الإثنين 10 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

فرح عبد العزيز البنية الأساسية للرياضة المصرية شهدت تطوراً كبيراً.. بطل من ذهب "32"

فرح عبد العزيز نجمة فريق نادي الزمالك ومنتخب مصر لسيدات تنس الطاولة، واحدة من أبرز نجمات اللعبة في القارة الإفريقية والوطن العربي، لما تتمتع به من مهارات فنية وبدنية عالية.



 

نجحت “فرح”، في تحقيق العديد من الإنجازات أبرزها مشاركتها في أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل، التأهل إلى أولمبياد طوكيو ومشاركتها في 7 بطولات عالم والتتويج بلقب البطولة الإفريقية ولقب البطولة العربية أكثر من مرة.

 

وحرصت “بوابة روزاليوسف”، على التواصل معها ومحاورتها وضمها إلى سلسلة الحوارات التي تجريها مع أبطالنا المصريين في مختلف الألعاب.. وإلى تفاصيل الحوار.

 

 

متى بدأت مشواريك مع تنس الطاولة؟

بدأت ممارسة تنس الطاولة وعمري ٥ سنوات داخل جدران نادي الزمالك.

 

ما أكثر شيء جذبك لهذه اللعبة؟

لأنها رياضة غير عنيفة ولا يوجد بها احتكاك بالمنافس، بالإضافة إلى أن شقيقتي الكبيرة كانت بطلة في اللعبة.

 

حدثينا عن أبرز إنجازاتك مع تنس الطاولة طوال تاريخيك مع اللعبة؟

مشاركتي في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 الماضية بالبرازيل ومشاركتي في 7 بطولات عالم، بالإضافة إلى تأهلي إلى أولمبياد طوكيو المقبلة وتتويجي بلقب البطولة الإفريقية والبطولة العربية أكثر من مرة، سواء مع المنتخب أو نادي الزمالك.

 

 

ماذا عن خطة إعدادك للمشاركة في أولمبياد طوكيو خاصة مع توقف النشاط؟

حاولت قدر المستطاع المحافظة على اللياقة البدنية بالتدريب في المنزل، ولم أوقف التدريب، والحمد لله سنعود إلى معسكر المنتخب خلال الأيام القليلة القادمة.

 

أصعب الظروف التي تواجهك حاليا في ظل توقف النشاط؟

قبل توقف النشاط كنت أعاني من الإصابة في الظهر، وكنت مرعوبة من عودة الإصابة مرة أخرى.

 

كيف تستطيعين التغلب على هذه الظروف والحفاظ على لياقتك البدنية والذهنية؟

نجحت في شراء بعض الأدوات الرياضية لتساعدني على التدريب في البيت للحفاظ على مستواي قدر المستطاع، مع تقليل من كميات الطعام للحفاظ على وزني ولياقتي البدنية.

 

ما رأيك فيما شهدته منظومة الرياضة المصرية في الفترة الأخيرة من تطوير في البنية الأساسية والتشريعية؟

معجبة جدا بالتجديدات التي تحدث في الصالة المغطاة باستاد القاهرة، بالإضافة إلى القرية الأولمبية الجديدة التي يتم إنشاؤها بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتجديدات التي تحدث في المركز الأولمبي بالمعادي، بالإضافة إلى وضع خطط جديدة للمنتخبات تساعدنا على تحقق نتائج جيدة في البطولات العالمية

 

هل حدث أي تعديل أو تغيير في الخطة خاصة بعد حجز تأشيرة الصعود إلى أولمبياد طوكيو؟

بالتأكيد حدث تغيير، وحاليا نطمئن على صحتنا عن طريق الالتزام بالإجراءات الاحترازية وعمل المسحات، وإن شاء الله نبدأ التمرين خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

هل تأثر مستواك بسبب توقف النشاط لفترة طويلة؟

بالتأكيد حدث تأثير في المستوى، نظرا لفترة التوقف الطويلة لكن كنت أحاول قدر المستطاع أن أحافظ على لياقتي البدنية، وكنت أتدرب في البيت باستمرار لكي أكون مستعدة لعودة النشاط في أي وقت.

 

ما عدد الساعات التي تقضينها في التدريب حاليا؟

ساعتان يوميا، ويتم التدريب حاليا في نادي الزمالك حتى انطلاق معسكر المنتخب المقرر انطلاقه خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

أقرب البطولات التي تستعدين لها حاليا؟

بطولة الدوري المحلي المقرر استأنفه خلال شهر سبتمبر، المقبل وبالنسبة للبطولات الدولية في انتظار إعلان الاتحاد الدولي للعبة جدول البطولات المقرر إقامتها خلال الفترة المقبلة، ومن المتوقع أن يعلن الاتحاد الدولي هذا الجدول خلال الفترة القليلة المقبلة.

 

هل تعتبر مشاركتك في أولمبياد طوكيو الأخيرة؟

لا سأستمر، خاصة أنني أسعى إلى التأهل والمشاركة في أولمبياد باريس 2024 لتكون المشاركة الأولمبية الثالثة في تاريخي.

 

متى نرى تنس الطاولة المصري قادرًا على المنافسة وبقوة على المنافسة على ميدالية أولمبية؟

نواجه صعوبة كبيرة في المنافسة على ميدالية أولمبية، خاصة في ظل وجود بطلات ونجمات شرق آسيا مثل اليابان، الصين، كوريا الجنوبية.

 

من أبرز نجمات العالم المتوقع المنافسة معهم على ميدالية أولمبية؟

بطلات اليابان والصين.

 

ما حلمك وطموحك القادم؟

تحقيق ميدالية أولمبية لمصر في طوكيو رغم صعوبة تحقيق هذا الحلم، لكنني سأعمل وأجتهد وأبذل قصارى جهدي في التدريب لمحاولة تحقيق هذا الحلم.

 

نصيحتك للشباب؟

أن يجعلوا هدفًا في حياتهم والسعي إلى تحقيقه.

 

رؤيتك للإصلاحات التي شهدتها مصر بعد ثورة ٣٠ يونيو؟

طبعا تشهد مصر منذ ثورة يونيو منذ ست سنوات تطورا كبيرا في العديد من المجالات كقطاع السياحة وإنشاء الطرق والكباري، بالإضافة إلى التطور الذي حدث في الاقتصاد والاستثمار.

 

دور الرياضة في مكافحة التطرّف؟

الرياضة مهمة جدا لكل إنسان.. هي تملأ وقت الفراغ وتبني شخصية قوية تجعل الشباب يسيطر على أفكاره.