الإثنين 10 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عاجل.. الشرطة الإسرائيلية تفرق مظاهرة تطالب باستقالة نتانياهو وتعتقل 12 شخصا

استخدمت الشرطة الإسرائيلية، القوة لتفريق مظاهرة خارج المقر الرسمي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تطالب باستقالته.



 

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية، فجر اليوم الأحد، 12 شخصًا في مدينة القدس بتهمة الاعتداء على ضباط الشرطة وخرقهم النظام العام بعد انتهاء المهلة المحددة لهم للتظاهر. بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

 

وتظاهر آلاف الاسرائيليين مساء أمس السبت ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في أماكن متفرقة من البلاد مطالبين باستقالته في ظل اتهامات الفساد التي وجهت إليه وإدارته وحكومته لأزمة كورونا وارتفاع الإصابات بالفيروس.

 

وتظاهر حوالي 10 آلاف شخص أمام مقر إقامة نتنياهو الرسمي في مدينة القدس، مطالبين باستقالته، وتظاهر أكثر من 1500 شخص أمام مقر إقامته الخاص في مدينة قيسارية الساحلية الشمالية، كما وشارك المئات في مظاهرة في مدينة تل أبيب ضد ارتفاع معدل البطالة وفشل الحكومة في دعم الأشخاص الذين يعملون لحسابهم الخاص بعد فقدانهم مصادر رزقهم بسبب الوباء، كما أوردت وسائل إعلام اسرائيلية.

 

وحمل المتظاهرون في مختلف أنحاء البلاد الذين وضعوا كمامات واقية لافتات تتهم نتنياهو بالفشل في مكافحة وباء كوفيد-19 والحد من تداعياته الاقتصادية.

 

واتهم نتنياهو مساء أمس السبت قنوات التلفزيون الخاصة 12 و13 بـ "الدعاية للتظاهرات اليسارية الفوضوية" من خلال توفير تغطية واسعة للاحتجاجات المستمرة منذ أسابيع. وأعاد نتنياهو نشر تغريدة لحزب الليكود تقول "إنهم يحاولون بشكل يائس غسل أدمغة الناس بهدف إسقاط رئيس وزراء قوي من اليمين".

 

كما اتهم نتنياهو وسائل الإعلام بـ "تجاهل الطبيعة العنيفة للاحتجاجات والدعوات خلالها لقتل رئيس الوزراء وعائلته"، مشيرًا إلى أنه "سيواصل العمل على مدار الساعة، ومحاربة كورونا وتعزيز الاقتصاد الإسرائيلي". ويدعو رئيس الوزراء الجميع إلى "الاتحاد في هذا الجهد وتجاهل حملة التحريض الخطيرة لوسائل الإعلام".