الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تعرف على استعدادات بني سويف لاستقبال عيد الأضحى المبارك

محافظ بنى سويف
محافظ بنى سويف

صرح الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف،أن أجهزة المحافظة التنفيذية من الوحدات المحلية والمديريات الخدمية قد أعدت خطتها  لاستقبال عيد الأضحى المبارك، مشيرا إلى توجيهاته برفع درجة الاستعداد في كافة القطاعات والمرافق الحيوية ،خاصة في ظل تداعيات أزمة  فيروس كورونا التي تمر بها البلاد، لافتا ًإلى أن المحافظة تعمل من خلال منظومة عمل متكاملة لإدارة مثل تلك الملفات،والتي ترتكز على ضمان وجود استعداد دائم بمختلف القطاعات وليس بصفة استثنائية أو موسمية مؤقتة مرتبطة بمناسبة أو حدث ما،من خلال توفير البدائل والحلول والاستعداد  المناسب للتعامل مع  كل السيناريوهات المحتملة.



 

 جاء ذلك خلال مناقشته ومراجعته  لخطة القطاعات الخدمية  والمرافق لاستقبال عيد الأضحى المبارك " والتي عرضها اللواء هشام شادي السكرتير العام للمحافظة،والتي تشمل استعدادات القطاعات، لضمان توافر الخدمات والاحتياجات بالشكل المناسب والمطلوب ، من خلال تضافر كل الجهود والتعاون في تنفيذ خطة المحافظة في هذا الشأن ،وفي إطار تنفيذ تكليفات رئاسة مجلس الوزراء بالعمل على توفير الاحتياجات ، وتحقيق الانضباط والانتظام في مستوى الخدمات الحيوية، خاصة في فترة المواسم والأعياد والتي تتسم بزيادة على الطلب ، ومايصحبها من أجازات للمواطنين

 

و أشار المحافظ  إلى أن التعامل مع صلاة عيد الأضحى سيتم  بنفس الطريقة مع صلاة عيد الفطر،طبقا لقرارات وتوجيهات رئاسة مجلس الوزراء، حيث سيتم نقل الصلاة  على الهواء مباشرة عبر قنوات التليفزيون المصري والإذاعة المصرية ، مع استمرار عدم إقامة صلاة العيد بالمساجد أو الساحات،ويُسمح للمساجد التي كان تقام  بها صلاة الجمعة بإذاعة تكبيرات  صلاة العيد عبر مكبرات الصوت الخارجية للمسجد، دون السماح بأية تجمعات سواء للتكبير أو أداء الصلاة ، مع غلق المسجد أثناء إذاعة تكبيرات العيد

 

ونوه المحافظ عن استعدادات الأوقاف والتي تتضمن عمل غرفة عمليات رئيسية بمقر المديرية متصلة مع غرف عمليات فرعية بإداراتها المنتشرة على مستوى مراكز المحافظة لمتابعة الالتزام  بقرارات الحكومة بعدم إقامة صلاة العيد والاقتصار على إذاعة التكبيرات بمكبرات الصوت ومتابعة منع إقامة الصلاة  بالساحات أو مراكز الشباب ،مع اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة حيال أية مخالفات يتم رصدها بالمساجد، بجانب متابعة أعمال جمع صكوك وجلود  الأضاحي ، حيث تم تجميع 830 صك أضحية بقيمة مليون و494 ألف جنيه وتوريدها في الحساب الذي خصصته الوزارة لهذا الغرض  تمهيدا لإرسال اللحوم إلى المديرية لتوزيعها على الفقراء والمحتاجين  من الفئات الأولى بالرعاية في القرى والمناطق الأكثر احتياجا

 

