الجمعة 22 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

صباح الخير..الكلام داخل الخبر مكرر

وزير النقل: توقيع عقد صيانة الخط الثالث للمترو مع شركة فرنسية

شهد الفريق مهندس كامل الوزير -وزير النقل صباح اليوم فعاليات الاعلان الرسمي لتوقيع عقد إدارة وتشغيل وصيانة الخط الثالث للمترو "جامعة القاهرة – امبابة – العباسية -عدلي منصور" بين الهيئة القومية للانفاق وشركة RATP DEV الفرنسية حيث وقع عن الجانب المصري الدكتور مهندس عصام والى رئيس الهيئة القومية للأنفاق وعن الجانب الفرنسي السيدة " لورانس باتل رئيس مجلس ادارة الشركة الفرنسية.



 

صرح الفريق مهندس كامل الوزير بأن مشروع الشراكة بين الهيئة القومية للأنفاق والشركة الفرنسية يتم تنفيذه لأول مرة في مصر مشيراً إلي أن لدي الوزارة خطة طموحة لتطوير قطاع النقل الحضري داخل القاهرة الكبرى والإسكندرية والمحافظات الأخرى التي يمكن تطبيقه بها وأن النقل السككي والجر الكهربي يأتي على رأس منظومة النقل الحضري لأنها وسائل امنه وصديقة للبيئة لافتاً إلي أن وزارة النقل تقوم بتطوير الخط الأول والثاني واستكمال أنشاء باقي خطوط المترو بدء ًا من المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو والتي تنفذه تحالف شركات فينسي الفرنسية وارواسكوم والمقاولون العرب الشركتين الوطنيتين المصريتين والخط الرابع للمترو الذي يتم التعاون في إنشاؤه مع مؤسسة الجايكا اليابانية والشركات اليابانية والمصرية المتخصصة وكذلك" القطار الكهربائي السلام "العاصمة الإدارية الجديدة ـ العاشر من رمضان" والذي يتم تنفيذه مع شركة أفيك الصينية والذي بمجرد الانتهاء من تنفيذه سيتم أنشاء شركة لإدارة وتشغيل وصيانة الخط كما سينطبق هذا التوجه على مشروعي المونوريل الذي يتم تنفيذهما حاليا.

 

 وأضاف الفريق مهندس كامل الوزير أن هناك مخططا لوزارة النقل لتشغيل الأتوبيسات الكهربائية الصديقة للبيئة داخل القاهرة من عدلي منصور للمطار وكذلك أتوبيسات BRT على الطريق الدائري كما أن هناك اهتمام كبيرا أيضا بالنقل الحضري داخل الإسكندرية حيث سيتم تطوير قطار أبو قير وتحويلة إلى مترو وتطوير ترام الرمل لافتا إلى أن مثل هذه المشروعات تتعاون فيها وزارة النقل مع الحكومة الشركات والفرنسية التي تقدم الدعم في هذا المجال.

 

  وأوضح وزير النقل أن قرار أسناد أعمال التشغيل والصيانة لشركة RATP DEV الفرنسية تبلغ قيمته 1.138 مليار يورو لمدة 15 عاما وتم توقيعه للتخفيف عن الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق التي تقوم حالي ا بتشغيل كلاً من الخط الأول والثاني والمراحل "الأولى والثانية والرابعة من الخط الثالث" بالإضافة إلى الاستفادة من خبرة الشركة الكبيرة في هذا المجال بتشغيل وصيانة أنظمة النقل في 13 دولة في أربع قارات منها المملكة المتحدة، وفرنسا، وإيطاليا، وسويسرا، والجزائر، والمغرب، وجنوب إفريقيا، والمملكة العربية السعودية، والصين، والفلبين، والولايات المتحدة الأمريكية" بدءًا من السكك الحديدية، وخطوط المترو، وخطوط الترام....."، وكذلك للحفاظ على المرفق وزيادة إيراداته وتحقيق نقل حضري أمن ومستدام ونظيف وأضاف وزير النقل أن الشركة الفرنسية ستعتمد على عمالة مصرية بنسبة لا تقل عن 90% كما أن الحكومة قد احتفظت بحقها في تحديد سعر تذكرة الرحلة، لافتا إلى أنها ستدخل نظاما جديدا للتشغيل يضمن خفض الخسائر والوصول إلى نقطة تعادل لمصروفات التشغيل والصيانة، لإجمالي الإيرادات كمرحلة أولى، يليها تحقيق إيرادات مناسبة يتم استغلالها في سد جزء من تكلفة البنية الأساسية للمرفق، للتخفيف عن عاتق الدولة، كما أن الشركة ستقوم بتأسيس معهد تدريب للعاملين بالمترو، وأنها ستوفر جميع قطع الغيار التي يتطلبها الخط الثالث لمترو الأنفاق طول فترة العقد.

