الأربعاء 21 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الأمم المتحدة تطلق أسبوع التوعية لمكافحة الاتجار بالبشر

 أطلق مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والمكتب الإقليمي للمنظمة الدولية للهجرة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حملة توعية إقليمية تستمر أسبوعاً تحت عنوان "حفظ الكرامة" للاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر، ويتم تنظيم هذه الحملة في إطار فرقة العمل المعنية بالهجرة المختلطة في شمال إفريقيا وبالتعاون مع أعضائها.



ووفق بيان للأمم المتحدة اليوم الخميس، يعكس أسبوع "حفظ الكرامة" أهداف حملة القلب الأزرق، وهي مبادرة عالمية لزيادة الوعي لمكافحة الاتجار بالبشر وتأثيره على المجتمع. وتسعى الحملة إلى تشجيع مشاركة الحكومات والمجتمع المدني وقطاع الشركات والأفراد على حد سواء؛ لإلهام العمل والمساعدة في منع هذه الجريمة. 

وتشمل الأنشطة الممتدة بين 23 و30 يوليو الجاري، مبادرات متعددة مثل سلسلة من الحوارات الصوتية مع خبراء في موضوع الاتجار بالبشر، وعرض فيلم حول الموضوع، وإصدار بيان مشترك من فرقة العمل المعنية بالهجرة المختلطة في شمال إفريقيا.

وتشمل أبرز الفعاليات المخطط لها في أسبوع "حفظ الكرامة" حوارا صوتيا مسجلا مع الشيخة بيبي ناصر الصباح، سفيرة النوايا الحسنة لدى المنظمة الدولية للهجرة بدولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي، تحت عنوان "الإتجار بالبشر في دول مجلس التعاون الخليجي"، وحوارا صوتيا مسجلا مع كريستينا ألبرتين، الممثلة الإقليمية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تحت عنوان "الاتجار بالبشر في أوضاع النزاع". 

ويُذاع كذلك حوار صوتي مسجل مع كارميلا جودو، المديرة الإقليمية للمنظمة الدولية للهجرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تحت عنوان "الاتجار بالبشر وكوفيد-19 واستجابة المنظمة الدولية للهجرة"، وحوار صوتي مسجل مع هارشت فيرك، منسقة البرنامج الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، مكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين بعنوان "الإتجار بالبشر وكوفيد-19: ما العمل الآن؟".

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أعلنت في قرارها رقم A/RES/68/192، أن يوم 30 يوليو من كل عام بمثابة يوماً رئيساً للتوعية بحالة ضحايا الاتجار بالبشر ولتعزيز حقوقهم وحمايتهم.