الإثنين 30 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ابنة حارس العقار.. تفوقت بالثانوية العامة والتحقت بكلية الطب

العشرات، بل المئات من النماذج المضيئة بمصر، لقصص نجاح، وتميز لأشخاص خرجوا من بيئة فقيرة، كل ما تمنوه أن يجدوا لأنفسهم مكانًا تحت الشمس، صبروا، واجتهدوا، فكان الله نصيرًا لهم. 



 

من تلك القصص، قصة هبة، تلك الفتاة البسيطة، رقيقة الحال، حيث يعمل والدها حارس عقار، ولكنه على درجة من الرقي والوعي، جعلته يخرج للمجتمع نموذجًا مشرفًا، ففي حجرة صغيرة، نظيفة، رغم بساطتها، التقينا هبة، ووالدها حارس العقار.

 

حيث يقول حامد محمود، أعمل حارس عقار، وبالطبع ظروفي المادية لم تكن ممتازة، ولكني أردت أن أجعل أبنائي في أحسن حال، وأن ألبي جميع طلباتهم، وأن أكون صديقا لهم، حيث لدى ثلاثة ابناء هم شيماء، وهي متزوجة، وحاصلة على دبلوم صنايع، قسم زخرفة، وإيمان تفوقت هذا العام بالثانوية العامة، وحصلت على مجموع 99,1%، أهلها للالتحاق بكلية الطب، وابن صغير في الصف الثالث الإعدادي.

 

ويضيف حامد، هبة، حصلت على دروس في جميع المواد الدراسية، والله كان يعينني علي مصاريفها، صحيح لم تكن ظروف المعيشة ملاءمة، إلا أنها تفوقت وحققت حلمي، وحلم الأسرة.

 

وفي النهاية أقول لكل أب، اقترب من أبنائك، وساعدهم، لا تبخل عليهم بشيء، فهم المكسب الحقيقي والثروة الحقيقية.

 

أما هبة، فأكدت أنها كانت تتمنى الالتحاق بكلية الطب، جامعة الإسكندرية، وأن تتخصص بالجراحة العامه، لافتة، إلى أنها تدين بالفضل لوالديها؛ حيث لم يبخلا عليها بشيء.  

 

وأضافت، أن أزمة "كورونا"،  جعلتها تفقد الأمل في التفوق، إلا أنها اعتمدت على المراجعة والمذاكرة من المنزل. 

 

وتضيف هبة، أقول لكل المقبلين على الثانوية العامة، اجتهدوا واتركوا التوفيق لله.