الأحد 27 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
منصة مصر الرياضية للتميز المؤسسي

منصة مصر الرياضية للتميز المؤسسي

كثيرا أجد نفسي حائرًا أمام عديد من الأسئلة التي تستهدف تطوير منظومة العمل الرياضي المؤسسي المصري بصفة خاصة، والتميز الحكومي بصفة عامة، في ظل التطور الكبير العالمي في منظومات العمل الحكومي.



 

والرياضة المصرية جزء من منظومة العمل المؤسسي الحكومي ومن ثم فإن أي تطوير استهدف الحديث عنه في إدارة الرياضة المصرية من المؤكد أنني أقصد منه بالتبعية انعكاس تأثيراته على منظومة العمل الحكومي ككل، فالعمل الحكومي المؤسسي هو وحدة واحدة وقضية متكاملة الأركان، بل هو إطار عام وموحد يجب أن يشمل كل القطاعات والمؤسسات والوزارات الحكومية.

 

فالبناء الاستراتيجي المؤسسي هو بناء موحد ومعايير التميز المؤسسي هي معايير يجب أن تكون موجودة وموحدة في فلسفة إدارتنا للعمل الحكومي في الدولة ككل والرياضة المصرية بصفة خاصة.

 

وبالقياس على القطاع الرياضي هل نحن استهدفنا في إدارة الرياضة المصرية بناء منصة ذكية تحدد معايير التميز المؤسسي في اللجنة الأولمبية المصرية والاتحادات والأندية الرياضية ومراكز الشباب في الدولة، في ظل الدور الرئيسي الذي يجب أن تقوم به الجهة الحكومية المسؤولة عن إدارة الرياضة المصرية، منظومة موحدة ذات معايير ثابتة تقيس لنا معايير التميز المؤسسي وتحدد لنا قيم التنافسية العالمية وتضع لنا خريطة التطور الرياضي في الدولة.

 

منصة مصر الرياضية للتميز المؤسسي منصة تستهدف وضع إطار عام لعمل المؤسسات الرياضية في الدولة تتضمن عمليات الابتكار والتي تستهدف استشراف المستقبل الرياضي في كل مؤسسة رياضية وانعكاسه على تطور الرياضة المصرية وارتباطه باستراتيجية الرياضة المصرية بصفة خاصة واستراتيجية ورؤية الدولة بصفة عامة.

 

منصة تستهدف تأسيس إدارات الابتكار المؤسسي داخل كل جهة رياضية وفق معايير الابتكار العالمية لاستلهام أفكار الشباب واكتشاف قدراتهم.

 

منصة تحدد معايير رأس المال البشرى الذي يجب أن يكون ضمن إطار عمل الرياضة المصرية ونظم إدارة الموارد البشرية في تلك القطاعات كنوع من أنواع الممكنات المهمة التي تمثل أساسا لتطوير العمل المؤسسي داخل الجهات الرياضية في الدولة

منصة تستهدف تأسيس نظام النجوم العالمي الذي يصنف المؤسسات بعضها عن بعض والأنظمة الذكية والجوانب الرقمية.

 

منصة تستهدف تحقيق رؤية موحدة من المفترض أن تكون محددة من قبل منظومة الرياضة المصرية ككل تستهدفها كل الجهات وتسعى إليها كافة المؤسسات رؤية تنسحب على المؤسسات والمسؤولين والمدربين واللاعبين والإداريين وكل عناصر منظومة الرياضة المصرية.

 

الرياضة المصرية ومنظومة إدارتها يجب أن تتجه إلى المستقبل كوحدة واحدة من خلال نهج استراتيجي وتميز مؤسسي يحمل عددا من المعايير العالمية التي تم الاتفاق عليها عالميا.

 

"الرياضة المصرية تحتاج إلى تطبيق منظومة التميز المؤسسي" لكي تضمن مواجهة تحديات الرياضة العالمية ومواكبة الغايات الاستراتيجية المستقبلية.