الخميس 1 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بكين: ما يروجه ساسة أمريكيون حول منشأ "كورونا" شائعات وغير أخلاقي

نفت الصين مجددًا صحة ما يروجه بعض الساسة الأمريكيين حول منشأ فيروس "كورونا الجديد" (كوفيد-19)، معتبرة أنهم ينشرون "شائعات بصورة لا أخلاقية".



وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية "وانغ وين بين" –في تصريح اليوم تعليقا على ما كشفته تقارير إعلامية من مضمون برقية بعثها دبلوماسيون بالسفارة الأمريكية لدى الصين عام 2018 بعدما زاروا مركز أبحاث الفيروسات بووهان وأعلنتها وزارة الخارجية الأمريكية مؤخرا- إن مضمون البرقية جعل العالم يرى مرة أخرى مدى صدق الدلائل والحقائق المزعومة الأمريكية، معتبرًا أن بعض الساسة الأمريكيين ينشرون الشائعات بصورة لاأخلاقية.

وأضاف بين: أن العديد من الخبراء الأمريكيين لا يتحملون جهل هؤلاء الساسة.. وإن البرقية الدبلوماسية لا تضم أي دليل يدعم القول بأن فيروس كورونا المستجد منشأه مختبرP4 بووهان (المركز السابق لتفشي كورونا).

وحول تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بأن فيروس كورونا الجديد تم تصنيعه في مختبر ووهان، قال بين إن تصريحات بومبيو الأخيرة "مليئة بالخداع والأكاذيب، ما يعكس سوء التقدير الاستراتيجي لدى الحكومة الأمريكية، الذي يغلب عليه التعصب المكارثي".

وأشار المتحدث إلى أنه رغم ادعاءات بومبيو بأن فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) مصنع في مختبر ووهان، إلا أنه لم يقدم أبسط الدلائل المعنية، مؤكدا أن اتهاماته الأخيرة بأن الصين حققت مكاسب من تفشي كوفيد-19، دون أي براهين موثوقة، يفقده مصداقيته على الساحة الدولية.

ولفت بين إلى أن الصين، بصفتها إحدى الدول الكبرى المسؤولة، تسعى لصيانة سيادة الدولة وأمنها ومصالحها التنموية، وتناهض بشدة الهيمنة وعدم الإنصاف، مجددا رغبة بلاده في تعزيز الحوار والتعاون مع دول العالم، بهدف دفع بناء مجتمع المصير المشترك للبشرية.