الخميس 28 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

انطلاق جولة جديدة من محادثات السلام بين كابول وطالبان الأسبوع المقبل

أعلن رئيس المجلس الأعلى للمصالحة في أفغانستان عبد الله عبد الله، بدء الحوار لإرساء السلام بين الأفغان الذي طال انتظاره، الأسبوع المقبل.



وذكرت وكالة أنباء (خاما برس) الأفغانية اليوم الخميس أنه من المقرر أن يجتمع وفدا حكومة أفغانستان وطالبان لإنهاء الحرب التي استمرت 18 سنة في البلاد، وأرهقت الطرفين، مشيرة إلى أن المواطنين الأفغان حجر الأساس للتسوية السياسية.

وأضافت أن أحد الموضوعات الرئيسة لهذا الاجتماع الذي طال انتظاره هو تنفيذ وقف شامل لإطلاق النار في أفغانستان التي مزقتها الحرب، حيث يمكن للناس أن يعيشوا الحياة التي لطالما حلموا بها طوال عقود بدون خوف.

وجاء ذلك بعد شهر من تأجيل الموعد الأولي للمحادثات بسبب قضايا معقدة تتعلق بالإفراج عن سجناء طالبان، حيث تصر الحركة على إطلاق سراح جميع أفرادها الذين تعتقلهم الحكومة الأفغانية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أطلق الرئيس الأفغاني أشرف غني سراح ما لا يقل عن 80 من سجناء طالبان البالغ عددهم 400 بناءً على القرار الذي اتخذته اللويا جيرجا - المجلس الأعلى للقبائل الأفغانية؛ ما دفع طالبان إلى الإصرار على مطالبتها بالإفراج عن الـ 320 سجيناً المتبقين.

وبحسب المصادر، فإنه من بين سجناء طالبان، مجموعة ممن ارتبطوا بشكل مباشر بقتل عدد من الرعايا الأجانب، من أستراليا وفرنسا؛ ما فتح الأبواب أمام القادة الأفغان لإعادة النظر في قرارهم بناء على طلب الحكومات الأجنبية. ولم يعلق عبد الله على ما إذا كان قد تم حل هذه القضية أم لا.