذي ينتظر أن ينتهي الخميس المقبل".