الإثنين 21 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ما لا تعرفه عن مدرب الأهلي الأجنبي الجديد

محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي
محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي

أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، عن تعاقده مع أحد الخبراء العالميين لإعادة هيكلة قطاع الناشئين، بما يكفل تحقيق الاستفادة القصوى من موارد ومواهب القلعة الحمراء، بما يصب في مصلحة الفريق الأول.



 

وتعاقد النادي الأهلي مع أحد الخبراء حاملي رخصة UEFA PRO، التي تُعد أعلى الشهادات التي يمنحها الاتحاد الأوروبي للمديرين الفنيين.

 

 

وكشف نجم النادي الأهلي ومنتخب مصر الأسبق مصطفى عبده، عبر صفحته الشخصية على موقع تبادل التدوينات القصيرة تويتر، عن تعاقد النادي مع الخبير التشيكي ميشال بروكيتش، أحد أشهر المدربين في مجال مدارس وقطاع الناشئين، بعد وصوله فجر أمس، الأحد، فيما أكد الموقع الرسمي للقلعة الحمراء صحة الخبر. 

 

يتسلم بروكيتش مهام عمله كمديرًا فنيًا لقطاع الناشئين في النادي الأهلي، بكافة مراحله السنية، في إطار سعي القلعة الحمراء، لاستثمار مواردها في هذا القطاع، والكشف عن المواهب النابغة لتدعيم صفوف الفريق الأول، لمواصلة الهيمنة على البطولات محليًا وإفريقيًا.

 

والتقى ميشال بروكيتش بالنجم خالد بيبو، عضو لجنة التخطيط، وأمير توفيق، مسؤول التعاقدات بالقلعة الحمراء، وسمير عدلي، مدير إدارة العلاقات العامة، لوضع الرتوش الأخيرة على تفاصيل العقد المُبرم بين الطرفين. 

 

ووقع الخبير التشيكي على أوراق تعاقده مع النادي الأهلي لمدة عامين، على أن يتسلم مهام عمله رسميًا خلال أيام، بعد وضع تصوره فيما يخص احتياجات القطاع، ومواعيد التدريبات، وخطة العمل الرئيسية.

السيرة الذاتية للخبير التشيكي ميشال بروكيتش

حصل ميشال بروكيتش على أعلى رخصة تدريبية بالاتحاد الأوروبي "UEFA PRO"، والتي تتيح لهم تولي قيادة الفرق والمنتخبات الأوروبية، بالإضافة لرخصته كمدرب متخصص لفرق الأشبال "UEFA Children A team".

 

وشغل بروكيتش منصب المدير الفني للاتحاد التشيكي لكرة القدم خلال الفترة من 2016 وحتى 2018، والتي كان فيها هو المسؤول الأول عن فرق الناشئين.

 

ساهم الخبير التشيكي في إعداد نظام تطوير اللاعبين، وفقًا لأفضل معايير الفيفا والويفا.

 

حصد العديد من الميداليات مع منتخبات التشيك للشباب والناشئين تحت 17 و19 و21، على صعيد المُشاركات الأوروبية.

 

تولي منصب المدير الفني لقطاع الناشئين بنادي سلافيا براج، ونجح في تقديم العديد من الأسماء المرموقة، والتي سجلت نجاحًا باهرًا في الدوريات الأوروبية الكبرى.

 

ويُعد بروكيتش واحدًا من أفضل العاملين في مجال التدريب واكتشاف المواهب، وفقًا لما أعلنه ميلان هنيليكا، مفوض الحكومة التشيكية للرياضة.

 

قاد بروكيتش ثورة التصحيح في نادي دوكلا براج، ليصعد به مرة أخرة لدوري الأضواء التشيكي بعد غياب 20 عامًا.