الأحد 25 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الأولى أدبي بالثانوية الأزهرية بأسيوط: مثلي الأعلى طه حسين

الطالبة مع أسرتها
الطالبة مع أسرتها

حصدت رحاب خالد عثمان، كفيفة، المركز الأولى على الثانوية الأزهرية أدبي مكفوفين بمعهد فتيات منفلوط الإعدادي الثانوي بمحافظة أسيوط.



 

وقالت الحاصلة علي المركز الأول إني سعيت منذ بداية العام أن أتفوق وأكون من أوائل الجمهورية ولكني توترت عندما علمت بإعلان النتيجة وكنت متخوفة من عدم تحقيق حلمي بان أكون ضمن أوائل الجمهورية وفوجئت بدخول والدي وقال لي يا رحاب طلعتي الأولى على مستوى الجمهورية وكانت سعادتي في هذه اللحظة لا توصف .

 

وأضافت رحاب أنه منذ أن التحقت بالتعليم وأنا أضع أمامي مثلي الأعلى الدكتور طه حسين عميد الأدب العربي وكنت بتابع مسلسل الأيام الذي رصد تفاصيل حياة الدكتور طه حسين مما دفعني أن اقتدي به وحتى أعطي رسالة إلى المكفوفين بأنهم في استطاعتهم عمل أي شيء والوصول إلى هدفهم وعدم وجود بصر لا يعني العجز عن تحقيق الحلم وربنا وفقني بالفعل وحصلت على المركز الأولى في الشهادة الابتدائية على مستوى الجمهورية وأعطاني ذلك حافز أن أكون الأولى على مستوى الجمهورية في الشهادة الإعدادية والحمد لله تحقق حلمي وقام فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر بتكريمي عام 2017 بعد حصولي على المركز الأولى في الشهادة الإعدادية .

 

وتابعت : منذ تكريم شيخ الأزهر لي في الشهادة الإعدادية وأنا تحفزت وكنت أضع أمامي هدف أن أكون الأولى على الشهادة الثانوية رغم صعوبة المواد كنت ادرس 15 مادة وبساعات غير منتظمة ولكن عندما وصلت إلى الصف الثالث الثانوي الأزهري وأنا دخلت في تحدي مع نفسي وكنت أضع أمامي مكالمة الإمام الأكبر شيخ الأزهر لتهنئتي بالحصول على المركز الأول على مستوى الجمهورية بالثانوية الأزهرية وسعيت إليها بكل اجتهاد وتخطيط حتى تحقق حلمي وحصلت على المركز الأولى بتوفيق من الله ودعاء والدي وتعبهم معي طول السنوات الماضية .

 

وأضافت رحاب قائلة : أنا اكبر أشقائي لدي شقيقين عمرو في الصف الأول الثانوي ومروان بالصف الرابع الابتدائي ووالدي يعملا مدرسين لغة عربية ثانوي بالتربية والتعليم وكانت أمي تسجل لي دروس مواد الثانوية الأزهرية بصوتها على للاب توب خاص بي عليه برنامج ناطق حتى أتمكن من التعامل معه واستطيع أن أذاكر دروسي مع نفسي ووالدي كان داعما لي يعطيني طاقة إيجابية خاصة وإنني كنت في اشد الحاجة إلى الطاقة والدافع  خصوصا في فترة جائحة فيروس كورونا كنت في اشد الحاجه إلى الدافع النفسي حتى أحقق حلمي.

 

واستكملت رحاب قائله سوف التحق بكلية لغات و ترجمة حتى أصبح داعية إسلامية باللغات الأجنبية حتى انفع المسلمين في مختلف دول العالم.