الأحد 20 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الرياضة تكافح التفكير التطرف وتجعلك تفكر دائما في الحفاظ على صحتك

"محمد مجدي" نجم رمي الجلة.. بطل من ذهب (41)

يعتبر "محمد مجدي"، أحد أبرز نجوم منتخب مصر لألعاب القوى، ويتميز بمهارات فنية وقوة بدنية جعلته أحد أبرز النجوم في رمي الجلة، على الصعيد الإفريقي والعربي.



 

 

نجح في تحقيق العديد من الإنجازات، أبرزها حصوله على برونزية بطولة العالم للناشئين، والمركز الرابع ببطولة العالم للشباب، فضية دورة الألعاب الإفريقية مرتين على التوالي، وذهبية دورة الألعاب البحر المتوسط مرة واحدة، بالإضافة إلى مشاركته ببطولة العالم للكبار بالدوحة 2019.

 

 

وقد حرصت "بوابة روزاليوسف" على التواصل معه ومحاورته وضمه إلى سلسلة الحوارات "بطل من ذهب"، التي تجريها مع أبطالنا المصريين في مختلف الألعاب، وإلى تفاصيل الحوار.

 

 

متى بدأت مشوارك مع ألعاب القوى؟

بدأت من سن 10 سنوات داخل جدران النادي الأهلي، وبدأت المشاركة في البطولات، وعمري 14سنة.

 

 

ما أكثر شيء جذبك لهذه اللعبة؟

كنت متابعا لألعاب القوى عبر التليفزيون، وكنت أستمتع بمشاهدة منافساتها، بالإضافة إلى عشقي وحبي للألعاب الفردية عن الألعاب الجماعية، وأشعر بأن الألعاب الفردية ممتعة أكثر من الجماعية لأنك تلعب باسمك ورقمك.

 

 

حدثنا عن أبرز إنجازاتك طوال مشوارك وتاريخك مع اللعبة؟

حصلت على الميدالية البرونزية والمركز الثالث بمونديال الناشئين، حصلت على المركز الرابع بمونديال الشباب، بالإضافة إلى حصولي على المركز الثاني والميدالية الفضية بدورة الألعاب الإفريقية مرتين على التوالي، وحصولي على المركز الأول والميدالية الذهبية بدورة ألعاب البحر المتوسط مرة واحدة، بالإضافة إلى حصولي- في مرحلة الناشئين والشباب- على المركز الأول والميدالية الذهبية عدت مرات، وأول عرب عدت مرات، بالإضافة إلى المشاركة في بطولة العالم للكبار، التي أقيمت العام الماضي بالدوحة.

 

 

ماذا عن خطة إعدادك للمشاركة في أولمبياد طوكيو خاصة مع توقف النشاط؟

قبل كورونا كنت مستعدًا لخوض المنافسات الأولمبية، وحتى بعد توقف النشاط كنت أتدرب في البيت بالتنسيق مع المدرب، وبإذن الله سنبدأ الإعداد من جديد منتصف شهر أغسطس الحالي، وسنبدأ المشاركة من جديد في البطولات الدولية المؤهلة إلى الأولمبياد بداية من شهر يناير المقبل.

 

 

ما أصعب الظروف التي تواجهك حاليا في ظل توقف النشاط؟

عدم وجود موارد، وعدم إنفاق الاتحاد المصري للعبة على اللاعبين وإعدادهم بداية من توقف النشاط.

 

 

كيف تستطيع التغلب على هذه الظروف والحفاظ على لياقتك البدنية والذهنية؟

بالتدريب في البيت، وتنظيم وتقليل كمية الطعام، للحفاظ على وزني ولياقتي البدنية.

 

 

ما رأيك فيما شهدته منظومة الرياضة المصرية في الفترة الأخيرة من تطوير في البنية الأساسية والتشريعية؟

قبل بداية توقف النشاط، بسبب انتشار فيروس كورونا كان الاتحاد يدعمنا بكل قوة، بالإضافة إلى دعم النادي الأهلي ووزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية، وكنا نستعد للسفر لخوض معسكر خارجي، استعدادا للمشاركة في أولمبياد طوكيو، ولكن انتشار كورونا وتوقف النشاط أوقف كل شيء، وبإذن الله نعود من جديد.

