السبت 23 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مدبولى يشيد بالتنسيق مع الجهات مقدمة الخدمة

الاستجابة لـ 364 استغاثة طبية خلال اغسطس الماضي

د.مصطفى مدبولي رئيس الوزراء
د.مصطفى مدبولي رئيس الوزراء

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الجهود المبذولة من جانب لجنة الإستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء خلال شهر أغسطس الماضى، وما تم من تنسيق وتعاون مع عدد من الجهات المعنية للتعامل الفورى مع ما يتم رصده من استغاثات المواطنين المتعلقة بقطاع الصحة، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتوفير الرعاية الطبية لكل مواطن بكافة انحاء الجمهورية والعمل على علاج غير القادرين علي نفقة الدولة.



وأشاد رئيس الوزراء بالجهود المبذولة لتوفير العلاج والخدمة الطبية للمواطنين، وكذا التنسيق التام مع الجهات مقدمة الخدمة، بما يسهم فى الاستجابة لمطالب المواطنين، واحتياجاتهم.

 

وفى مستهل التقرير الذي تلقاه رئيس مجلس الوزراء، أكد الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئيس الوزراء، رئيس لجنة الإستغاثات الطبية، حرص اللجنة على التعامل الفورى مع أى استغاثات يتم رصدها، مشيراً إلى أنه تم الاستجابة لـ 364 استغاثة خلال شهر أغسطس الماضى، تنوعت حالاتها ما بين عمليات جراحية عاجلة، وزراعة النخاع، وجراحات العظام والعمود الفقري، والجلدية والحروق، والأجهزة التعويضية، والأطراف الصناعية، بالإضافة إلى جراحات العيون وزراعة القرنية، والأمراض النادرة، إلى جانب توفير فصائل الدم والصفائح الدموية، وكذا تلبية احتياجات المواطنين من الأدوية غير المتوفرة، والمساهمة في تكاليف الرعايات المركزة والحوادث، وجلسات الجاما نايف لعلاج الأورام.

 

وأوضح أنه تم التواصل مع جميع هذه الحالات، وتلقى التقارير الطبية الخاصة بها من المستشفيات الحكومية والجامعية والعسكرية، وعرضها على اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء، لتحديد مدى احتياج تلك الحالات للتدخل السريع، حيث صدر بخصوصها "٥١" قرار علاج على نفقة الدولة من رئيس مجلس الوزراء، وذلك بخلاف قرارات العلاج الصادرة من المجالس الطبية المتخصصة وهيئة التأمين الصحي، مؤكداً قيام اللجنة بالتواصل المباشر والمستمر مع مختلف الحالات التي تم رصدها، والعمل على تقديم الخدمة المطلوبة، لاسيما في ظل الظروف الصعبة والتداعيات الصحية التي تمر بها البلاد في مجابهة جائحة فيروس كورونا المستجد. 

 

وأشار الدكتور حسام المصري إلى أن جهود اللجنة تنوعت خلال شهر أغسطس الماضى، حيث استجابت اللجنة لما تم نشره علي صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية وكذلك ما يرد إليها عن طريق الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني ودور رعايات الأيتام ودور رعايات المسنين وبوابة خدمة المواطنين برئاسة بمجلس الوزراء وما يصل إليها مباشرة وذلك بغرض تقديم الخدمات الطبية اللازمة والمساهمة في تكلفة العلاج علي نفقة الدولة للحالات الأولي بالرعاية.

 

لفت إلى أن من بين تلك الاستغاثات، الاستغاثة  التي تم رصدها علي إحدى صفحات التواصل الاجتماعي من جدة التوأمتين "لين ولانا"– ١٢ شهراً - محافظة الدقهلية، تطالب فيها بإجراء عملية جراحية لفصل منطقتي الظهر والفخذ للتوأمتين الملتصقتين، منوهاً أنه تم على الفور قيام أعضاء فريق لجنة الاستغاثات الطبية بالتواصل مع جدة الطفلتين، لاستيفاء البيانات والحصول على التقارير الطبية اللازمة، ومن ثم تم التواصل مع الدكتور أيمن صالح، المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة عين شمس، والدكتور عمرو مبروك، رئيس قسم جراحة التجميل بطب عين شمس، لاستقبال الطفلتين، وبالتنسيق مع الأسرة تم حجزهما برفقة والدتهما وعمل اجتماعات مع مجموعة من الأساتذة الأطباء فى مختلف التخصصات لدراسة وضع الطفلتين الصحي، وعمل جميع الفحوصات الطبية اللازمة تمهيدًا لإجراء الجراحة المطلوبة حيث تم تحديد موعد العملية ليكون في صباح يوم الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠٢٠.

 

واستجابت اللجنة لاستغاثة أسرة الطفل "إسلام  ك."- شهرين ، الذي يعاني من وجود مياه على المخ ويحتاج إلى تدخل جراحي بشكل عاجل، وعلي الفور تم الاتصال بالأستاذ الدكتور طارق يوسف، مدير مستشفى الجراحة بالدمرداش، للتنسيق معه بشأن حالة الطفل، وفي تحرك سريع من إدارة المستشفى، تم التنسيق مع الأستاذ الدكتور حازم عنتر، أستاذ جراحة المخ والأعصاب بالدمرداش، وتم حجز الطفل وإجراء جميع الفحوصات الطبية اللازمة، وعقب ذلك خضع لعملية جراحية ناجحة في اليوم التالي، ويتواجد الطفل حاليا في المستشفى تحت ملاحظة طاقم طبي على أعلى مستوى، كما استجابت اللجنة لاستغاثة منشورة على موقع احدى الصحف وتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع من والد الطفلة "جنا" – ١٨ شهراً – تعاني من ورم ليمفاوي منذ الولادة ناتج عن انسداد فى الأوعية الليمفاوية بالرقبة، وعليه تم التواصل مع أ.د محمود صديق، نائب رئيس جامعة الأزهر، وأ.د حسين أبو الغيط، عميد طب الأزهر بنين، وفي استجابة سريعة، تم استقبال الطفلة برفقة أسرتها من قبل الدكتور عمر عبدالحميد، مدرس جراحة الأطفال، وتم حجزها بقسم جراحة الأطفال بمستشفى الحسين الجامعي استكمالًا للفحوصات الطبية، وتم إجراء العملية الجراحية وخروج الطفلة بعد تماثلها للشفاء.