واكد الوزير انه طالب الشركة الفرنسية بان العاملين والمهندسين والفنيين المصريين الذين سيعملون بالشركة بعد ان يتم تدريبهم ونقل الخبرة اليهم من الشركة الفرنسية من خلال إدارة وتشغيل الخط الثالث ان يتم توفير فرص عمل لهم في الدول الأجنبية والعربية التي تتعاون معها الشركة الفرنسية في إدارة وتشغيل الجر الكهربائي بها كما طالب الوزير الجانب الفرنسي بسرعة تكوين أطقم عمل فنية لسرعة إدارة وتشغيل وصيانة الشركة الفرنسية للخط الثالث مؤكدا ان الجانب المصري سيوفر كل ما يتطلبه هذا المجال.

ومن جانبه أكد السفير الفرنسي بالقاهرة  استيفان روماتيه ان توقيع هذا العقد يمثل تحقيقا لحلم طال انتظارة ويمثل خطوة ضخمة نحو الامام وانه يعتبر انجاز ًا بعد اشهر من المفاوضات ويمثل نجاحا باهر ًا للشركات الفرنسية كما يمثل استمرار ًا للصداقة والعلاقة العميقة بين الشعبين الصديقين والتحالف الاستراتيجي بين مصر وفرنسا لافتا انه سيساهم في تقديم خدمات مترو على اعلي مستوى من الجودة لسكان القاهرة خاصة وان الشركة الفرنسية سوف تكلف كوكبة من افضل فرق العمل التكنولوجية بها للعمل بالخط الثالث لمترو انفاق القاهرة الكبري ونقل الخبرات إلى الفنيين والعمال المصريين. ومن جانبها أكدت السيدة / لورانس باتل رئيس المجلس التنفيذي لشركة RATP DEV الفرنسية على اعتزازها بالثقة التي أولتها وزارة النقل للشركة من خلا ل توقيع هذا العقد، وان الشركة ستسعى إلى المشاركة في تطوير النقل الحضري في القاهرة الكبرى من خلال هذا العقد. مشيرة إلى اننا نهدف إلى أن يصبح الخط الثالث للمترو أكثر كفاءة، واستدامة كما ان الشركة ستقوم بحشد أفضل ما لديها من خبرات فنية وتقنية وبشرية لجعل الخط الثالث خط ًا عالميًا من حيث الجودة والكفاءة ومستوى الخدمات المقدمه به. وأن هذا العقد يعد انعكاسًا للعلاقات طويلة الأمد بين مصر وفرنسا في قطاع النقل وان الشركة ملتزمة بنقل الخبرات إلى الفنيين والمهندسين والعمال اللذين سيعملون بها كما ستقوم بانشاء مراكز تدريبية بالقاهرة وستقدم افضل خدمات نقل لركاب المترو مشيرة إلى أن مستقبل الخط الثالث بالقاهرة الكبري يمثل التحدي الاكبر لشركة RATP العالمية جدير بالذكر ان وزارة النقل ممثلة في الهيئة القومية للأنفاق قد قامت بتشغيل المرحلة الأولى من هذا الخط في فبراير 2012، والمرحلة الثانية في مايو 2014، والجزء الأول من المرحلة الرابعة في يونيو 2019، والجزء الثاني من المرحلة الرابعة والورشة الرئيسية للخط الثالث البالغ مساحتها 65 فدانًا في أغسطس 2020، ويجري حاليا تنفيذ المرحلة الثالثة منه ومخطط افتتاحها على ثلاث مراحل اخرهم في 2023 لتصل طاقة النقل بالنقل بالخط بعد اكتماله إلى 1.5مليون راكب يوميا كما تصل طاقة النقل لشبكة مترو الأنفاق بخطوطها الثلاثة لحوالي 3.7 مليون راكب يومي ًا لتخفيف حدة الإزدحام السطحى وحل مشاكل النقل والمرور في القاهرة الكبرى  

