الأحد 20 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
الحكومة والخدمات المؤتمتة

الحكومة والخدمات المؤتمتة

التطور الكبير الذي يشهده العالم في عمليات تحولات الرقمي وما يرتبط بهذه التحولات من أيديولوجيات كثيرة ونظم ذكية كثيرة، يفرض علينا يوما بعد يوم تطورا كبيرا في الأجهزة الإلكترونية ذات الارتباط بإنترنت الأشياء والمقصود به (برتوكول الإنترنت الذي يستهدف التفاهم بين الأجهزة المتشابهة في الأداء وذات الصلات الرقمية مثل الحواسيب، والتليفونات المحمولة وأجهزة الذكاء الاصطناعي... الخ).



 

كما يفرض علينا زيادة كبيرة في رقعة الخدمات الرقمية التي تقدمها الحكومة للعملاء "الجمهور من الشعب".

 

هذا التطور الكبير في إنترنت الأشياء يذهب بنا إلى زيادة كبيرة في رفاهية الحياة وسهولة في تقديم الخدمات الحكومية، بالصورة التي من المفترض أن تجعل من خدماتنا الحكومية في مصر مؤتمتة بالكامل، كما سوف نرى تناغما كبيرا بين كافة الخدمات الحكومية المقدمة بسبب التواصل والارتباطية المتناهية الدقة لعدد كبير من الأجهزة الذي موجود حاليا منه نماذج كثيرة في العالم وأيضا سوف يتم اكتشاف غاية في الدقة في العشرين سنة القادمة، الأمر الذي يكون بحلول ٢٠٤٠ تكاملا كبيرا بين كافة الأجهزة الإلكترونية التي تعتمد على إنترنت الأشياء، والتي تستهدفها الحكومات في تقديم خدماتها.

 

هذا التحول الكبير في الخدمات الحكومية الرقمية يؤكد لنا أهمية دراسة المناهج المرتبطة بالنظم الذكية ذات العلاقة بعمليات الإدارة المؤسسية في كافة المجالات الإنسانية، الرياضية منها أو الاجتماعية أو الاقتصادية أو المالية... الخ، وأن تكون مناهج تدريس النظم الذكية في إدارة المؤسسات، والتي سوف تقدم الحلول الرقمية لكافة الخدمات الحكومية جزءًا لا يتجزأ من منظومة التعليم الجامعي المصري، بل لا أكون مبالغا بأن أقول بأنها يجب أن تكون جزءا مهما من منظومة التعليم المدرسي.

 

هذا الأمر أشير آليه وأؤكد عليه نظرا لأن هذا التحول الرقمي المذهل في تقديم الخدمات الحكومية سوف يخلق عددا كبيرا من الوظائف المرتبطة به، بهدف مواكبة الحداثة والتطور اليومي في هذا القطاع والذي سوف يذهب إليه العالم ونحن معه في العشرين سنة القادمة لا مفر من ذلك.

 

تلك الوظائف تتمثل في وظائف تربط أخصائيي الأجهزة الحديثة التي تعتمد على إنترنت الأشياء والمسؤولين عن تركيب الأبنية الذكية وعلماء أنثروبولوجبا إنترنت الأشياء ومقيمين للأعطال المرتبطة بإنترنت الأشياء ومحللي البيانات المرتبطة بأنترنت الأشياء.

 

كل هذه الأمور تقودنا إلى ضرورة فكرة تعظيم التحولات الرقمية في الحكومة المصرية، التي دائما ما يؤكد عليها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ويعمل عليها جاهدا دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، فمستقبل التطور الحكومي في التحول الرقمي لكافة الخدمات التي تقدمها الحكومات.