السبت 31 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

إنسانية الرئيس السيسي.. من "صيصة" وذوي الهمم وأبناء الشهداء إلى "بخيتة"

مواقف ولمحات إنسانية، تخرج من الرئيس عبد الفتاح السيسي بعفوية وتلقائية تعبر عن تواضعه وفطرته الإنسانية ومشاعرة الفياضة نحو بني وطنه في كثير من المواقف والمناسبات، دون ترتيب مسبق.



 

 

“بوابة روزاليوسف” ترصد بعض هذه المواقف الإنسانية للرئيس السيسي.

 

بينما كان الرئيس يتفقد أمس بعض المواقع الإنشائية بمشروعات الطرق والمحاور والكبارى في مناطق جسر السويس ومصر الجديدة ومدينة نصر، التقى مع سيدة مسنة، واستمع لطلبها ووجهً برعايتها الفورية صحيًا.

 

وقال الرئيس، موجهًا حديثه للسيدة: "عايز أطمن عليكي"، لترد السيدة: "أنا تعبانة، والله قلب وسكر وكبد وضغط"، ليرد الرئيس: "ألف لا بأس عليكي، اللى إنتى عايزاه هيتعملك كله، حاضر".

 

وعرضت السيدة على الرئيس مجموعة من الأوراق ليعلق الرئيس: "مين اللي قالك لا، مين اللي مشاكي، إحنا عنينا ليكي، وإيه تاني؟

 

واليوم توجه فريق من وزارة الصحة إلى منزل الحاجة بخيتة، السيدة المسنة، وتم نقلها في رعاية تامة إلى المستشفى لتلقي الخدمة الكاملة.

 

من المواقف التي يراها المصريون كل عيد أو مناسبة يحرص الرئيس عبد الفتاح السيسي أن يكون متواجداً مع أسر الشهداء، محاولا تعويض الأطفال عن فقدان آبائهم، وظهر ذلك خلال صلاة عيد الفطر المبارك 2019، التي أداها الرئيس بمسجد المشير طنطاوي، بالتجمع الخامس، متوسطًا أبناء شهداء الواجب الوطني من رجال القوات المسلحة والشرطة المصرية.

 

وبعد انتهاء صلاة العيد، توجه الرئيس السيسي إلى مركز المنارة للاحتفال بعيد الفطر المبارك مع أسر وأبناء الشهداء ومصابي العمليات، حيث كانت مجهزة في ساحة مركز المنارة للمؤتمرات، هدايا ألعاب لأبناء الشهداء وبعض الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، وجلس الرئيس السيسي لتناول طعام الإفطار مع أبناء وأسر الشهداء.

 

وفي لقطة إنسانية من الرئيس، حمل الرئيس “لارين” ابنة الشهيد وذهب بها للمقعد المخصص لها ورفضت النزول، ليصعد بها المنصة مرة أخرى، وحملها على يده أثناء تكريم باقي الشهداء، ورفضت “لارين” الذهاب لوالدتها أكثر من مرة، وأصرت على البقاء مع الرئيس السيسي ذاهبة معه إلى الطاولة الخاصة به وأجلسها على قدمه استعدادًا لتناول طعام الإفطار.

 

لقاء الرئيس السيدة “نحمده” سائقة الميكروباص عام  2018

 

كما التقى الرئيس السيسي، السيدة نحمده سعيد عبد الرازق، التي تعمل سائقة ميكروباص، أثناء جولته إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وجاء اللقاء عن طريق الصدفة، أثناء قيادتها السيارة وكانت متجهة إلى منطقة الشروق قائلة: "أنا شوفت موكب مكنتش عارفة بتاع مين وفجأة لقيت إحدى السيارات بتشاور لى بالوقوف، ورأيت الرئيس بينزل من سيارته، ومكنتش مصدقة نفسي، وقولتله أنا هنزل أسلم عليك يا سيادة الرئيس فقال لي أنا اللي آجي وأسلم عليكي، لأنك فخر وشرف لينا كلنا".