كما شدد المحافظ على ضرورة الالتزام بقرارات رئاسة مجلس الوزراء المتضمنة إغلاق كافة الحدائق والمتنزهات  العامة ،واتخاذ كافة التدابير اللازمة بالتنسيق بين الجهات الأمنية والتنفيذية ، لعدم السماح  بأي شكل من الأشكال لأي تجمع من المواطنين بمناسبة العيد،مشيرا إلى تكليفاته لرؤساء الوحدات المحلية بالمدن والقرى ، بتكثيف المرور  بالشوارع الرئيسية والميادين لمنع أية تجمعات محتملة للمواطنين ، ومتابعة التزام المحال التجارية بمواعيد الغلق  المقررة ،والتأكيد على عدم السماح بإقامة أية احتفالات خلال العيد بالحدائق أو المتنزهات على منطقة الكورنيش بالمراكز التي يمر بها نهر النيل، فضلا عن تكثيف أعمال النظافة بالشوارع والميادين ومداخل القرى،بجانب الاستمرار في تنفيذ خطة المحافظة في مجال التطهير والتعقيم للمنشآت الخدمية ،خاصة الصحية ، في إطار خطة الدولة الشاملة لمجابهة انتشار العدوى بفيروس كورونا

 

وفيما يتعلق باستعدادات القطاعات الحيوية، فقد أشار المحافظ إلى تفاصيل خطة المحافظة  في قطاع التموين  لتوفير السلع خاصة اللحوم التي يكثر عليها الطلب في هذا المناسبة الجليلة ،حيث تم افتتاح معرض" أضحى مبارك "لبيع اللحوم والسلع الغذائية الاستهلاكية والمعمرة ومستلزمات البيت المصري،الذي أقامته المحافظة بجوار الصالون الأخضر ،لتوفير احتياجات المواطنين من اللحوم البلدية والسودانية المذبوحة من الأبقار واللحوم المجمدة والخراف الحية،والسلع الغذائية والأساسية من السكر والزيوت والمنظفات واللحوم المجمدة،والملابس والمفروشات والأدورات المنزلية وغيرها  ، بأسعار مخفضة تتراوح من 25 إلى 35% عن مثيلاتها في الأسواق، للتيسير على المواطنين في توفير احتياجاتهم من تلك السلع خلال العيد، وذلك بالتعاون مع  التموين و الغرفة التجارية وبمشاركة عدد من الشركات والعارضين العاملين في مجال السلع الغذائية والاستهلاكية، وتم وضع ضوابط للالتزام بها لتطبيق كافة الاشتراطات الصحية والإجراءات والتدابير الوقائية في ظل أزمة وتداعيات فيروس كورونا،علاوة على إقامة معارض مماثلة بباقى عواصم المدن ، فضلا عن منافذ بيع السلع الثابتة والمتحركة

 

حيث أكد المحافظ إلى وجود تنسيق بين غرف العمليات بمديريات  التموين و الصحة الطب البيطرى  لتفعيل وتكثيف دور الرقابة التجارية على الأسواق،وفحص المعروض من المواد الغذائية والأطعمة للتأكد من صلاحيتها واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفات،واتخاذ الإجراءات اللازمة للتواصل الدائم بين غرف العمليات الفرعية بالمراكز والمدن ومديريات الخدمات والمرافق الخدمية وغرفة العمليات المركزية بالمحافظة، مشيرا إلى أن غرفة العمليات الرئيسية وإدارة الأزمات  بالمحافظة تعملان بشكل مستمر، وعلى اتصال دائم بغرف العمليات بالمديريات الخدمية ، والوحدات المحلية السبع ،لرصد أية قصور في الخدمات أو طوارئ محتملة لسرعة توفير البدائل والحلول،وتلافي السلبيات،بهدف التيسير على المواطنين وتوفير احتياجاتهم ومتطلباتهم الحياتية بالشكل المطلوب

 

كما احتوت خطة قطاع التموين على بعض التفاصيل،منها :تشكيل غرفة عمليات رئيسية بالمديرية وآخرى فرعية بالإدارات ، مع تكثيف الحملات التموينية على المخابز والأسواق ووقف أجازات المفتشين التموينيين خلال أيام العيد ، علاوة على عدم منح أية أجازات للمخابز خلال فترة العيد"إلا في حالة الضرورة القصوى"،ومتابعة أعمال المطاحن للتأكد من توافر وجودة أرصدة الدقيق  داخل المخابز ، بجانب متابعة عمل محطات الوقود  لضمان انتظام الكميات الواردة من المواد البترولية ، وأيضا الإشراف والمرور  الميداني على مستودعات البوتاجاز  تجنبا لحدوث اختناقات خاصة في ظل ارتفاع الاستهلاك وزيادة الطلب على أسطوانات الغاز  أيام العيد

