الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مصر تُبهر العالم في يوم انتخابي تاريخي.. صور 

تصوير: مايسة عزت
تصوير: مايسة عزت

أغلقت اللجان الانتخابية صناديق الاقتراع، بانتهاء اليوم الأول للتصويت الداخلي، بحلول التاسعة مساءً، بغلق الباب الرئيسي في الموعد الرسمي.



ونجحت مصر، في تقديم نموذج عالمي، في التنظيم وسط إجراءات احترازية منضبطة، تلافيًا لمخاطر جائحة فيروس كورونا المستجد.

وشهدت اللجان الانتخابية في كافة أنحاء الجمهورية حضورًا كثيفًا من الساعات الأولى للانتخابات، وسط وعي كبير من المواطنين بأهمية المشاركة، وكذا الالتزام بالمعايير الصحية، والتباعد في الصفوف والالتزام بارتداء الكمامات.

 

 

 

 

ونجحت الهيئة الوطنية العليا للانتخابات، وأجهزة الدولة المعاونة، في التنظيم وتوفير سُبل الراحة والوقاية للناخبين، فتم تأسيس مظلات تم تزيينها بالعلم المصري، لحماية المواطنين من درجات الحرارة، وروعي أن تكون المظلات الواقية بأطوال كبيرة لاستيعاب أكبر عدد مع احتياطات التباعد النسبي.

فيما نجحت قوات الشرطة في تأمين اللجان بشكل تام، مع تقديم الخدمات الانسانية لكبار السن والمعاقين، بل ونقل بعض الحالات المرضية التي طلبت الشرطة نقلها للجان الاقتراع.

بينها حالة حماية فوزي مينا، مستشار تحكيم دولي،  يبلغ من العمر ٧٤ عامًا، الذي استغاث بشرطة النجدة، بقطاع أمن القاهرة لتمكينه من الذهاب للجنة والتصويت، فتوجهت له سيارة قامت بنقله لمقر لجنته الانتخابية بلجنة ليسيه الحرية بالنزهة، وفور الإدلاء بصوته تم اصطحابه إلى منزله.

 

 

 

 

فيما حرص الناخبين من مختلف الفئات العمرية، على المشاركة شباب ونساء وشيوخ، كما شهدت لجان الريف والحضر تواجد ملحوظ للناخبين.

وأجريت الانتخابات تحت إشراف قضائي كامل، لانتخاب ٢٠٠ عضو نصفهم قائمة والآخر فردي، فيما يعين رئيس الجمهورية الثلث المكمل.

ويحق لـ٦٠ مليون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، مسجلين بقواعد الناخبين، الموزعة على ٢٧ لجنة عامة تضم ١٤ ألفًا و٩٢ لجنة فرعية، تجري تحت إشراف ١٨ ألف قاضٍ، ومعاونة ١٢٠ ألف موظف.

 

 

 

 

وبموجب هذا الاستحقاق الانتخابي، تعود الغرفة البرلمانية الثانية مجلس الشيوخ، إعمالًا لتعديلات دستور ٢٠١٤ التي أجريت في إبريل ٢٠١٩، وأقرها الشعب المصري.

ومنحت الهيئة الوطنية العليا للانتخابات، لـ١٥٢ مؤسسة إعلامية دولية بمتابعة الاستحقاق الانتخابي، وكذا وسائل الإعلام المحلية وبعثات المنظمات الدولية، وبعثة جامعة الدول العربية.

 

 

 

 
 

ويتنافس على ١٠٠ مقعد فردي، ٧٧٩ مرشحًا، في ٢٧ دائرة انتخابية، فيما يخوض مرشحون من ١١ حزبًا المنافسة ضمن القائمة الوطنية من أجل مصر، وعددهم ٢٠٠ مرشح أساسي واحتياطي.

وتستأنف اللجان عملها في التاسعة من صباح غدًا، وتختتم الجولة الأولى في التاسعة من مساء، فيما تجرى جولة الإعادة يومي ٦، ٧ سبتمبر المقبل بالخارج و٨ و٩ سبتمبر بالداخل، وتعلن الهيئة الوطنية للانتخابات النتيجة في موعد اقصاه الأربعاء ١٦ سبتمبر.