الخميس 22 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الاتحاد العام للمصريين بالخارج: نؤيد الرئيس السيسي في حماية الأمن القومي

أعلنت مرفت خليل، رئيس الاتحاد العام للمصريين في الخارج بالمملكة المتحدة، بأن جميع المصريين بالخارج  أعلنوا تأييدهم الكامل للرئيس عبدالفتاح السيسي والقوات المسلحة المصرية في حماية الأمن القومي المصري، وامتداده بتحقيق استقرار سيادة الدولة الليبية الشقيقة. 



وأعربت رئيس الاتحاد العام للمصريين في الخارج، عن ترحيبها الشديد بتفويض مجلس النواب المصري لإرسال قوات عسكرية خارج البلاد، بالتزامن مع طلب من الجيش والبرلمان الليبيين، ومشايخ وأعيان القبائل الليبية، بتفويض الرئيس السيسي والجيش المصري للتدخل في الأراضي الليبية في مواجهة الغزو التركى.

وأكدت أن القيادة المصرية لم تدخر جهدًا في تحقيق حقن الدماء وإرساء الاستقرار الليبي حماية للاشقاء وحفاظًا على سيادة بلد عربي شقيق، كما أن الأمن القومي الليبي يعد امتدادًا للأمن القومي المصري ولن يتواني جيش مصر الباسل في حفظ أمن واستقرار وسلامة البلاد بقيادة رئيسنا البطل الشجاع.  

وأوضحت أن مصر لم تقدم على الحرب إلا لتحقيق الأمن والحماية وإرساء السلام والاستقرار، مشيرة إلى أن تفويض برلمان دولة ليبيا الشقيقة للدولة المصرية وقيادتها الرشيدة بدخول الجيش المصري فى أراضيها لا ينتظر الاستئذان بل هو حق لردع كل مغتصب غاشم.

كما يؤكد الاتحاد أن جميع المصريين فى الداخل والخارج، سيقفون صفًا واحدًا خلف القيادة المصرية الحكيمة وخلف قواتها المسلحة.

 

ووافق مجلس النواب، بإجماع آراء النواب الحاضرين على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي العربي ضد أعمال الميليشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.

 

وأكد مجلس النواب، أن الأمة المصرية على مر تاريخها أمة داعية للسلام، لكنها لا تقبل التعدي عليها أو التفريط في حقوقها، وهي قادرة بمنتهى القوة على الدفاع عن نفسها وعن مصالحها وعن أشقائها وجيرانها من أي خطر أو تهديد، وأن القوات المسلحة وقيادتها لديها الرخصة الدستورية والقانونية، لتحديد زمان ومكان الرد على هذه الأخطار والتهديدات.