الإثنين 10 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

يوسف شاهين.. ابن النيل راوي الحدوته المصرية "صور"

يوسف شاهين
يوسف شاهين

"لا يهمني اسمك لايهمني عنوانك لايهمني لونك، ولا ميلادك يهمني الانسان ولو ملوش عنوان"، كانت أخر كلمات وداع تركها المخرج الراحل يوسف شاهين، وهي من كلمات صديقه الشاعر الكبير عبدالرحيم منصور في فيلم "حدوتة مصرية" الذي جسد جانب كبير من قصة حياة يوسف شاهين. 



ولكن من هذا المخرج المصري المبدع إليك 11 معلومة عنه : 

1- هو يوسف جبرائيل شاهين ولد شاهين لأب لبناني  في 25 يناير 1926 في مدينة الإسكندرية في مدينة زحلة وأم من أصول يونانية هاجرت أسرتها إلى مصر في القرن التاسع عشر. 

2- كافحت أسرته لتعليمه في مدارس خاصة منها كلية فيكتوريا والتي حصل منها على الشهادة الثانوية بحسب ماذكرته الفنانة محسنة توفيق في إحدى حواراتها. 

3- سافر للولايات المتحدة الأمريكية ليدرس الفنون المسرحية في معهد باسادينا المسرحي وذلك بعد أن أتم دراسته في جامعة الإسكندرية. 

4- أول أعمال يوسف شاهين كان فيلم بابا أمين عام 1950، وذلك بعد أن ساعده المصور السينمائي ألفيزي أورفانيلييب للدخول في صناعة الأفلام 

5- شارك فيلمه ابن النيل في مهرجان كان عام 1951 

6- حصل على الجائزة الذهبية من مهرجان قرطاج عام 1970 

7- حصل على جائزة الدب الفضي في برلين عن فيلمه إسكندرية ليه؟ وهو الفيلم الأول ضمن 4 أفلام تحكي قصة حياته الشخصية وكانت الأفلام الثلاثة الأخرى هي "حدوته مصرية "، وإسكندرية كمان وكمان وإسكندرية – نيويورك".

8- في عام 1994 بدأ بكتابة فيلم المهاجر مستوحاه من قصة وشخصية سيدنا يوسف ابن يعقوب. 

9- بعد 46 عامًا و5 دعوات سابقة، حصل على جائزة اليوبيل الذهبي من مهرجان كان في عيده ال-50 عن مجموع أفلامه (1997)

10- بمناسبة الاحتفال بمئوية السينما المصرية شكل مركز الفنون التابع لمكتبة الإسكندرية عام 2006 لجنة فنية مؤلفة من النقاد أحمد الحضري، كمال رمزي وسمير فريد لاختيار أهم 100 فيلم مصري روائي طويل ممن تركوا بصمة واضحة خلال هذه المسيرة الطويلة واختير عدد سبعة من أفلامه ضمن هذه القائمة وهي: صراع في الوادي، باب الحديد، الناصر صلاح الدين، الأرض، العصفور، عودة الابن الضال وإسكندرية ليه.      11- توفي يوسف شاهين عن 82 عاما فجر يوم الأحد 27يوليو  

"حين أستعرض مشواري مع السينما المصرية بكل سلبياته وإيجابياته.. وبكل ما قدمت من إضافات وبكل ما حصلت عليه من عذابات.. أستطيع القول إنني أخذت من السينما بقدر ما أعطيتها، وأن رحلتي مع السينما المصرية كانت تستحق كل ما قدمته من أجلها". "يوسف شاهين