 

شهد الفريق مهندس كامل الوزير -وزير النقل صباح اليوم فعاليات الاعلان الرسمي لتوقيع عقد إدارة وتشغيل وصيانة الخط الثالث للمترو "جامعة القاهرة – امبابة – العباسية -عدلي منصور" بين الهيئة القومية للانفاق وشركة RATP DEV الفرنسية حيث وقع عن الجانب المصري الدكتور مهندس عصام والى رئيس الهيئة القومية للأنفاق وعن الجانب الفرنسي السيدة " لورانس باتل رئيس مجلس ادارة الشركة الفرنسية.

 

صرح الفريق مهندس كامل الوزير بأن مشروع الشراكة بين الهيئة القومية للأنفاق والشركة الفرنسية يتم تنفيذه لأول مرة في مصر مشيراً إلي أن لدي الوزارة خطة طموحة لتطوير قطاع النقل الحضري داخل القاهرة الكبرى والإسكندرية والمحافظات الأخرى التي يمكن تطبيقه بها وأن النقل السككي والجر الكهربي يأتي على رأس منظومة النقل الحضري لأنها وسائل امنه وصديقة للبيئة لافتاً إلي أن وزارة النقل تقوم بتطوير الخط الأول والثاني واستكمال أنشاء باقي خطوط المترو بدء ًا من المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو والتي تنفذه تحالف شركات فينسي الفرنسية وارواسكوم والمقاولون العرب الشركتين الوطنيتين المصريتين والخط الرابع للمترو الذي يتم التعاون في إنشاؤه مع مؤسسة الجايكا اليابانية والشركات اليابانية والمصرية المتخصصة وكذلك" القطار الكهربائي السلام "العاصمة الإدارية الجديدة ـ العاشر من رمضان" والذي يتم تنفيذه مع شركة أفيك الصينية والذي بمجرد الانتهاء من تنفيذه سيتم أنشاء شركة لإدارة وتشغيل وصيانة الخط كما سينطبق هذا التوجه على مشروعي المونوريل الذي يتم تنفيذهما حاليا.

 

