الإثنين 21 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

السعودية تعلن نجاح تصعيد "الحجاج" إلى مشعر عرفات

أعلن وزير الحج والعمرة السعودي الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، نجاح خطة تصعيد حجاج بيت الله الحرام إلى مشعر "عرفات" وفق البروتوكولات الوقائية المعتمدة من وزارة الصحة بالمملكة.



وأشار وزير الحج والعمرة والسعودي -في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية- اليوم الخميس، إلى أن الحجاج وصلوا إلى مسجد نمرة في الوقت المحدد وذلك لأداء صلاتي الظهر والعصر وحضور خطبة عرفة، موضحا أنه تم إعداد مخيمات لضيوف الرحمن في مشعر عرفات منذ وقت مبكر، وتم تجهيزها بجميع الخدمات التي تساعدهم على تأدية نسكهم بسهولة وطمأنية، ووفق الإجراءات الصحية والتباعد المكاني.

وقال الوزير "تمت عملية اختيار الحجاج بشفافية تامة، مع مراعاة دقيقة للعوامل الصحية، وأهمها حصول الحاج على شهادة PCR صحية معتمدة تثبت خلوه من المرض"، موضحا أن الحجاج سيمكنون من الوقوف على جبل الرحمة، ومع غروب شمس هذا العام ستتم النفرة إلى مشعر مزدلفة على أفواج متفرقة، وذلك بحسب البروتوكولات الصحية.

وأشاد بالجهود التي قدمتها منظومة الجهات الحكومية المدنية والأمنية ذات العلاقة، وتطبيق أعلى المعايير والاشتراطات الصحية على جميع تفاصيل "رحلة الحاج" في المشاعر المقدسة.

وجدد تأكيد على أن المحددات الصحية هي الأساس في عملية اختيار حجاج الموسم الحالي، حيث حُدد 70% للمقيمين داخل المملكة و%30 للمواطنين السعوديين، واقتصر على الممارسين الصحيين ورجال الأمن المتعافين من فيروس كورونا المستجد؛ وذلك تقديرًا لجهودهم في خدمة المجتمع.

وعن البروتوكولات الصحية والتوعوية التي قدمت لحجاج بيت الله الحرام، أوضح معاليه أن الوزارة استخدمت الرسائل النصية لضمان معرفة الحجاج لجميع البروتوكولات الصحية للالتزام بها، إضافة إلى خضوع الحجيج إلى "العزل المنزلي" فور ترشيحهم من قبل وزارة الحج والعمرة لمدة 7 أيام، ثم العزل الصحي المؤسسي بمقر إقامة الحجاج في مكة المكرمة لمدة 3 أيام، لافتا النظر إلى أنه عند انتهاء الموسم سيخضع ضيوف الرحمن للحجر المنزلي للتأكد من صحتهم وسلامتهم.