السبت 16 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تقييم الأثر البيئي والمروري لأكبر مدينة طبية بالشرق الأوسط

استضافت جامعة بدر مؤتمر التشاور العام لدراسة الأثر البيئى والاجتماعى وتقييم الأثر المرورى لأكبر مدينة طبية بإفريقيا والشرق الأوسط، والتي تعتزم إنشاءها شركة المصريين لخدمات الرعاية الصحية "EHCS" كمدينة طبية متكاملة فى مدينة بدر لتطوير منظومة الرعاية الصحية فى مصر والمنطقة العربية، وإفريقيا للمساهمة فى التنمية الاقتصادية.



 

وأعلن الدكتور حسن القلا، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة المصريين لخدمات الرعاية الصحية ورئيس مجلس أمناء جامعة بدر، أنه تم الإنتهاء من إعداد إجراء دراسة لتقييم الأثر البيئى والاجتماعى" ESIA" لهذا المشروع من قبل أكبر المكاتب الإستشارية فى هذا المجال، وفقًا لقانون البيئة المصري، وإتباعًا لإرشادات وإجراءات تقييم الأثر البيئى 2009 "EEAA"، مضيفاً أن الدراسة تمت وفقاً لإرشادات مؤسسة التمويل الدولية والبنك الدولى بحسب تصنيف المشروع الذي يتطلب دراسة تقييم الأثر البيئى والاجتماعى الكامل "الفئة "C".

 

فى السياق ذاته ، أضاف الدكتور محمد إيهاب فتوح، عضو مجلس إدارة شركة المصريين لخدمات الرعاية الصحية، أنه من ضمن الدراسات تم إعداد تقرير لدراسة تأثير تنفيذ المشروع على حركة المرور لتقييم الأحمال المرورية الناتجة عن مراحل إنشاء المشروع وتشغيله، وكذلك التأثير على الطرق المحيطة وتقييم طرق الوصول لمرافق الرعاية الصحية "Capital Mid"، موضحاً أن الدراسة تم إعدادها من قبل فريق من الإستشاريين والخبراء المتخصصين وتم إقتراح التدابير الموصى بها لإعتماد خطة الإدارة البيئية والاجتماعية المتكاملة للمشروع.

 

من جانبه أوضح الدكتور سامى جاد الله، المنسق العام لمشروع أمناء المدينة الطبية "Capital Mid"، أن المشروع يخدم 5 مليون مريض سنويًا، ويوفر أكثر من 2000 سرير، و 450 وحدة للعناية المركزة، و40 غرفة عمليات، ويساهم فى تعيين ما يزيد على 15 ألف من مقدمى الرعاية الصحية والخبراء متعددى التخصصات لتشغيل المدينة الطبية.، كاشفاً أن  المشروع"Cap Med" يقع داخل القاهرة الكبرى فى مدينة بدر على طريق السويس أمام العاصمة الإدارية مباشرةً، مما يعنى ربط موقع المشروع بجميع شبكات الطرق السريعة الرئيسية ويبعد حوالى 10 دقائق من المطار الدولى الجديد للعاصمة الإدارية الجديد وعشرين دقيقة من مطار القاهرة الدولى.

 

فى سياق متصل، أشار الدكتور أشرف حيدر، المستشار الطبي والتعليمى لرئيس مجلس أمناء المدينة الطبية "Capital Mid" وقت إعداد الدراسة، إلى أن مشروع المدينة الطبية تم إعداد الدراسات له مع كبرى الشركات الأمريكية والأوروبية المتخصصة فى إنشاء المدن الطبية العالمية، كاشفاً أنه من ضمن مكونات المشروع إنشاء "مستشفى تعليمى" على أحدث ما وصل إليه العلم بجانب وجود مركز محاكاة للطلبة حتى يتمكنوا من ممارسة مهنة الطب بشكل دقيق وناجح ليكون لديهم كفاءات وقدرات تساعدهم على النجاح فى الحياة العملية الطبية.

 

وأكد الدكتور أحمد مخلوف، عميد كلية الطب البشرى بجامعة بدر، أن الكلية بها أجهزة طبية تعليمية وتكنولوجية فريدة من نوعها على مستوى كليات الطب فى الجامعات المصرية لضمان إعداد خريج  قادر على العمل فى المجال الطبي بشكل جيد، لافتاً إلى أن المستشفى الجامعى التي سيتم بناؤها فى المدينة الطبية "كابيتال ميد" ويتبع كلية طب "جامعة بدر"، سيكون إضافة قوية فى مجال الطبي التعليمى فى مصر والمنطقة؛ لأنه يتكون من مجموعة كاملة من الخدمات الطبية ومعاهد البحوث والتعليم الطبي الحيوى ومركز المحاكاة.