 وأضاف الفريق مهندس كامل الوزير أن هناك مخططا لوزارة النقل لتشغيل الأتوبيسات الكهربائية الصديقة للبيئة داخل القاهرة من عدلي منصور للمطار وكذلك أتوبيسات BRT على الطريق الدائري كما أن هناك اهتمام كبيرا أيضا بالنقل الحضري داخل الإسكندرية حيث سيتم تطوير قطار أبو قير وتحويلة إلى مترو وتطوير ترام الرمل لافتا إلى أن مثل هذه المشروعات تتعاون فيها وزارة النقل مع الحكومة الشركات والفرنسية التي تقدم الدعم في هذا المجال.   وأوضح وزير النقل أن قرار أسناد أعمال التشغيل والصيانة لشركة RATP DEV الفرنسية تبلغ قيمته 1.138 مليار يورو لمدة 15 عاما وتم توقيعه للتخفيف عن الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق التي تقوم حالي ًا بتشغيل كلاً من الخط الأول والثاني والمراحل "الأولى والثانية والرابعة من الخط الثالث" بالإضافة إلى الاستفادة من خبرة الشركة الكبيرة في هذا المجال بتشغيل وصيانة أنظمة النقل في 13 دولة في أربع قارات منها المملكة المتحدة، وفرنسا، وإيطاليا، وسويسرا، والجزائر، والمغرب، وجنوب إفريقيا، والمملكة العربية السعودية، والصين، والفلبين، والولايات المتحدة الأمريكية) بدءًا من السكك الحديدية، وخطوط المترو، وخطوط الترام.....)، وكذلك للحفاظ على المرفق وزيادة إيراداته وتحقيق نقل حضري أمن ومستدام ونظيف وأضاف وزير النقل أن الشركة الفرنسية ستعتمد على عمالة مصرية بنسبة لا تقل عن 90% كما أن الحكومة قد احتفظت بحقها في تحديد سعر تذكرة الرحلة، لافتا إلى أنها ستدخل نظاما جديدا للتشغيل يضمن خفض الخسائر والوصول إلى نقطة تعادل لمصروفات التشغيل والصيانة، لإجمالي الإيرادات كمرحلة أولى، يليها تحقيق إيرادات مناسبة يتم استغلالها في سد جزء من تكلفة البنية الأساسية للمرفق، للتخفيف عن عاتق الدولة، كما أن الشركة ستقوم بتأسيس معهد تدريب للعاملين بالمترو، وأنها ستوفر جميع قطع الغيار التي يتطلبها الخط الثالث لمترو الأنفاق طول فترة العقد واكد الوزير انه طالب الشركة الفرنسية بان العاملين والمهندسين والفنيين المصريين الذين سيعملون بالشركة بعد ان يتم تدريبهم ونقل الخبرة اليهم من الشركة الفرنسية من خلال إدارة وتشغيل الخط الثالث ان يتم توفير فرص عمل لهم في الدول الأجنبية والعربية التي تتعاون معها الشركة الفرنسية في إدارة وتشغيل الجر الكهربائي بها كما طالب الوزير الجانب الفرنسي بسرعة تكوين أطقم عمل فنية لسرعة إدارة وتشغيل وصيانة الشركة الفرنسية للخط الثالث مؤكدا ان الجانب المصري سيوفر كل ما يتطلبه هذا المجال ومن جانبة اكد السفير الفرنسي بالقاهرة السيد / استيفان روماتيه ان توقيع هذا العقد يمثل تحقيقا لحلم طال انتظارة ويمثل خطوة ضخمة نحو الامام وانه يعتبر انجاز ًا بعد اشهر من المفاوضات ويمثل نجاحا باهر ًا للشركات الفرنسية كما يمثل استمرار ًا للصداقة والعلاقة العميقة بين الشعبين الصديقين والتحالف الاستراتيجي بين مصر وفرنسا لافتا انه سيساهم في تقديم خدمات مترو على اعلي مستوى من الجودة لسكان القاهرة خاصة وان الشركة الفرنسية سوف تكلف كوكبة من افضل فرق العمل التكنولوجية بها للعمل بالخط الثالث لمترو انفاق القاهرة الكبري ونقل الخبرات إلى الفنيين والعمال المصريين. ومن جانبها أكدت السيدة / لورانس باتل رئيس المجلس التنفيذي لشركة RATP DEV الفرنسية على اعتزازها بالثقة التي أولتها وزارة النقل للشركة من خلا ل توقيع هذا العقد، وان الشركة ستسعى إلى المشاركة في تطوير النقل الحضري في القاهرة الكبرى من خلال هذا العقد. مشيرة إلى اننا نهدف إلى أن يصبح الخط الثالث للمترو أكثر كفاءة، واستدامة كما ان الشركة ستقوم بحشد أفضل ما لديها من خبرات فنية وتقنية وبشرية لجعل الخط الثالث خط ًا عالميًا من حيث الجودة والكفاءة ومستوى الخدمات المقدمه به. وأن هذا العقد يعد انعكاسًا للعلاقات طويلة الأمد بين مصر وفرنسا في قطاع النقل وان الشركة ملتزمة بنقل الخبرات إلى الفنيين والمهندسين والعمال اللذين سيعملون بها كما ستقوم بانشاء مراكز تدريبية بالقاهرة وستقدم افضل خدمات نقل لركاب المترو مشيرة إلى أن مستقبل الخط الثالث بالقاهرة الكبري يمثل التحدي الاكبر لشركة RATP العالمية جدير بالذكر ان وزارة النقل ممثلة في الهيئة القومية للأنفاق قد قامت بتشغيل المرحلة الأولى من هذا الخط في فبراير 2012، والمرحلة الثانية في مايو 2014، والجزء الأول من المرحلة الرابعة في يونيو 2019، والجزء الثاني من المرحلة الرابعة والورشة الرئيسية للخط الثالث البالغ مساحتها 65 فدانًا في أغسطس 2020، ويجري حاليا تنفيذ المرحلة الثالثة منه ومخطط افتتاحها على ثلاث مراحل اخرهم في 2023 لتصل طاقة النقل بالنقل بالخط بعد اكتماله إلى 1.5مليون راكب يوميا كما تصل طاقة النقل لشبكة مترو الأنفاق بخطوطها الثلاثة لحوالي 3.7 مليون راكب يومي ًا لتخفيف حدة الإزدحام السطحى وحل مشاكل النقل والمرور في القاهرة الكبرى  

