الأحد 29 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزيرة التخطيط: اعتماد استثمارات بنحو 4.4 مليار جنيه لمبادرة "حياة كريمة" خلال 2020-2021

الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية
الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية

 وافقت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية على اعتماد استثمارات بحوالي 4.4 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات في إطار المبادرة الرئاسية : تحسين جودة الحياة في التجمعات الريفية الأكثر احتياجا "حياة كريمة" خلال العام المالي (20/2021) والبالغ عددها 375 تجمعا ريفيا، ليتجاوز ما تم تخصيصه للمبادرة خلال ذات العام أكثر من 8 مليارات جنيه.



 

جاء ذلك في بيان لوزارة التخطيط اليوم السبت حول تنفيذ المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في يناير 2019 لتحسين مستوى الحياة المعيشية للفئات الأكثر احتياجا على مستوى الدولة، من خلال أربعة أهداف استراتيجية تتمثل في تحسين مستوى خدمات البنية الأساسية والعمرانية، وتحسين جودة خدمات التنمية البشرية، والتنمية الاقتصادية والتشغيل، وتحسين المعيشة والاستثمار في البشر. ولفتت وزيرة التخطيط إلى أن خطة المبادرة للعام المالي 20/2021 تستهدف تنفيذ 271 مشروعا لمياه الشرب، وتوصيل خدمات الصرف الصحي لـ 68 تجمعا ريفيا، وإنشاء وتطوير 69 مدرسة، بإجمالي 925 فصلا دراسيا، وإنشاء وتطوير 98 وحدة صحية، وإنشاء وتطوير 54 مركز شباب، وإنشاء وتطوير وتجهيز 35 وحدة بيطرية، وتبطين وتأهيل الترع وتوصيل الصرف المغطى لنحو 70 تجمعا ريفيا، علاوة على تنفيذ مشروعات برامج التنمية المحلية في التجمعات الريفية المحددة بالمبادرة.

 

وأشارت السعيد إلى التوزيع القطاعي لاستثمارات الخطة الإضافية خلال عام 2020/2021 والمتمثل في 2 مليار جنيه للصرف الصحي ومياه الشرب، و 1.3 مليار جنيه لبرامج التنمية المحلية، و 541 مليون جنيه للصحة، و325 مليون جنيه للتعليم، و120 مليون جنيه للشباب والرياضة، و108 ملايين جنيه للزراعة. وأوضحت أن الجهود المبذولة لتنفيذ المرحلة الأولى من مبادرة "حياة كريمة" ساهمت بشكل ملحوظ في تحسين جودة حياة المواطنين في التجمعات الريفية التي طبقت فيها المبادرة في مرحلتها الأولى من خلال عدد من المشروعات في القطاعات الحيوية الخدمية، وهذا ما أكدته النتائج الأولية لمؤشر "جودة الحياة" الذي قامت الوزارة بإعداده لقياس الأثر التنموي للمبادرة.

 

وتطرقت الدكتورة هالة السعيد إلى أولويات الحكومة فيما يتعلق بالألف تجمع ريفي الأكثر احتياجا في إطار مبادرة "حياة كريمة"، منوهة إلى الخطة التي تتبناها الحكومة للإسراع بمعدلات تنفيذ مبادرة "حياة كريمة" لتغطية 100% من التجمعات الريفية المستهدفة بنهاية عام 23/2024، وذلك في إطار مبادرة قومية تتبناها وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لتنمية وتطوير كافة التجمعات الريفية في مصر.