الأربعاء 28 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

نادين نجيم تخضع لعملية ٦ ساعات لإصابتها في انفجار بيروت

كشفت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم عن خضوعها لعملية جراحية استمرت لست ساعات، جراء تعرضها لإصابات بالغة على مستوى الوجه وباقي الجسد، إثر الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت الذي وقع مساء الثلاثاء، وذلك لقرب منزلها من موقع الانفجار.



 

وبعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباء تتناول فقدان نادين نسيب نجيم، وأخرى تحدثت عن وفاتها، خرجت الفنانة اللبنانية لتروي لحظات الرعب التي عاشتها جراء الانفجار، فقالت: "بشكر ربي أولاً رجع خلقني وأعطاني عمر جديد الانفجار كان قريب والمنظر مش متل الحكي فعلاً يلي بيفوت عل بيت وبيشوف الدم وين ما كان وكل شي مكسر ما بيقول انه بعدنا عايشين".

 

وتابعت نادين نجيم: "الحمدالله الف مرة عطاني القوة انزل ٢٢ طابق حافية مغطسة بالدم تقدر خلص حالي الناس كلها مدممة جرحى قتلى سيارات مكسرة ناس عم تصرخ وتبكي وقفت سيارة قلتله دخيلك ساعدني كان ابن حلال وصلني على اول مشفى رفضوا يستقبلوني لانه كانت مكدسة بالجرحى".

 

وأضافت الفنانة اللبنانية: " رجع اخدني على مشفى المشرق اسعفوني وخضعت لعملية ٦ ساعات لانه نص وجهي وجسمي مدمم بس يلي شفته عل ارض صعب كتير ينوصف فعلاً وكأنه قنبلة نووية شكراً يا رب انك حميتني وحمدالله ولادي بخير وسلامة ما كانوا بالبيت بشكر الله كل لحظة ويا رب ترحم الموتى وتشفي الجرحى.. كنت قاعدة جنب الشباك عم شوف تلفزيون تتخايلوا شو صار فيني؟".

 

يشار إلى أن نادين نجيم ليس الفنانة الوحيدة المتضرر من هذا الانفجار وإن كانت أكثرهن إصابة، حيث إن الكثير من الفنانين ومنهم الفنانة هيفاء وهبي والفنانة إليسا قد تدمرت منازلهم وانهارت فعلا.

 

وكانت إليسا قد علقت بالقول: "محروق قلبي من جوا و مقهورة عا بلدي من اللي صار. أنا الحمدلله بخير وانشالله ما يكون في شهدا، وكل الجرحى يتعافو يا رب !بيتي تكسر كلو بس مش مهم ،المهم. الله يحمي لبنان".

 

أما الفنانة هيفاء وهبي فقد طمأنت الجمهور عليها وأكدت أن حالتها الصحية جيدة، بعد أن كانت تقوم بتصوير مسلسلها "أسود فاتح" بالقرب من موقع حدوث الانفجار، كما أشارت إلى تعرض منزلها للسقوط، وتم نقل العاملات الفلبينيات إلى المستشفى لإسعافهن، لأن زجاج المنزل سقط عليهن.