شهد الفريق مهندس كامل الوزير -وزير النقل صباح اليوم فعاليات الاعلان الرسمي لتوقيع عقد إدارة وتشغيل وصيانة الخط الثالث للمترو "جامعة القاهرة – امبابة – العباسية -عدلي منصور" بين الهيئة القومية للانفاق وشركة RATP DEV الفرنسية حيث وقع عن الجانب المصري الدكتور مهندس عصام والى رئيس الهيئة القومية للأنفاق وعن الجانب الفرنسي السيدة " لورانس باتل رئيس مجلس ادارة الشركة الفرنسية.

صرح الفريق مهندس كامل الوزير بأن مشروع الشراكة بين الهيئة القومية للأنفاق والشركة الفرنسية يتم تنفيذه لأول مرة في مصر مشيراً إلي أن لدي الوزارة خطة طموحة لتطوير قطاع النقل الحضري داخل القاهرة الكبرى والإسكندرية والمحافظات الأخرى التي يمكن تطبيقه بها وأن النقل السككي والجر الكهربي يأتي على رأس منظومة النقل الحضري لأنها وسائل امنه وصديقة للبيئة لافتاً إلي أن وزارة النقل تقوم بتطوير الخط الأول والثاني واستكمال أنشاء باقي خطوط المترو بدء ًا من المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو والتي تنفذه تحالف شركات فينسي الفرنسية وارواسكوم والمقاولون العرب الشركتين الوطنيتين المصريتين والخط الرابع للمترو الذي يتم التعاون في إنشاؤه مع مؤسسة الجايكا اليابانية والشركات اليابانية والمصرية المتخصصة وكذلك" القطار الكهربائي السلام "العاصمة الإدارية الجديدة ـ العاشر من رمضان" والذي يتم تنفيذه مع شركة أفيك الصينية والذي بمجرد الانتهاء من تنفيذه سيتم أنشاء شركة لإدارة وتشغيل وصيانة الخط كما سينطبق هذا التوجه على مشروعي المونوريل الذي يتم تنفيذهما حاليا.  وأضاف الفريق مهندس كامل الوزير أن هناك مخططا لوزارة النقل لتشغيل الأتوبيسات الكهربائية الصديقة للبيئة داخل القاهرة من عدلي منصور للمطار وكذلك أتوبيسات BRT على الطريق الدائري كما أن هناك اهتمام كبيرا أيضا بالنقل الحضري داخل الإسكندرية حيث سيتم تطوير قطار أبو قير وتحويلة إلى مترو وتطوير ترام الرمل لافتا إلى أن مثل هذه المشروعات تتعاون فيها وزارة النقل مع الحكومة الشركات والفرنسية التي تقدم الدعم في هذا المجال.   وأوضح وزير النقل أن قرار أسناد أعمال التشغيل والصيانة لشركة RATP DEV الفرنسية تبلغ قيمته 1.138 مليار يورو لمدة 15 عاما وتم توقيعه للتخفيف عن الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق التي تقوم حالي ًا بتشغيل كلاً من الخط الأول والثاني والمراحل "الأولى والثانية والرابعة من الخط الثالث" بالإضافة إلى الاستفادة من خبرة الشركة الكبيرة في هذا المجال بتشغيل وصيانة أنظمة النقل في 13 دولة في أربع قارات منها المملكة المتحدة، وفرنسا، وإيطاليا، وسويسرا، والجزائر، والمغرب، وجنوب إفريقيا، والمملكة العربية السعودية، والصين، والفلبين، والولايات المتحدة الأمريكية) بدءًا من السكك الحديدية، وخطوط المترو، وخطوط الترام.....)