 

حيث أشار المحافظ إلى ضرورة تكثيف الحملات التموينية الصحيةالمشتركة بين مديريات الشؤون الصحية والطب البيطري والتموين ومباحث التموين وشرطة المرافق والأحياء للرقابة والتفتيش على المحلات خاصة التي تبيع اللحوم أو السلع التي يزداد عليها الطلب في تلك المناسبة ، للتأكد من صلاحية المنتجات المطروحة بالأسواق ومراجعة كافة البيانات المدونة على السلع ، ومنع كافة صور الغش التجاري والتلاعب في أسعار السلع الأساسية

 

وفي القطاع البيطري، أكد المحافظ الدكتور محمد هاني غنيم أنه قد تقرر فتح جميع المجازر طوال أيام الأسبوع لاستقبال المذبوحات وذبح الأضاحي "بالمجان"للأهالي في أول أيام العيد،مع تدعيم المجازر بعدد كاف من الأطباء البيطريين المدربين للكشف على المذبوحات ، والتنسيق مع التموين والصحة ومباحث التموين لتكثيف الحملات التفتيشية على محلات الجزارة ومحلات بيع اللحوم الطازجة والمبردة والمجمدة ، وكذا المرور على الجمعيات الاستهلاكية ومحلات بيع الأسماك والدواجن الحية والمجمدة ، بجانب عمل مناوبات على مدار اليوم بالمديرية وإداراتها لانتظام سير العمل وتلقى الشكاوى وحلها ، وذلك على غرفة العمليات الرئيسية  (232218 / , 2/2367351/) ، وغرفة العمليات بالإدارات(الواسطى 2510521)،(بني سويف 3813090)، (ببا 4400413)، و(الفشن 3723164)، (اهناسيا 3736058) ، و( سمسطا 2261506)

 

وأكد محافظ بني سويف أن  قطاع مياه الشرب والصرف الصحي قام  برفع درجة الاستعداد داخل غرفة عمليات الخط الساخن على مدار الـ24 ساعة مع تكثيف العمالة داخل الخط ، طوال أيام العيد ،و التأكيد والمتابعة على صلاحية الأجهزة اللاسلكية والتليفونات الأرضية والمحمول، وصفحة شركة مياه الشرب والصرف الصحي،وغرفة عمليات الخط الساخن 125،ومحمول أرقام (01276279712/ 01276278215)والمتابعة المستمرة لغرفة عمليات الخط الساخن بالإدارات التابعة والتأكيد على عمل جميع المحطات بكفاءتها لكل وردية وذلك خلال العيد،ومتابعة الصيانات الدورية للمحطات والتأكد من سلامة طلمبات المياه ، ومتابعة  الصرف الصحي لمحطات الرفع والتأكد من سلامة الطلمبات والتأكد من جاهزيتها للعمل فى حال إنقطاع التيار الكهربائى ، بخلاف تواجد 5 سيارات بالحملة المركزية للإمداد بمياه الشرب يتم توجيهها في حالة الاحتياج ( إصلاح أو كسور في خطوط المياه) ، بالإضافة إلى عربة نافوري وشفط وكسح  للاستعانة بها في حالة الإنسداد

 

وأضاف محافظ بني سويف أنه فيما  يتعلق بقطاع الصحة فقد تم رفع حالة الاستعداد القصوى بجميع المستشفيات الحكومية،للتأكد من توافر كافة المستلزمات الطبية والعلاجية بشكل مناسب ،وتنظيم عمل الأطقم الطبية والتمريض ،بحيث تنتظم الخدمة الصحية بكل المراكز والمدن والقرى  بشكل جيد،لاسيما وأن المنظومة الصحية تواصل الليل بالنهار في إطار تنفيذ خطة الدولة الشاملة لمجابهة انتشار العدوى بفيروس كورونا

 

