الأحد 27 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بالأسماء.. أردوغان يهدم 6 مساجد في تركيا "فيديو"

8 ملايين عقار وعشرات المساجد التاريخية هدمها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بحجة تطوير بعض المناطق منها هدم مسجد "أسن تبه" التاريخي في إسطنبول من أجل بناء قصر لأمير قطر تميم بن حمد آل ثان حاكم قطر.



 

 

 

 

كانت الصحف والمواقع الإخبارية التركية، قد تناقلت يوم 6 أكتوبر 2018، قيام بلدية "أسكودار" التابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم، في الطرف الآسيوي بمدينة إسطنبول التركية، بهدم مسجد "أسن تبه" التاريخي المبني على أرض ذات قيمة كبيرة في حي "قزيل تبه" التابع للبلدة، بذريعة تنفيذ مشروع التخطيط العمراني.

 

وحينها قال النائب البرلماني عن حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، عمر فاروق جرجلي أوغلو، إن "السلطة الحاكمة تعتزم بيع المنطقة التي يقع فيها المسجد، والتي تطلّ على معظم مدينة إسطنبول، إلى أمير قطر تميم بن حمد آل ثان، الذي أهدى طائرة فارهة إلى الرئيس أردوغان، الشهر الماضي"، مشيرا إلى "أن موقع هذا المسجد رائع للغاية".

 

كما انتقد النائب عن حزب الشعب الجمهوري زعيم المعارضة، هدم المسجد، وقال في تصريحات صحفية: "اليوم حزب العدالة والتنمية يهدم المساجد، وهو في السابق كان يزعم أن حزبنا أغلقها وهدمها".

 

وكان موقع "تركيا الآن" الإلكتروني، قد نشر يوم17 ديسمبر الماضي خبرًا عن قيام مقاطعة "ميرام" بمدينة قونية التركية بهدم مسجد كوركتشو التاريخي، أصبح ضحية جديدة من ضحايا التحول العمراني للبلدية تحت رئاسة حزب العدالة والتنمية.

 

وقال الموقع التركي، إن المسجد التاريخي الذي تم تسجيله بقرار من المجلس الأعلى لمعالم والآثار التاريخية التركية، تم هدمه من قبل مديرية المؤسسات الإقليمية، بينما أعلنت رئاسة البلدية خطتها للتحول الحضري لحي شوكران، أحد الأحياء القديمة بمدينة قونيا التركية التي تضمنت هدم عدد كبير من الأبنية القديمة بالمنطقة.

 

وأشار موقع تركيا الآن، إلى أن المسجد التاريخي تعرض لسقوط أجزاء من الجدران، في ظل أعمال الهدم التي تجريها البلدية في المنطقة المحيطة بالمسجد في إطار خطتها العمرانية، فقررت إغلاقه أمام الزوار والمصلين منذ فبراير عام 2018.

 

وفي سياق متصل أعلن الإعلامي عمرو أديب مساء أمس عبر برنامجه "الحكاية"، على قناة "MBC مصر"، أن النظام الحاكم في تركيا هدم 8 ملايين عقار، ولم يف بوعده بإعادة تسكينهم، ما أدى إلى تشريد ملايين الأسر في الشوارع.

 

 

عرض أديب في برنامجه مقاطع فيديو تتضمن هدم 4 مساجد منها مسجد حاجي أحمد تولينميز في مقاطعة أفجيلا التركية.

 

كما تضمنت المقاطع هدم مسجد في مدينة "تاشاجيل" ومسجدين آخرين ذات طابع معماري فريد.