الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

خلال الاجتماع القادم للمجلس الأوروبي

قبرص واليونان تعتزمان مناقشة إجراءات تركيا الاستفزازية في شرق المتوسط

نيكوس أناستاسياديس
نيكوس أناستاسياديس

 أجرى الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس اليوم الاثنين اتصالا هاتفيا مطولا مع رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس ناقش خلاله سبل التنسيق مع أثينا للتطرق إلى الإجراءات غير القانونية والإستفزازية لتركيا في منطقة شرق البحر المتوسط خلال الاجتماع القادم للمجلس الأوروبي المقرر عقده في 24 سبتمبر الجاري.



وقال نائب المتحدث الرئاسي القبرصي بانايوتيس سينتوناس ،في بيان بثته وكالة الأنباء القبرصية الرسمية على موقعها الالكتروني، إن الزعيمين تبادلا وجهات النظر والإجراءات التي يتم تنسيقها خلال الجلسة الخاصة للمجلس الأوروبي التي ستعقد في 24 سبتمبر وتتناول الإجراءات غير القانونية والاستفزازية لتركيا في شرق البحر المتوسط.

يذكر أنه تم تقسيم قبرص منذ عام 1974 عندما غزتها القوات التركية واحتلت الثلث الشمالي من الجزيرة، فيما تجاهلت تركيا العديد من قرارات الأمم المتحدة الداعية إلى انسحاب القوات التركية واحترام وحدة أراضي وسيادة جمهورية قبرص.

وأرسلت أنقرة عدة مرات سفينة المسح الزلزالي "بارباروس" إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص عقب قرار جمهورية قبرص في عام 2011 البدء بالعمليات الاستكشافية البحرية.. وبعد مايو عام 2019 أرسلت تركيا سفينتي حفر "فاتح" و "يافوز" لإجراء أنشطة حفر غير مصرح بها بحثاً عن الهيدروكربونات في شرق البحر الأبيض المتوسط بعض منها يقع في المناطق القبرصية التي تم إعطاء تراخيص حولها من قبل قبرص لشركات الطاقة الدولية.

وأكد المجلس الأوروبي مجدداً تضامنه الكامل مع قبرص فيما يتعلق باحترام سيادتها وحقوقها السيادية على أساس القانون الدولي، وفي شهر فبراير من العام الجاري وضع المجلس عقوبات على شخصين لاشتراكهما بأنشطة الحفر التركية غير المصرح بها في شرق البحر المتوسط.