السبت 27 فبراير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

فضل الله يكشف كيف تصنع الرياضة الحظ لمصر؟

أكد الدكتور محمد فضل الله، المستشار الاستراتيجى الرياضي الدولي، على أن صناعة الحظ واحد من أهم المفاهيم الإدارية التي يتم تطبيقها الآن فى العالم المتطور. 



 

وأضاف فضل الله أن الحظ  ليس صدفة ولا بدعة، وأن الدول الكبرى والمؤسسات الناجحة لا تنتظر الحظ بل تصنعه، وبالتالى تعتبر صناعة الحظ واحداً من المفاهيم التي يجب أن تتحلى بها المؤسسات بصفة عامة والرياضة بصفه خاصة.

 

وأشار أن مصر تشهد حالة من الإزدهار فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي لم نكن نستطيع الوصول إليها إلا فى ظل قيادة قوية وقادرة وواثقة وراغبة فى أن تلحق مصر بالعالم  المتطور حولها فى كل مناحى الحياة الأمر الذي رفع سقف الطموحات للوصول إلى العالمية فى المجال الرياضى.

 

وأوضح أنه سواء كانت المؤسسات حكومية كالوزارات أو القطاعات فإنه يتعين حين نصيغ الاستراتيجيات أن يتم التركيز على الرؤية والرسالة والقيم، ومن أهم القيم التي يتم وضعها فى المؤسسات العالمية هى قيمة صناعة الحظ.

 

الرياضة تصنع المجد للدول

 

واستطرد فضل الله بأن الرياضة تستطيع أن تصنع الحظ والمجد للدول من خلال طبيعة الرياضة وقيمتها وشعبيتها وعالميتها خاصة أن الحدث الرياضى يصل للعالم أسرع من أى حدث آخر ، ولكى تتمكن الدول من تطبيق مفهوم صناعة الحظ يجب أن يكون لديها القدرة على الابتكار والابداع واستشراف المستقبل، وأن يكون لديها أيضاً القدرة على التخطيط وتنمية رأس المال البشرى وتنمية الموارد البشرية وتحديث منظومة العمل الإداري بالإضافة إلى  تطبيق معايير التنافسيه والعمل المؤسسى على أن تكون هناك برامج تدريبية مختلفة لتأهيل وصقل الموارد البشرية وكيفية ادارة البشر.

 

 وتابع فضل الله بأنه أيضاً من شروط صناعة الحظ هو أن يكون لديك إرادة نحو النجاح، وأهداف ترسمها والتخطيط لها بدقه فى المؤسسة أو الدولة ككل.

 

واختتم أن الرياضة واحدة من أهم المجالات التي تصنع الحظ للدولة ككل ولمكانتها وللتنافسية مع الدول الأخرى من خلال قاعدة الممارسة الرياضية وسيادتها، وأيضا من خلال الإنجازات الرياضية والبطولات والنجاحات الأولمبية الغير مسبوقة، وأيضا عن طريق تفعيل النظم الذكية وتطبيقات الذكاء الإصطناعى من خلال استضافة أحداث رياضية عالمية ذات تفرد وليست تقليدية تحقق مردوداً اقتصادياً وسياحياً يضمن لها تنافسية كبرى على مستوى العالم.