الخميس 26 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أفريكوم: روسيا تمد الجيش الليبي بمنظومة صواريخ "S ــ 400"

ارشيفية
ارشيفية

أعلن الأدميرال هايدي بيرج ، مدير المخابرات في قيادة القوات الأمريكية "أفريكوم"، أن روسيا تخطط لتسليم منظومات دفاع جوي "S-300 و S-400"، إلي الجيش الوطني الليبي للسيطرة الكاملة على  الأجواء الليبية وتحييد الطائرات العسكرية التركية.



وقال  الأدميرال الأمريكي إن روسيا تعمل مع المشير خليفة بلقاسم حفتر من أجل  شن هجوم جديد واسع النطاق ضد القوات التركية و ميليشيات حكومة الوفاق الليبي.

ويزعم الأدميرال هايدي أن طائرات الشحن العسكرية الروسية، " Il-76"، تواصل تزويد قوات "فاجنر" العاملة في ليبيا بمركبات عسكرية مدرعة وأنظمة دفاع جوي "SA-22"ووقود وذخيرة وإمدادات أخرى، مما يزيد من خطر الصدام والعسكري في ليبيا، مشيرا إلي أن موسكو تريد تثبيت دفاعات جوية حديثة من طراز "S-300 و S-400" في ليبيا.

كما زعمت صحيفة "نيويورك تايمز" أن  تقرير سري قدم هذا الشهر لمجموعة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، يكشف أن الاتحاد الروسي والإمارات العربية المتحدة، كسرتا حظر توريد الأسلحة إلي قوات الجيش الوطني الليبي  لدعم المشير خليفة حفتر.

بحسب المزاعم الأمريكية أن منظومات الدفاع الجوي الروسية "S-300 أو S-400" لم تصل بعد إلى ليبيا، ومع ذلك، تثار العديد من الأسئلة فيما يتعلق بالأحداث التي وقعت قبل شهر ونصف ، عندما شوهد منظومة تشبه صواريخ الدفاع الجوي "S-300" على مسافة قصيرة من سرت الليبية ، والتي قد تشير إلى أن المنظومات إما في الخدمة مع الجيش الوطني، أو كانت موجودة في ليبيا للإعلان عن الأسلحة الروسية.