الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الرئيس السيسي يضع الشباب من أولويات اهتماماته

نجم الرماية "عزمي محيلبة": أحلم بذهبية أولمبية في طوكيو.. بطل من ذهب (51)

يمتلك «عزمي محيلبة»، نجم منتخب مصر للرماية، العديد من المقومات والقدرات الفنية والبدنية، التي تجعله قادرا على المنافسة على ميدالية أولمبية في طوكيو، لذلك يضع مسؤولو الاتحاد المصري للرماية واللجنة الأولمبية المصرية ووزارة الرياضة المصرية آمالًا عديدة عليه للتويج بميدالية أولمبية في طوكيو.



 

وقد نجح عزمي محيلبة في تحقيق العديد من الإنجازات طوال مشواره مع اللعبة، أبرزها برونزية بطولة العالم بإسبانيا 2014، وتحقيقه 8 ميداليات عالمية متنوعة بواقع 3 فضيات و5 برونزيات، ما بين بطولات عالم وبطولات كأس عالم، بالإضافة إلى تحقيقه للرقم العالمي وهو 125/125.

 

«بوابة روزاليوسف» حاورته ضمن سلسلة حوارات «بطل من ذهب»، التي تجريها مع أبطالنا المصريين في مختلف الألعاب، وإلى تفاصيل الحوار.

 

متى بدأت ممارسة الرماية؟

بدأت ممارسة الرماية في عمر 8 سنوات، داخل جدران نادي صيد الإسكندرية، وبدأت المشاركة في البطولات وعمري 13 عامًا، وانضممت إلى منتخب الرماية وعمري 14 عامًا.

 

أكثر شيء جذبك لممارستها؟

والدي بطل رماية وبطل مصر وإفريقيا في اللعبة.

 

أبرز الإنجازات التي حققتها طوال مشوارك مع اللعبة؟

برونزية بطولة العالم بإسبانيا 2014، وتعد هذه الميدالية هي الأولى في تاريخ الرماية المصرية، بالإضافة إلى تتويجي بـ8 ميداليات عالمية متنوعة، بواقع 5 برونزيات و3 فضيات، وتحقيقي في آخر 3 بطولات عالمية 3 برونزيات، بواقع ميدالية ببطولة العالم بفنلندا، وهي التي أهلتني لخوض منافسات أولمبياد طوكيو المقبلة، وبرونزية كأس العالم بالإمارات بمشاركة أفضل 18 راميًا في العالم، برونزية كأس العالم بقبرص في مارس الماضي بالإضافة إلى تحقيقي الرقم العالمي 125/125، وحصولي على الرقم المصري والإفريقي والعربي.

 

ماذا عن خطة إعدادك للمشاركة في أولمبياد طوكيو؟

كرماية توقفت عن التدريب من شهر مارس الماضي، بسبب توقف النشاط، وعدم توافر مكان مهيأ للتدريب، نتيجة لغلق الأندية بسبب انتشار فيروس كورونا، لكنني كنت منتظمًا على التدريبات البدنية، للحفاظ على لياقتي البدنية وعدم زيادة وزني للحفاظ على مستواي.

 

ما أصعب الظروف التي واجهتك خلال فترة توقف النشاط؟

عدم توافر أماكن للتدريبات الفنية بسبب غلق الأندية والملاعب، بالإضافة إلى عدم الاحتكاك، بسبب توقف المسابقات نتيجة لتوقف النشاط بسبب انتشار فيروس كورونا.

 

كيف استطعت التغلب على هذه الظروف؟

من أول يوم توقف فيه النشاط قمت بشراء أجهزة ومعدات رياضية تساعدني على القيام بالتدريبات البدنية داخل المنزل، مع تقليل كمية الطعام للحفاظ على وزني وعلى لياقتي البدنية.

 

ما رأيك فيما شهدته منظومة الرياضة المصرية في الفترة الأخيرة من تطوير في البنية الأساسية والتشريعية؟

الرياضة في مصر آخر سنتين تقدمت تقدمًا ملحوظًا جدًا.. خصوصًا في الرياضات الفردية وزيادة الاهتمام بها.. وأتمنى المزيد من الاهتمام.

