السبت 8 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزيرة الثقافة تنعي الناقد المسرحى الكبير الدكتور حسن عطية

نعت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، وجميع الهيئات والقطاعات الناقد المسرحي الكبير الدكتور حسن عطية، أستاذ الدراما بالمعهد العالي للفنون المسرحية بأكاديمية الفنون وعضو لجنة المسرح بالمجلس الاعلى للثقافة الذي غيبه الموت مساء الاثنين 27 يوليو بعد صراع مع المرض.



 

وقالت الدكتورة ايناس عبد الدايم، إن الراحل شارك بقوة في الحفاظ على المكانة المميزة للمسرح المصري على المستويين الأكاديمي والعملي، حيث عمل طوال مشواره الممتد على إعداد أجيال من المسرحيين في مصر والوطن العربي.

 

كما ترك بصمات بارزة على المهرجان القومي للمسرح أثناء توليه رئاسته وجميع المحافل التي شارك بها، مشيرة إلى مؤلفاته المتعددة التي تناولت الكثير من الجوانب المتخصصة والتي ستبقى مراجع أساسية للدارسين والمهتمين بفنون المسرح.

 

يذكر أن الدكتور حسن عطية استاذ نظريات الدراما والنقد بأكاديمية الفنون والعميد الأسبق للمعهد العالي للفنون المسرحية والمعهد العالي للفنون الشعبية ورئيس قسم التنشيط الثقافي بأكاديمية الفنون، عمل رئيسا لتحرير مجلة الفن المعاصر، الناقد المسرحي لمجلة الكواكب، رئيس الجمعية العربية لنقاد المسرح السابق، رئيس جمعية نقاد السينما المصريين الأسبق.

 

كما نال عضوية الكثير من المؤسسات المتخصصة منها المجالس واللجان العلمية في حقول المسرح والسينما والتليفزيون، اتحاد الكتاب ونقابة المهن التمثيلية، حاصل على دكتوراه فلسفة الفنون عن المنهجية السوسيولوجية في النقد من كلية الفلسفة والآداب جامعة الأوتونوما بمدريد "إسبانيا"، أشرف على وناقش العديد من رسائل الدكتوراه والماجستير بأكاديمية الفنون والجامعات المصرية والعربية.

 

كما شارك في العديد من الملتقيات والمهرجانات والمؤتمرات الدولية المسرحية والسينمائية والأدبية في مصر والوطن العربي وأوروبا وأمريكا اللاتينية، ترجم وراجع العديد من النصوص والكتب المترجمة عن الإسبانية وقدم أكثر من كتاب لمبدع مصري وعربي في مجالات القصة والرواية والمسرح والسينما، كما قدم للعديد من أعمال كتاب ونقاد المسرح في مصر وعمان والعراق، نشر العديد من الكتب الخاصة بالمسرح والسينما والفنون الشعبية منها الثابت والمتغير.. دراسات في المسرح والتراث، فضاءات مسرحية، سناء جميل.. زهرة صبار قمرية، الرومانسية.. يوتوبيا السينما المصرية، نجيب محفوظ في السينما المكسيكية وغيرها.