 

 

هل سيحدث أي تعديل أو تغيير في الخطة خاصة في حالة نجاحك في حجز تأشيرة الصعود إلى أولمبياد طوكيو؟

بالتأكيد، في حالة تأهلي إلى أولمبياد طوكيو، سيتم تغيير الخطة وسيتم إعداد خطة قوية لكي أكون مستعدا لخوض المنافسات الأولمبية، وأن أشرف بلدي والظهور بالمظهر المشرف، والمنافسة وبقوة للحصول على ميدالية أولمبية.

 

 

هل تأثر مستواك بسبب توقف النشاط لفترة طويلة؟

لا يوجد تأثير بالشكل الكبير، ويرجع ذلك لعدم توقفي عن التدريب، والاستمرار في التدريب في البيت، رغم توقف النشاط.

 

 

كم عدد الساعات التي تقضيها في التدريب حاليًا؟

من ساعتين إلى ثلاث ساعات يوميًا.

 

 

ما أقرب البطولات التي تستعد لها حاليًا؟

بطولة إفريقية للكبار في شهر يونيو من العام المقبل، وتعتبر آخر بطولة نشارك فيها قبل المنافسات الأولمبية، وقبلها سنخوض معسكرا خارجيا بألمانيا من المتوقع له شهر مارس من العام المقبل.

 

 

هل تعتبر مشاركتك في أولمبياد طوكيو الأولى على الصعيد الأولمبي؟

بالفعل ستكون المشاركة الأولى على الصعيد الأولمبي، لكن الحمد لله لقد شاركت في كأس عالم للقارات وبطولة عالم للكبار.

 

 

متى نرى ألعاب القوى المصرية قادرة على المنافسة وبقوة على المنافسة على ميدالية أولمبية؟

قادرون وبشدة على المنافسة على أكثر من ميدالية أولمبية في طوكيو، فنمتلك 6 لاعبين قادرين على المنافسة بقوة على ميدالية أولمبية أبرزهم "إيهاب عبد الرحمن" في رمي الرمح.

 

 

كيف ترى فرصتك في المنافسة على ميدالية أولمبية في طوكيو؟

بإذن الله قريب جدا، وفرصتي في المنافسة على ميدالية أولمبية تتخطى 70%، وينقصني فقط حاليًا متر أو أقل قليلا، للدخول في المنافسة وبقوة على ميدالية أولمبية في طوكيو.

 

 

من أبرز نجوم العالم المتوقع المنافسة معهم على ميدالية أولمبية؟

بطل من نيوزبلندا، و3 من أمريكا، وبطل من البرازيل.

 

 

ما حلمك وطموحك القادم؟

التأهل رسميًا إلى أولمبياد طوكيو، والمنافسة والتتويج بميدالية أولمبية فيها، أو على أقل تقدير الوصول إلى الأدوار النهائية بالأولمبياد، والدخول ضمن الثمانية الكبار بها.

 

 

ما نصيحتك للشباب؟

كلنا نعلم، أن البلد يمر بظروف صعبة، لكن لا بد من تحدي هذه الظروف والانتصار عليها، حتى لو هندفع من جيبنا للوصول إلى الحلم الذي نسعى إليه.

 

 

ماذا عن رؤيتك للإصلاحات التي شهدتها مصر بعد ثورة ٣٠ يونيو؟

بالتأكيد مصر بعد 30 يونيو، تشهد تطورا كبيرا جدا وإصلاحات في كل المجالات، بالإضافة إلى إنشاء مشروعات عملاقة وتطوير الطرق والكباري، كل ذلك يرجع الفضل فيه للقيادة الحكيمة من الرئيس السيسي.

 

 

كيف ترى اهتمام الرئيس بالشباب وبناء الإنسان المصري جسديًا وفكريًا؟ 

الاهتمام بالشباب من أهم الأولويات التي يضعها الرئيس السيسي، ضمن اهتماماته وأكبر دليل على ذلك أنه يقوم بتكريمنا في حالة تحقيقنا أي إنجاز، وتتويجنا بأي بطولة، وقد تشرفت بالتكريم منه وأعطاني وسام الجمهورية من الطبقة الثانية، بعد تتويجي بفضية البطولة الإفريقية 2019.

 

 

ما دور الرياضة في مكافحة التطرّف؟

الرياضة بوجه عام تكافح أي تفكير ضار أو سلبي أو متطرف، وتجعلك تفكر دائما في الحفاظ على صحتك.