بينما أعد مرفق الإسعاف خطة محكمة،وتجهيز عدد كاف من سيارات الإسعاف  مزودة بالأوكسجين والمستلزمات الطبية والماسكات، موزعة بكافة مدن ومراكز المحافظة،خاصة في ظل خطة الدولة في مجابهة فيروس كورونا،كما  تشمل الخطة  تأمين الخدمات الإسعافية من خلال رفع درجة الاستعداد، ومنع الإجازات والأذونات، ووضع السيارات في حالة استنفار خارجي

 

وفي قطاع الكهرباء يتم عمل غرفة عمليات بديوان عام القطاع لتلقى بلاغات أعطال الكهرباء والصيانة ، وعمل مناوبات للعاملين على مدار 24ساعة بمقر القطاع والهندسات التابعة له بجميع المراكز،وتخصيص خط ساخن (121) بلاغات أعطال الكهرباء، مع تشغيل مراكز خدمة فرعية بالوحدات القروية الرئيسية لمراقبة أحمال المحولات وسرعة إصلاح الأعطال وإعادة التيار مع توفير وحدات توليد طوارئ متنقلة كتغذية بديله لتأمين المرافق الحيوية ،علاوة على تواجد فرق طوارئ إصلاح الجهد المتوسط والمنخفض بمراكز الهندسات للتدخل عند الحاجة

 

 وأكد المحافظ على أن مديرية التضامن الاجتماعي ستقوم  بالإشراف على خطة توزيع لحوم الأضاحي الواردة من الجمعيات الأهلية والخيرية ، والتي تتضمن توزيع لحوم 110 عجل من مؤسسة مصر الخير ، وتوزيع لحوم 40 عجل مقدمة من جمعية الأورمان ،و20 عجل وخروف من جمعية البر والتقوى، ولحوم 5 عجول مقدمة من مؤسسة مصطفى محمود ،فيما تقوم 29 جمعية تابعة لإدارة تضامن ناصر  و17 جمعية بإدارة سمسطا لتوزيع لحوم على الفئات الأولى بالرعاية في المناطق والقرى الأكثر احتياجا

 

 كما يستعد  قطاع الزراعة بتشكيل غرفة عمليات رئيسية بالمديرية برئاسة وكيل الوزارة وعضوية المختصين بالمديرية وغرف عمليات فرعية بالإدارات الزراعية لمتابعة سير العمل ومتابعة التعديات على الأراضي الزراعية خلال اجازة عيد الآضحى المبارك ، في حين تقوم  مشروعات النظافة بالمحافظة بتكثيف حملات نظافة بالشوارع  والميادين العامة ورفع القمامة والمخلفات بصفة مستمرة خلال أيام العيد ، بينما تقوم إدارة البيئة بالمرور على المجازر العمومية التي يتم فيها الذبح للتأكد من نظافة بيئة العمل وصحة وضمان المنتج من اللحوم قبل تداوله وطرحه للمواطنين ، بجانب المرور على بائعي المشروبات والمثلجات والمطاعم للتأكد من نظافة بيئة العمل ، والتنسيق مع التموين والصحة للقيام بحملات تفتيشية على المحلات والأسواق وأماكن بيع وتداول السلع للتأكد من جودتها وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي

 

فيما تقوم إدارة المرور بتنظيم خدمات علي الطرق السريعة ومداخل ومخارج المدن والطرق الزراعية والصحراوية ومتابعة حركة السيارات والنقل جماعي لنقل المواطنين وضبط حركة المرور في الشوارع والتصدي للمخالفات المرورية وخاصة المواقف العشوائية والانتظار المخالف والسيرعكس الاتجاه،فيما تكثف إدارة المرافق حملاتها علي الشوارع والميادين وتعيين خدمات ثابتة علي الحدائق وكورنيش النيل وحديقة الحيوانات ومواجهة إشغالات الطرق من الباعة الجائلين، وتستعد إدارات الحماية المدنية والمسطحات المائية للتعامل مع أية بلاغات،في حين يقوم مشروع المواقف بتقسيم العمل داخل المواقف إلى 3 مناوبات والتنسيق مع المرورلتسيير المواصلات والاستعانة بأتوبيسات الرحلات أوقات الذروة  منعا للتكدس ، والحفاظ على التباعد الاجتماعي ومتابعة التزام المواطنين والسائقين بارتداء الكمامات.