السبت 5 ديسمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عاجل.. ممثل الاتحاد الأوربي: تقارير حقوق الإنسان التي صدرت ضد مصر 2016 حملت وقائع مغلوطة لم تحدث 

قال جوزيف بوريل، ممثل السياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، أن مصر دولة صديقه يسعى الاتحاد إلى تعميق التعاون معها، لافتًا إلى أن ملف حقوق الإنسان من بين الملفات التي ناقشها مع وزير الخارجية المصري سامح شكري من منطلق الصداقة.



 

وقال الهدف من النقاش ايضاح الملاحظات، مع التأكيد على أن التقرير الصادر عن جهات اوربية بشأن حقوق الإنسان في مصر عام ٢٠٢٦، اكتشفنا أن به مغالطات ووقائع لم تحدث.

 

من جانبه قال سامح شكري، أن النقاش تضمن إيضاح جهود مصر في تحقيق الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وما يتحقق في مصر من انجازات لصالح شعبها، مضيفًا، الشعب المصري هو صاحب هذا الحق وهو وحده من يشعر بما يتحقق في هذا الملف، وهو وحده صاحب الحديث في ذلك وليس أحدًا آخر.

 

وحول الأوضاع في ليبيا، قال شكري ندعم الحلول السياسية، ووقف إطلاق النار ووحدة الأراضي الليبية، ونرفض التدخلات الخارجية التي تشعل الأوضاع وتسبب مزيد من سفك الدماء.

وقال جوزيف بوريل تلعب دورًا بارزًا، في حل الأزمة الليبية ووقف إطلاق النار.

 

وأشاد بوريل خلال مؤتمر صحفي اليوم مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، بدور مصر وجهودها لإحلال السلام في فلسطين، ومنع ضم القدس ودعم إقامة دولة فلسطينية على حدود ١٩٦٧.

 

وأضاف بوريل احيي الدور المصري في ليبيبا، مؤكدًا على أنه لولا الدور والجهد المصري، لما تحقق اتفاق وقف إطلاق النار، وعلى دول العالم أن تؤدي دورها في دعم الوصول لحلول سياسية للأزمة الليبية وهناك فرصة سانحة يجب أن لا نضيعها.