، وكذلك للحفاظ على المرفق وزيادة إيراداته وتحقيق نقل حضري أمن ومستدام ونظيف وأضاف وزير النقل أن الشركة الفرنسية ستعتمد على عمالة مصرية بنسبة لا تقل عن 90% كما أن الحكومة قد احتفظت بحقها في تحديد سعر تذكرة الرحلة، لافتا إلى أنها ستدخل نظاما جديدا للتشغيل يضمن خفض الخسائر والوصول إلى نقطة تعادل لمصروفات التشغيل والصيانة، لإجمالي الإيرادات كمرحلة أولى، يليها تحقيق إيرادات مناسبة يتم استغلالها في سد جزء من تكلفة البنية الأساسية للمرفق، للتخفيف عن عاتق الدولة، كما أن الشركة ستقوم بتأسيس معهد تدريب للعاملين بالمترو، وأنها ستوفر جميع قطع الغيار التي يتطلبها الخط الثالث لمترو الأنفاق طول فترة العقد واكد الوزير انه طالب الشركة الفرنسية بان العاملين والمهندسين والفنيين المصريين الذين سيعملون بالشركة بعد ان يتم تدريبهم ونقل الخبرة اليهم من الشركة الفرنسية من خلال إدارة وتشغيل الخط الثالث ان يتم توفير فرص عمل لهم في الدول الأجنبية والعربية التي تتعاون معها الشركة الفرنسية في إدارة وتشغيل الجر الكهربائي بها كما طالب الوزير الجانب الفرنسي بسرعة تكوين أطقم عمل فنية لسرعة إدارة وتشغيل وصيانة الشركة الفرنسية للخط الثالث مؤكدا ان الجانب المصري سيوفر كل ما يتطلبه هذا المجال ومن جانبة اكد السفير الفرنسي بالقاهرة السيد / استيفان روماتيه ان توقيع هذا العقد يمثل تحقيقا لحلم طال انتظارة ويمثل خطوة ضخمة نحو الامام وانه يعتبر انجاز ًا بعد اشهر من المفاوضات ويمثل نجاحا باهر ًا للشركات الفرنسية كما يمثل استمرار ًا للصداقة والعلاقة العميقة بين الشعبين الصديقين والتحالف الاستراتيجي بين مصر وفرنسا لافتا انه سيساهم في تقديم خدمات مترو على اعلي مستوى من الجودة لسكان القاهرة خاصة وان الشركة الفرنسية سوف تكلف كوكبة من افضل فرق العمل التكنولوجية بها للعمل بالخط الثالث لمترو انفاق القاهرة الكبري ونقل الخبرات إلى الفنيين والعمال المصريين. ومن جانبها أكدت السيدة / لورانس باتل رئيس المجلس التنفيذي لشركة RATP DEV الفرنسية على اعتزازها بالثقة التي أولتها وزارة النقل للشركة من خلا ل توقيع هذا العقد، وان الشركة ستسعى إلى المشاركة في تطوير النقل الحضري في القاهرة الكبرى من خلال هذا العقد. مشيرة إلى اننا نهدف إلى أن يصبح الخط الثالث للمترو أكثر كفاءة، واستدامة كما ان الشركة ستقوم بحشد أفضل ما لديها من خبرات فنية وتقنية وبشرية لجعل الخط الثالث خط ًا عالميًا من حيث الجودة والكفاءة ومستوى الخدمات المقدمه به. وأن هذا العقد يعد انعكاسًا للعلاقات طويلة الأمد بين مصر وفرنسا في قطاع النقل وان الشركة ملتزمة بنقل الخبرات إلى الفنيين والمهندسين والعمال اللذين سيعملون بها كما ستقوم بانشاء مراكز تدريبية بالقاهرة وستقدم افضل خدمات نقل لركاب المترو مشيرة إلى أن مستقبل الخط الثالث بالقاهرة الكبري يمثل التحدي الاكبر لشركة RATP العالمية جدير بالذكر ان وزارة النقل ممثلة في الهيئة القومية للأنفاق قد قامت بتشغيل المرحلة الأولى من هذا الخط في فبراير 2012، والمرحلة الثانية في مايو 2014، والجزء الأول من المرحلة الرابعة في يونيو 2019، والجزء الثاني من المرحلة الرابعة والورشة الرئيسية للخط الثالث البالغ مساحتها 65 فدانًا في أغسطس 2020، ويجري حاليا تنفيذ المرحلة الثالثة منه ومخطط افتتاحها على ثلاث مراحل اخرهم في 2023 لتصل طاقة النقل بالنقل بالخط بعد اكتماله إلى 1.5مليون راكب يوميا كما تصل طاقة النقل لشبكة مترو الأنفاق بخطوطها الثلاثة لحوالي 3.7 مليون راكب يومي ًا لتخفيف حدة الإزدحام السطحى وحل مشاكل النقل والمرور في القاهرة الكبرى.