 

وقالت نحمده: إن الرئيس قالي أنا فخور بيكي وبصبرك وشغلك، وأنا طالبته أن يكون لدي سيارة أجرة أعمل عليها، فأخذوا بياناتي وبعدها تحرك الرئيس وموكبه مشى، ومكنتش متوقعة أنهم هيكملوني، ويتحقق حلمي. 

 

 

لقاء الرئيس بالطفل أحمد ياسر عام 2014

 

في أكتوبر 2014،  استقبل الرئيس السيسي، في رئاسة الجمهورية، الطفل أحمد ياسر، المريض بسرطان الدم، الذي تمنى مقابلة الرئيس، فقام السيسي بتلبية طلبه واستضافه في القصر الجمهوري.

 

وأهدى الطفل للسيسي مصحفًا كهدية تذكارية، وتحدث إليه عن مشاكل قريته التي يعاني معظم القاطنين بها من الفشل الكلوي وسرطان الدم بسبب تلوث المياه وري الأراضي الزراعية بمياه الصرف الصحي.

 

وكان الطفل قد قال لرئيس الوزراء الأسبق، إبراهيم محلب، أثناء زيارته معهد الأورام، إنه يريد مقابلة الرئيس.

 

 

 

 

 

 

تكريم ولقاء الرئيس الحاجة “صيصة”

 

في  2015، استقبل السيسي الحاجة صيصة أبو دوح النمر، سيدة الصعيد التي كانت ترتدي ملابس رجل لمدة 40 عامًا، من أجل تربية ابنتها بعد وفاة زوجها.

 

وكرمها الرئيس بمناسبة عيد الأم، وبعد مقابلتها وجه السيسي التحية لها، وخلال وقائع الندوة التثقيفية الـ16 التي نظمتها القوات المسلحة في إطار احتفالات مصر وقواتها المسلحة بيوم الشهيد والمحارب القديم، إنه قال لها “إنتي شرفتي الرجال والسيدات”.

 

وكانت الحاجة ”صيصة”، تعمل ماسحة أحذية بـ”صندوق ورنيش”، وحملت على كتفيها طوب لبناء المقابر والبيوت في بلدتها فهي مثال للسيدة المصرية المكافحة.

 

 

لقاءات الرئيس أصحاب الهمم وذوي الإعاقة

 

يحرص الرئيس السيسي، دائما علي لقاء ذوي الاحتياجات الخاصة ومتحدي الإعاقة في كافة المناسبات ودائم الاستماع إليهم.

 

كما يحرص الرئيس السيسي، على تلبية احتياجاتهم وتحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم ووضعها في مقدمة أجندة العمل الوطني تمثل الركيزة الأساسية وأحد أهم مقومات بناء الدولة في مختلف المجتمعات.

 

 

 
 
 

 

 

 

 

 

تلبية طلبات سيدة عزبة الهجانة 

 

وفي فبراير الماضي قام  الرئيس عبد الفتاح السيسي بجولة تفقدية لمتابعة الموقف التنفيذي الخاص بتطوير منطقة عزبة الهجانة بمنطقة الكيلو 4.5 بطريق السويس بواسطة الشركة الوطنية للطرق واستغلال المناطق المتاحة أسفل كوبري الجيش لصالح رفع المعاناة عن قاطني المنطقة البالغ تعداد سكانها ما يقرب من 3 ملايين نسمة من خلال إنشاء مواقف السيارات والنقل العام والجماعي ومحال تجارية بأنشطتها المختلفة ومناطق ترفيهية ورياضية لخدمة شباب المنطقة بالإضافة إلى إنشاء نقاط شرطة عسكرية ومدنية ومرورية لخدمة أهالي المنطقة، وأثناء مروره تصادف تواجد إحدى السيدات من الباعة الجائلين، حيث وجه الرئيس بتوفير أحد المحال لممارسة نشاطها وأمر بعلاجها على نفقة الدولة وتقديم الرعاية الصحية الفورية لها.