السبت 5 ديسمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

هاشتاج #مصر_الكويت_إخوة يتصدر تريند "تويتر" في الكويت

هاشتاج #مصر_الكويت_اخوه يتصدر تريند تويتر
هاشتاج #مصر_الكويت_اخوه يتصدر تريند تويتر

تصدر هاشتاج (#مصر_الكويت_إخوة) تريند موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، مساء اليوم الأحد، في الكويت؛ حيث أكد المغردون من البلدين، مدى قوة ومتانة العلاقات المصرية- الكويتية المشتركة.



وقال المغرد الكويتي أحمد العازمي: "‏من الكويت بلد الإنسانية إلى مصر أم الدنيا، مصر  والكويت أكبر من أطفال تويتر وفتنتهم".

فيما قال المغرد المصري ياسر حسن: "سنبقى إخوة وأشقاء، وربنا يحفظ سمو الأمير، فهو القائد الذي طالما حافظ على جمع شمل العرب".

كما قال المغرد الكويتي الإعلامي صالح نصار: "ستبقى مصر العروبة، مصر الثقافة، مصر الأدب والفنون، في قلب كل كويتي.. عربي.. مسلم".

بينما قال المغرد الكويتي mr.vip: "‏حبايب وإخوان، مهما حاول البعض تعكير الود بيننا".

في حين قال المغرد الكويتي بوحمد المطيري: "حبايب وإخوان، مهما حاول البعض تعكير الود بينا".

وقال المغرد الكويتي الراوي سعود الخمسان: "أزمة الغزو العراقي أظهرت المواقف الجبارة.. تحيا مصر العربية".

في حين قال المغرد الكويتي، نواف بندر الظفيري: "الكويت تتزين بعلم أم الدنيا"، ناشرًا صورة مضيئة لأبراج الكويت بالعلم المصري، بينما قال المغرد الكويتي عيسى الشمري: "هذا مصري توفي من أجل الدفاع عن مزرعة مواطن.. هذا هو المصري الحقيقي"، ناشرًا صورة المواطن المصري، الذي أطلق عليه الكويتيون (شهيد الشهامة).

وقال المغرد الكويتي ولد الديرة: "مصر والكويت إخوة، وأي مسيئين من الطرفين، لا يمثلون عمق العلاقات الأخوية بين البلدين حكومة وشعباً"، ناشرًا صورة تجمع بين الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

فيما قالت مغردة كويتية على تويتر: "‏محاولات النيل من العلاقات المصرية- الكويتية ستبوء بالفشل، كما أفشلنا مخطط ضرب العلاقات المصرية- السعودية من قبل الأندال، هدفهم فصل الكويت عن أمتها، لتكون ملاذا بديلا بعد قطر، التي أصبحت تعاني من شبح الانهيار والإفلاس".

وقال المغرد الكويتي الدكتور خالد: "‏المفروض أن الهاشتاجات عليها رقابة، مو معقول نترك المراهقين يلعبون بتويتر.. ويوقعون الفتنة بين الكويت والشقيقة الكبرى مصر بهذا القبح الأخلاقي".

فيما قال المغرد الكويتي حمد إبراهيم الوهيبي: "‏ننصح الكويتيين وأشقاءنا المصريين بعدم الالتفات لكل من يسعى للإساءة إلى علاقاتنا الأخوية، التي لا تتأثر بكلام صاحب مصلحة أو إخوانجي".