 

هل سيحدث تعديل أو تغيير في الخطة؟

بالتأكيد سيحدث تغيير في الخطة، خاصة في ظل تأجيل الأولمبياد إلى العام القادم، والتوقف عن التدريبات لفترة طويلة تجاوزت الأربعة أشهر، فقط أنتظر إعلان جدول البطولات التي سأشارك فيها قبل الأولمبياد، الذي سيعلن عنه الاتحاد الدولي للعبة شهر سبتمبر المقبل، وبعدها سأتواصل مع مدربي الإيطالي الجنسية ونضع الخطة بالتنسيق مع مسؤولي الاتحاد المصري للعبة، وسنبدأ بتنفيذها فورا.

 

هل تأثر مستواك بسبب توقف النشاط؟

بالتأكيد تأثر ولو بنسبة ضئيلة، نتيجة التوقف عن الرماية، وتوقف المنافسات، وعدم الاحتكاك، لكنني حاولت قدر المستطاع الحفاظ على لياقتي البدنية، والحمد لله نجحت في ذلك.

 

كم عدد الساعات التي تقضيها في التدريب؟

من ساعتين إلى 3 ساعات، 5 أيام أسبوعيا.

 

هل تعتبر مشاركتك في أولمبياد طوكيو الأخيرة قبل اتخاذك قرار الاعتزال؟

لا.. فهدفي أن أشارك في أولمبياد 2024 و2028 والمنافسة فيها على ميدالية أولمبية.

 

ما تصنيفك العالمي؟

المصنف الثالث عالميا.

 

متى نرى الرماية المصرية قادرة على المنافسة وبقوة على ميدالية أولمبية؟

الرماية المصرية قادرة وبقوة على المنافسة والتتويج بأكثر من ميدالية أولمبية في أولمبياد طوكيو، فالرماية المصرية بدأت بالفعل أن تنافس وبقوة من أولمبياد ريو دي جانيرو الماضية بالبرازيل، ولولا سوء التوفيق الذي لازمني في آخر طبق في منافسات الدور قبل النهائي بمنافسات الأولمبياد الماضية كنا حققنا ميدالية أولمبية في الأولمبياد الماضية.

 

من أبرز نجوم العالم المتوقع منافستهم في أولمبياد طوكيو؟

أبطال أمريكا وإيطاليا.

 

ما حلمك وطموحك القادم؟

 

المنافسة وبقوة على ذهبية أولمبية في طوكيو.

 

ما نصيحتك للشباب؟

أن يضع هدفًا أمامه ويحاول ويكافح ويسعى للوصول إليه بغض النظر عن أي صعوبات أو معوقات قد يتعرض لها للوصول إلى حلمه.

 

ماذا عن رؤيتك للإصلاحات التي شهدتها مصر بعد ثورة ٣٠ يونيو؟

هناك تطور ملحوظ داخليًا وخارجيًا، فعلى الصعيد الداخلي هناك طفرة في البنية التحتية، بالإضافة إلى الطفرة الاقتصادية، أما من الناحية الخارجية فهناك مواجهات كبيرة جدا تواجهنا كشباب، وبالتأكيد سيقف الشباب والشعب المصري أمام كل هذه التحديات.

 

كيف ترى اهتمام الرئيس بالشباب وبناء الإنسان المصري جسديًا وفكريًا؟

بالتأكيد الرئيس السيسي يضع الشباب من أولويات اهتماماته، ومهتم بهم، ودائم الاجتماع وعقد الجلسات معهم، للاستماع إلى أفكارهم وحريص دائما على مشاركة الشباب في الحياة السياسية.

 

دور الرياضة في مكافحة التطرّف؟

الرياضة مهمة جدًا، وتلعب دورًا مهمًا جدًا في إبعاد الشباب عن أي أفكار متطرفة.